كوارث جوية راح ضحيتها فرق لكرة القدم

Tue Nov 29, 2016 1:31pm GMT
 

زوريخ (رويترز) - قالت الشرطة يوم الثلاثاء إن فريق شابكوينسي البرازيلي كان على متن طائرة تحطمت في كولومبيا مما أسفر عن سقوط 76 قتيلا.

وكان شابكوينسي في طريقه لمواجهة اتليتيكو ناسيونال في ميديين في ذهاب نهائي كأس سودأمريكانا التي تعادل في امريكا الجنوبية الدوري الاوروبي.

وفيما يلي كوارث جوية أخرى وقعت في السابق راح ضحيتها فرق لكرة القدم‭:‬

في 1949 تحطمت طائرة كانت تقل فريق تورينو الايطالي في طريق عودته من مباراة أمام بنفيكا البرتغالي في لشبونة اثناء اقترابها من مطار تورينو. وقتل 31 شخصا كانوا على متنها من بينهم 18 من افراد الفريق ليسدل الستار على افضل تشكيلة عرفها النادي عبر تاريخه.

وبعدها بوقت قصير مضى تورينو في طريقه للفوز بلقب الدوري للمرة الخامسة على التوالي رغم انه لم يفعلها سوى مرة واحدة من وقتها في موسم 1975-1976.

في 1958 كان ثمانية لاعبين من مانشستر يونايتد بين 23 شخصا قتلوا عندما تحطمت طائرة أثناء الاقلاع من ميونيخ بسبب تعرضها لعطل فني.

وكان اللاعبون في طريق عودتهم الى مانشستر بعد خوض مباراة في كأس أوروبا في بلجراد.   يتبع