27 تشرين الثاني نوفمبر 2016 / 18:32 / بعد 9 أشهر

برشلونة يبتعد أكثر عن ريال مدريد بالتعادل مع سوسيداد

دييجو سيميوني مدرب اتليتيكو مدريد خلال مباراة للفريق بدوري أبطال أوروبا يوم 1 نوفمبر تشرين الثاني 2016. تصوير: سرجيو بيريز - رويترز.

برشلونة (رويترز) - استمرت النتائج السلبية لبرشلونة خارج ملعبه ضد ريال سوسيداد بعد أن اكتفى حامل لقب دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم بالتعادل 1-1 مع مضيفه يوم الأحد ليتأخر بفارق ست نقاط عن ريال مدريد متصدر المسابقة قبل مواجهتهما في الجولة المقبلة.

وتجاوز اتليتيكو مدريد هزيمة مؤلمة الأسبوع الماضي أمام ريال مدريد بالفوز 3-صفر على أوساسونا حيث هز الشباك مرتين في غضون دقيقة واحدة ليتقدم إلى المركز الرابع برصيد 24 نقطة.

ووضع ويليان خوسيه اللاعب السابق في فريق الشبان بريال مدريد فريقه سوسيداد في المقدمة بضربة رأس في الدقيقة 53 لكن ليونيل ميسي أدرك التعادل لبرشلونة بعد ذلك بست دقائق بعد عمل فردي رائع من نيمار.

وكان برشلونة محظوظا عندما ألغى الحكم هدفا صحيحا لخوانمي الذي وضع الكرة داخل الشباك بضربة رأس بعد أن ارتدت له الكرة من العارضة بعد تسديدة من كارلوس فيلا. ورد القائم الكرة بعد تسديدة من المكسيكي فيلا.

ولم يستطع برشلونة الفوز على مضيفه سوسيداد منذ 2007 رغم أنها المرة الأولى في خمس زيارات في الدوري يتفادى فيها الهزيمة على ملعب انويتا.

ويحتل فريق المدرب لويس انريكي المركز الثاني برصيد 27 نقطة بفارق ست نقاط خلف ريال مدريد ومتقدما بفارق الأهداف عن اشبيلية. بينما يحتل سوسيداد المركز الخامس برصيد 23 نقطة.

وقال لويس انريكي مدرب برشلونة "لدي شعور إيجابي لأنني حصلنا على نقطة واحدة من مباراة كان من المستحيل أن نحصل على أي شيء منها فعليا."

وأضاف "ريال سوسيداد حصل تقريبا على كل كرة وكل التحام واتيحت له العديد من الفرص لذا حصولنا على نقطة واحدة بمثابة معجزة."

ومنح المدافع دييجو جودين اتليتيكو التقدم في الدقيقة 36 بضربة رأس بعد ركلة ركنية وعلى الفور أضاف كيفن جاميرو الهدف الثاني مستغلا تمريرة رائعة من انخيل كوريا ليسدد كرة منخفضة داخل الشباك.

وسجل البديل يانيك كاراسكو الهدف الثالث في الدقيقة 90 بعد أن قطع الكرة من اوناي جارسيا في نصف ملعب اوساسونا قبل أن يتقدم نحو المرمى ويهز الشباك.

وبدا أن اتليتيكو يستحق ركلة جزاء في الشوط الثاني عندما تصدى أوير سانجورو للكرة بذراعه بعد تسديدة تياجو مينديز لكن لاعب الوسط أفلت من بطاقة حمراء.

واستغل فريق المدرب دييجو سيميوني خسارة فياريال المفاجئة 2-صفر أمام الافيس في وقت سابق يوم ليتقدم إلى المركز الرابع مؤقتا برصيد 24 نقطة.

وعدل سيميوني من خططه التي تنصب على تعزيز الجانب الهجومي هذا الموسم ليعيد كوكي إلى الجناح الأيسر وكافأ تياجو على أدائه الرائع في الفوز 2-صفر على ايندهوفن في دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء الماضي باشراكه في خط الوسط إلى جانب جابي.

وبهذا بدا اتليتيكو أكثر صلابة وأظهر لمحات من ذلك المستوى الذي مكنه من الفوز بلقب الدوري في 2014 بفضل أداء دفاعي رائع واستغلال الركلات الثابتة.

وأصبح جودين أول مدافع في اتليتيكو يهز الشباك هذا الموسم عندما قفز أعلى من الجميع ليحول الكرة داخل الشباك بعد ركلة ركنية نفذها كوكي وبدا الفريق الضيف في طريقه لتحقيق أول انتصار في ثلاث مباريات بالدوري عندما باغت جاميرو خط دفاع اوساسونا وسيطر على كرة كوريا وسجل الهدف الثاني.

وأحرز كاراسكو الهدف الثالث وهي نفس النتيجة التي خسر بها اتليتيكو أمام ريال مدريد الأسبوع الماضي بينما لم تهتز شباك فريق سيميوني للمرة الأولى في ست مباريات بالدوري.

وشعر فياريال بوطأة الإجهاد الناجم عن خوض المباراة الثانية في أقل من 72 ساعة بعد مواجهة زوريخ في الدوري الأوروبي وخسر بهدفين مبكرين أمام الافيس ليتخلى عن سجله الخالي من الهزيمة على ملعبه ويتراجع للمركز السادس.

وسجل ايباي جوميز الهدف الأول للفريق الضيف في الدقيقة الثامنة بينما استغل فيكتور كاماراسا اخفاق الدفاع في التعامل مع تمريرة طويلة ليحرز الهدف الثاني في الدقيقة 17.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below