3 كانون الأول ديسمبر 2016 / 16:05 / بعد 9 أشهر

تشيلسي يتعافى ويقسو على سيتي في الدوري الإنجليزي

ايدن هازارد يسجل الهدف الثالث لفريق تشيلسي في مرمى مانشستر سيتي في مباراتهما في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت. تصوير رويترز. (هذه الصورة للأغراض التحريرية فقط. ليست للبيع ولا يسمح باستخدامها في حملات تسويقية أو إعلانية).

(رويترز) - تعافى تشيلسي من تأخره بهدف ليفوز 3-1 خارج ملعبه على مانشستر سيتي ويبتعد أكثر في صدارة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت في مباراة شهدت نهايتها مشاجرات وطرد اثنين من لاعبي سيتي.

وسجل دييجو كوستا هداف المسابقة هدفه 11 هذا الموسم بعد مرور ساعة من اللعب ليدرك التعادل للفريق الضيف وأضاف البديل ويليان الهدف الثاني بعد ذلك بعشر دقائق قبل أن ينهي ايدن هازارد أهداف تشيلسي في الدقيقة 90 وذلك من هجمتين مرتدتين ليحقق تشيلسي فوزه الثامن على التوالي.

وأحرز جاري كاهيل هدفا بالخطأ في مرمى فريقه تشيلسي ليمنح سيتي تقدما مستحقا مع نهاية الشوط الأول وبدا أن صاحب الأرض في طريقه للفوز بعد استئناف اللعب بعدما أضاع كيفن دي بروين فرصة خطيرة من مدى قريب.

وفي الوقت المحتسب بدل الضائع حيث ضمن تشيلسي الابتعاد بفارق أربع نقاط في الصدارة اندلعت المشاكل بعد عرقلة قوية من سيرجيو اجويرو ضد ديفيد لويز.

وطرد اللاعب الأرجنتيني مباشرة وتبعه زميله فرناندينيو الذي دفع نظيره سيسك فابريجاس من فوق لوحات الإعلان.

وهي المرة الأولى منذ ثماني سنوات في الدوري الممتاز التي ينهي فيها فريق مباراة بتسعة لاعبين. لكن ولفترة طويلة من اللقاء بدا أن سلسلة انتصارات تشيلسي ستنتهي مع سيطرة سيتي على مجريات اللعب قبل أن يعاني أصحاب الأرض دفاعيا.

وأتيحت عدة فرص لاجويرو الذي اصطدمت إحدى تسديداته بسيزار ازبيليكويتا ولعب ضربة رأس خارج المرمى بعد تمريرة عرضية دقيقة من دي بروين.

لكن هدف سيتي جاء عن طريق كاهيل مدافع تشيلسي الذي حاول إبعاد تمريرة عرضية من خيسوس نافاس بقدمه اليمنى لتهتز شباك فريقه.

وواصل سيتي ضغطه في الشوط الثاني وأنقذ تيبو كورتوا فرصة من دي بروين. ومن خطأ دفاعي غريب كاد اجويرو أن يضاعف من تقدم فريقه قبل أن يهدر دي بروين فرصة والمرمى أمامه بعد تمريرة عرضية من نافاس.

وكلف ذلك سيتي الكثير بعد أن لعب فابريجاس تمريرة رائعة إلى كوستا الذي سيطر عليها بصدره وتفوق على نيكولاس اوتاميندي ليسدد داخل المرمى ليدرك التعادل لتشيلسي.

ووضع كوستا زميله ويليان في وضع انفراد ليسدد اللاعب البرازيلي داخل مرمى الحارس كلاوديو برافو ثم قام برفع الشارة السوداء التي كان يرتديها في إشارة لضحايا فريق شابكوينسي الذين قتلوا في حادث تحطم طائرة.

وبعد أن استفاد هازارد من تمريرة طويلة من ماركوس الونسو ليتفوق على الكسندر كولاروف في سباق سرعة ليسجل الهدف الثالث تملك الغضب من لاعبي سيتي وتدخل اجويرو بشكل عنيف على ركبة لويز مما تسبب في مشاجرات بين جميع لاعبي الفريقين والجهازين الفنيين.

ورفض لويز الذي اضطر الجهاز الطبي لوضع ضمادة على ركبته التعليق على الأمر.

وقال لشبكة سكاي سبورتس التلفزيونية "لا أحب التعليق على هذه الأشياء. اجويرو لاعب رائع يصنع الكثير لكرة القدم."

وأضاف "أريد إهداء هذا الفوز لمن قتلوا في البرازيل. كان من الصعب أن أحافظ على تركيزي حيث كنت على صداقة ببعضهم. نريد الصلاة من أجل عائلات الضحايا."

إعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير احمد عبد اللطيف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below