طرد نالدو في خسارة قاسية لشالكه أمام ليفركوزن ومونشنجلادباخ يفوز

Sun Dec 11, 2016 8:19pm GMT
 

برلين (رويترز) - صمد شالكه رغم طرد مدافعه نالدو بعد أربع دقائق من بداية المباراة أمام ضيفه باير ليفركوزن قبل أن يتعرض لخسارة قاسية عندما سجل شتيفان كيسلينج هدفا متأخرا ليمنح فريقه الفوز 1-صفر في دوري الدرجة الألماني لكرة القدم يوم الأحد.

وشهدت المباراة الأخرى يوم الاحد أحداثا مثيرة حيث أُلغى هدف بدا أنه صحيح لماينتس قبل دقيقتين من نهاية مباراته أمام مضيفه بروسيا مونشنجلادباخ الذي سجل هدفا في الشوط الثاني عبر اندرياس كريستنسن.

وتعرض شالكه صاحب المركز العاشر لأزمة مبكرة عندما أعاق نالدو المهاجم خافيير هرنانديز ليحرم اللاعب المكسيكي من فرصة واضحة لتسجيل هدف ليطرد مباشرة ويصبح سابع لاعب يطرد في الجولة الحالية.

ولم يكن هناك أي تأثير للأفضلية العددية لليفركوزن خلال 85 دقيقة حيث قدم شالكه كل ما لديه خلال المباراة.

وبدا أن أصحاب الأرض يقتربون من الخروج بنقطة تعادل تاريخية إلى أن حصل ليفركوزن على ركلة حرة أرسل منها هاكان شالهان أوغلو تمريرة إلى كيسلينج غير المراقب ليحولها المهاجم المخضرم برأسه في الشباك بالدقيقة الأخيرة.

ووضع هذا الانتصار ليفركوزن في المركز الثامن برصيد 20 نقطة متقدما بثلاث نقاط على منافسه.

وأنهى مونشنجلادباخ مسيرة استمرت ثماني مباريات دون انتصار في كل المسابقات منذ نهاية سبتمبر أيلول الماضي بالانتصار على ضيفه ماينتس رغم أن جماهير أصحاب الأرض أطلقت صافرات الاستهجان ضد لاعبيها في الشوط الأول.

وجاء الهدف في الدقيقة 76 عندما بدلت تسديدة لارس شتيندل اتجاهها ووصلت إلى كريستنسن ليضع المدافع الكرة في الشباك.

ورغم ذلك تعادل ماينتس قبل النهاية بدقيقتين عندما نجح بابلو دي بلاسيس في وضع الكرة في الشباك بينما حاول يان سومر حارس مرمى مونشنجلادباخ إبعادها عن مرماه لكن الهدف لم يحتسب على ما يبدو نظرا لتعرض الحارس لخطأ ضده.   يتبع

 
نالدو لاعب شالكه - صورة من أرشيف رويترز.