12 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 17:41 / بعد عام واحد

هاميلتون أول المنطلقين في سباق جائزة البرازيل الكبرى

ساو باولو (رويترز) - سيبدأ البريطاني لويس هاميلتون سباق جائزة البرازيل الكبرى ضمن بطولة العالم لفورمولا 1 للسيارات يوم الأحد من مركز أول المنطلقين بجوار زميله في مرسيدس نيكو روزبرج متصدر البطولة.

الألماني نيكو روزبرج سائق مرسيدس في السيارة رقم 44 متقدما على زميله البريطاني لويس هاميلتون في السيارة رقم 6 في المرحلة التأهيلية في حلبة إنترلاجوس في ساوباولو بالبرازيل يوم السبت. تصوير باولو ويتيكر - رويترز.

وهي المرة 60 التي سينطلق فيها هاميلتون من مركز أول المنطلقين في مسيرته وبفارق ثماني مرات فقط عن الرقم القياسي المسجل باسم مايكل شوماخر كما أنها المرة الأولى له في البرازيل منذ 2012 عندما كان مع مكلارين.

ويستطيع روزبرج التتويج بأول لقب عالمي يوم الأحد قبل جولة واحدة من النهاية إذا فاز بالسباق لكن هاميلتون الذي يبتعد بفارق 19 نقطة أظهر أنه سيفعل كل ما لديه لتأجيل الحسم إلى سباق جائزة أبوظبي الكبرى بعد أداء قوي في التجارب التأهيلية.

وقال هاميلتون الذي لم يسبق له الفوز على الحلبة التي يتم الدوران علينا عكس عقارب الساعة ”هذا أفضل ما تمنيته قبل المجيء للبرازيل. هذا حلبة عانيت عليها دوما.“

وسينطلق كيمي رايكونن بطل العالم 2007 وسائق فيراري من المركز الثالث وسينضم إليه في الصف الثاني الهولندي ماكس فرستابن سائق رد بول.

وحقق هاميلتون الذي كان الأسرع في الفترات الثلاث للتجارب التأهيلية زمنا أسرع من الذي حققه روزبرج في 2015 وذلك عندما حصد مركز أول المنطلقين في الفترة الثانية من التجارب قبل أن يحقق دقيقة واحدة و10.736 في الفترة الثالثة والحاسمة.

وهي المرة 19 خلال 20 سباقا التي يتمكن فيها مرسيدس من حسم مركز أول المنطلقين هذا المومس وهو رقم قياسي.

البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس (في وسط الصورة) يحتفل وبجواره الألماني نيكو روزبرج زميله في مرسيدس والفنلندي كيمي رايكونن بطل العالم 2007 وسائق فيراري في حلبة إنترلاجوس في ساوباولو بالبرازيل يوم السبت. تصوير باولو ويتيكر - رويترز.

وكان روزبرج الفائز في آخر عامين في البرازيل من مركز أول المنطلقين أسرع من هاميلتون في الجزء الأول من الحلبة في لفته الأخيرة لكنه حقق دقيقة واحدة و10.838 ثانية في النهاية.

وقال السائق الألماني ”كانت تجارب تأهيلية مثيرة. كانت متقاربة للغاية ولويس كان الأسرع في النهاية. لفتي كانت جيدة أيضا لكن ليست سريعة بالشكل الكافي... فقدت زمنا قليلا.“

وأضاف ”لكن لا بأس. الحاصل على مركز أول المنطلقين لم يكن الفائز دوما . ما زلت أشعر بالتفاؤل بشأن الغد.“

وتأهل البرازيلي فيليبي ماسا الفائز مرتين في انترلاجوس مع فيراري في المركز 13 في سباقه الأخير على أرضه قبل أن يعتزل بينما سيبدأ زميله في وليامز فالتيري بوتاس من المركز 11.

وسيبدأ جنسون باتون - الذي حصد لقب العالم 2009 مع براون بالفوز في البرازيل وقتها - من المركز 17 في الذكرى الرابعة لاخر انتصار له ولفريقه مكلارين وأيضا على الحلبة التي تقع في ساو باولو.

وقال السائق البريطاني ساخرا عبر دائرة الاتصال ”بالتأكيد حللنا مشاكلنا. ألم نفعل ذلك؟“

وسيخوض باتون سباقه الأخير في أبوظبي قبل أن يترك مكانه للبلجيكي ستوفل فاندورن.

وكان الاسباني فرناندو الونسو زميل باتون والذي حصد لقبيه مع رينو بالفوز في البرازيل أفضل حظا بعد تأهله في المركز العاشر.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية- تحرير احمد عبد اللطيف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below