26 كانون الأول ديسمبر 2016 / 09:44 / بعد عام واحد

البحار الفرنسي كولفيل يعود لبلاده بعد تسجيل رقم قياسي

باريس (رويترز) - وصل البحار الفرنسي توماس كولفيل إلى ميناء بريست الفرنسي يوم الاثنين بعد ساعات فقط من تسجيل رقم قياسي عالمي جديد في الإبحار حول العالم على متن قارب شراعي بمفرده ودون توقف.

صورة من أرشيف رويترز للبحار الفرنسي توماس كولفيل.

ووصل كولفيل (48 عاما) خط النهاية قبالة منطقة بريتاني الفرنسية في جنوب غرب القنال الانجليزي يوم الأحد بعد رحلة استمرت 49 يوما وثلاث ساعات وسبع دقائق و38 ثانية ليتفوق بفارق زاد عن ثمانية أيام على الرقم القياسي السابق.

وكانت هذه خامس محاولة لكولفيل لتحطيم الرقم القياسي للرحلة والذي سجله مواطنه فرانسيس جويون في 2008 وهو 57 يوما و13 ساعة.

وقال كولفيل في تصريحات تلفزيونية بعد وصوله إلى بريست ”أعمل من أجل هذا الانجاز منذ عشرة أعوام.. شعور هائل.“

وبلغ معدل سرعة كولفيل خلال الرحلة 24.1 عقدة.

وفي مقابلة مع صحيفة لو باريزيان الفرنسية بعد نهاية الرحلة المرهقة قال كولفيل ”ذهنيا واجهت لحظات من التفاؤل ولحظات أخرى من التشاؤم لكني كنت أعرف ما أريده.“

وأضاف كولفيل الذي أكد أنه لم يتمكن من النوم لأكثر من ثلاث ساعات متتالية طوال الرحلة ”وبدنيا لم يكن بوسعي تحقيق أكثر من ذلك.“

إعداد وتحرير فتحي عبد العزيز للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below