30 كانون الأول ديسمبر 2016 / 13:29 / منذ عام واحد

ابراهيموفيتش الساعي لرقم قياسي يؤمن بقدرة يونايتد على الفوز بالدوري

لندن (رويترز) - اقترب زلاتان إبراهيموفيتش من تحقيق رقم قياسي على مستوى التهديف ويعتقد أن أهدافه يمكنها أن تقود فريقه مانشستر يونايتد للفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

زلاتان إبراهيموفيتش لاعب فريق مانشستر يونايتد يحتفل بعد إحرازه هدفا في مباراة لفريقه ضمن منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم 26 ديسمبر كانون الأول 2016. تصوير: لي سميث - رويترز. صورة تستخدم للأغراض التحريرية فقط.

وإذا هز اللاعب السويدي الشباك أمام ميدلسبره باستاد أولد ترافورد يوم السبت فإنه سيرفع رصيده من الأهداف إلى 51 هدفا في عام ميلادي واحد ليعادل عدد الأهداف القياسي الذي يسجله أي مهاجم في مسابقات الدوري الأوروبية الخمس الكبرى في 2016.

وفي ظل تألقه لا يشك كثيرون في قدرته على تسجيل هدفين ومن ثم التفوق على الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة الاسباني ويصبح هداف 2016.

ويبدو أن اللاعب السويدي البالغ عمره 35 عاما يقدم أفضل مستوياته على الإطلاق ويستمتع بتجربته في الكرة الإنجليزية وهي الرحلة التي بدأها بصورة غير مرضية تماما ولكنه تأقلم مع متطلبات الدوري الممتاز المنهكة.

وبالنظر لسعيه نحو الكمال فإن ابراهيموفيتش يريد أن تقود أهدافه يونايتد - صاحب المركز السادس بجدول الترتيب بفارق 13 نقطة خلف تشيلسي المتصدر - نحو القمة.

وأبلغ إبراهيموفيتش شبكة ئي.اس.بي.ان الرياضية ”أنا سعيد.. ولكن ليس سعادة تامة.“

وفي رده على سؤال بشأن قدرة يونايتد على الفوز باللقب قال ”أعتقد ذلك... في بعض اللحظات لم نحقق النتائج المنشود بعد تقديم أداء جيد.. ولكننا لم نستسلم ونسعى لتقليص الفارق.“

وأضاف ”لذا يحدوني الأمل في أن ترتكب الفرق الأخرى بعض الأخطاء ونقلص الفارق بصورة أكبر. نعمل بجد لتحقيق ذلك.. ونؤمن بقدرتنا على ذلك.. نحن هنا لنفوز.“

وتابع ”لا أعذار.. نحن هنا لتحقيق ما يمكننا فعله وهو الفوز باللقب.“

وبعد أن سجل 33 هدفا مع باريس سان جيرمان في 2016 ليقوده للفوز بلقب دوري الدرجة الأولى الفرنسي من جديد انتقل إلى يونايتد حيث سجل 17 هدفا ليثبت خطأ من توقعوا أنه قد يعاني في إنجلترا.

وقال ”أرد في الملعب.. لا أتقاضى راتبي لأتحدث بلساني.. وإنما لأتحدث بقدمي وهو ما أقوم به.“

وأضاف ”أخوض كل موسم ساعيا لتقديم أداء أفضل من الموسم السابق.. لأنني أعرف أن موسمي السابق كان مثاليا.. لذا أحاول أن يكون الأداء أفضل وهذا ما أفعله خلال أخر 15 عاما.“

وتابع ”لذا ما أقوم به الآن ليس بجديد.. انه مجرد موسم جديد في قصتي.“

إعداد طه محمد للنشرة العربية- تحرير فتحي عبد العزيز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below