ليفربول يفرط في تقدمه مرتين ويخسر أمام بورنموث في دوري انجلترا

Sun Dec 4, 2016 6:07pm GMT
 

(رويترز) - سجل ناثان اكي هدفا لبورنموث في الوقت المحتسب بدل الضائع ليقوده لفوز مثير 4-3 على ليفربول الذي فرط في تقدمه بهدفين مرتين يوم الأحد خلال المباراة التي جرت بينهما ضمن الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

ومنح السنغالي ساديو ماني والبلجيكي ديفوك اوريجي الذي لعب لأول مرة في التشكيلة الأساسية ليفربول التقدم للضيوف 2-صفر في منتصف الشوط الأول.

وقلص كالوم ويلسون الفارق من ركلة جزاء بعد 11 دقيقة من بداية الشوط الثاني لكن وبعدها بسبع دقائق أعاد ايمري تشان فارق الهدفين ليفربول بتسديدة من حدود منطقة الجزاء.

لكن ذلك لم يكن كافيا حيث سجل بورنموث ثلاثة أهداف في اخر 20 دقيقة مثيرة.

وهز البديل رايان فرايزر والمدافع ستيف كوك الشباك مرتين في غضون ثلاث دقائق ليتعادل بورنموث قبل ان يستفيد البديل اكي المعار من تشيلسي من خطأ من لوريس كاريوس حارس ليفربول ليحرز هدف الفوز.

وهي الهزيمة الأولى لليفربول في اخر 12 مباراة في الدوري ليتراجع للمركز الثالث برصيد 30 نقطة متأخرا بفارق أربع نقاط عن تشيلسي المتصدر.

وبعد بداية بطيئة فشل فيها اوريجي في وضع تمريرة عرضية من ناثانيال كلاين داخل المرمى بدأ ليفربول في السيطرة وسجل هدفين في هجمتين متتاليتين.

وسبق ماني المدافع اكي في الوصول لتمريرة تشان ليضع الكرة داخل الشباك من مدى قريب. وبعدها بدقيقتين مرر جوردان هندرسون الكرة إلى اوريجي في الناحية اليمنى الذي تفوق في سباق سرعة على ارتور بوروك ليمر منه ويضع الكرة داخل المرمى من زاوية صعبة.

وطالب بورنموث الحصول على ركلة جزاء بعد إعاقة من روبرتو فيرمينو ضد اكي.   يتبع

 
يورجن كلوب مدرب ليفربول بعد مباراة فريقه امام بورنموث بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: ايدي كيو - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط.