10 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 13:27 / بعد عام واحد

ايسنباييفا تواجه ثلاثة منافسين على رئاسة الاتحاد الروسي لألعاب القوى

موسكو (رويترز) - ‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬ أعلن اتحاد عموم روسيا لألعاب القوى عبر موقعه على الانترنت أن إيلينا ايسنباييفا الفائزة بذهبيتين أولمبيتين في القفز بالزانة ضمن أربعة مرشحين يتنافسون لتولي رئاسته.

الروسية إيلينا ايسنباييفا الفائزة بذهبيتين أولمبيتين في القفز بالزانة في الميدان الأحمر بموسكو يوم 27 يوليو تموز 2016. تصوير: ماكسيم شيمتوف - رويترز

وايسنباييفا البالغ عمرها 34 عاما كانت ضمن 67 رياضيا قرر الاتحاد الدولي لألعاب القوى استبعادهم من المشاركة في أولمبياد ريو دي جانيرو بعدما كشف تقرير للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات عن برنامج منشطات برعاية الدولة في روسيا.

وفي نوفمبر تشرين الثاني 2015 تقرر فرض الإيقاف على الاتحاد الروسي ومنعه من المشاركة في المنافسات الدولية وسيكون العمل على رفع هذا الإيقاف على رأس أولويات الرئيس الجديد للاتحاد الروسي. وقالت ايسنباييفا إنها لن تسامح الاتحاد الدولي على فرض هذا الإيقاف.

وقالت وسائل إعلام روسية إن ايسنباييفا - التي فازت بذهبية القفز بالزانة في دورتي أثينا 2004 وبكين 2008 - هي الأوفر حظا للفوز بالمنصب.

وذكر موقع الاتحاد الروسي على الانترنت إن المرشحين الثلاثة الآخرين هم دميتري شلياختين الرئيس الحالي للاتحاد - الذي يتولى المنصب منذ يناير كانون الثاني الماضي - وميخائيل بوتوف الأمين العام للاتحاد واندريه سيلنوف الفائز بالميدالية الذهبية الاولمبية في القفز العالي في أولمبياد بكين.

وهذه القائمة نهائية بعد إغلاق باب الترشح يوم الاربعاء. وستجرى الانتخابات في موسكو في التاسع من ديسمبر كانون الأول المقبل.

وتحظى ايسنباييفا بشعبية كبيرة في روسيا حيث ينظر لها باعتبارها رمزا للبطلة الرياضية الوطنية. وتقدمت ايسنباييفا شخصيا بطلب إلى الرئيس فلاديمير بوتين خلال زيارة للكرملين في يوليو تموز الماضي للمساعدة في استعادة سمعة رياضة ألعاب القوى الروسية.

وقالت في إشارة إلى الإيقاف الذي فرضه الاتحاد الدولي لألعاب القوى على روسيا “أناشدكم أن تدافعوا عنا أمام هذا القرار الذي ينم عن عدم احترام للقانون.

”لسوء الحظ بات رياضيونا بلا جبهة للدفاع عنهم الآن. نؤمن حقا بكم. يجب علينا معاقبة كل هؤلاء الذين شاركوا (في فرض الإيقاف).“

وذكرت صحيفة سبورت اكسبريس أن منصبا كبيرا خارج الاتحاد عرض على ايسنباييفا مؤخرا ولكن لم يتأكد ذلك. وإذا كان هذا حقيقيا فإن شلياختين سيكون الأوفر حظا للفوز بالانتخابات.

وتولى شلياختين المنصب بصورة مؤقتة في يناير كانون الثاني الماضي بعد نحو عام من ترك فالنتين بالاخنتشيف للمنصب. وقرر الاتحاد الدولي لألعاب القوى إيقاف بالاخنتشيف مدى الحياة لدوره في التستر على النتائج الايجابية لعينات رياضيين روس.

وفي البداية قال شلياختين إنه سيستقيل من منصبه كرئيس للاتحاد بنهاية العام الجاري بسبب ضغط العمل الكبير ولكنه قرر بعد ذلك خوض الانتخابات. كما أنه يتولى منصب وزير الرياضة في اقليم سامارا ورئيس مجلس إدارة نادي كريليا سوفيتوف لكرة القدم ونائب رئيس نادي لادا توجلياتي لهوكي الجليد.

إعداد طه محمد للنشرة العربية - تحرير احمد عبد اللطيف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below