شغب جماهيري بعد تعادل انترناسيونال واقترابه من الهبوط في البرازيل

Fri Nov 18, 2016 10:26am GMT
 

من أندرو داوني

ساو باولو (رويترز) - أطلقت الشرطة قنابل صوتية لوقف أعمال الشغب التي قام بها مشجعو نادي انترناسيونال بعد تعادله على أرضه في مدينة بورتو اليجري 1-1 مع بونتي بريتا يوم الخميس واقترابه من الهبوط من دوري الدرجة الأولى البرازيلي لكرة القدم لأول مرة في تاريخه.

وبعد المباراة أقال انترناسيونال مدربه سيلسو روث وقال النادي إنه سيبحث عن مدرب جديد ليقود الفريق في آخر ثلاث مباريات من الموسم.

وقال النادي في بيان مقتضب "مباشرة بعد المباراة أمام بونتي بريتا أعلن نائب مدير الكرة فرناندو كارفاليو الاستغناء عن خدمات المدرب سيلسو روث."

ويحتل انترناسيونال المركز 17 بين فرق البطولة العشرين برصيد 39 نقطة متساويا في الرصيد مع فيتوريا الذي يسبقه. ويهبط آخر أربعة فرق في القائمة إلى الدرجة الأدنى في نهاية الموسم.

وسيخوض انترناسيوال اثنين من مبارياته الثلاث الأخيرة في الموسم خارج ملعبه.

واندلعت أعمال الشغب بعد المباراة وقالت مواقع إخبارية إن الشرطة اضطرت لإطلاق القنابل الصوتية والرصاص المطاطي لتفريق المشاغبين.

وانترناسيونال واحد من أكثر أندية البرازيل شعبية وفاز بكأس ليبرتادوريس لأندية أمريكا الجنوبية في 2006 وفاز في نفس العام بكأس العالم للأندية بعد تغلبه على برشلونة الاسباني.

(إعداد وتحرير فتحي عبد العزيز للنشرة العربية)

 
سيلسو روث مدرب فريق انترناسيونال في صورة من أرشيف رويترز