ليفربول يتفوق على مانشستر سيتي.. وتشيلسي يعادل رقما قياسيا في الانتصارات

Sat Dec 31, 2016 9:35pm GMT
 

من ستيف تانج

لندن (رويترز) - أنهى ليفربول عام 2016 في المركز الثاني بجدول الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد فوزه 1-صفر على مانشستر سيتي صاحب المركز الثالث يوم السبت ليؤكد أنه المرشح الأوفر حظا لمنافسة تشيلسي المتصدر على اللقب.

وحافظ هدف جورجينيو فينالدم المبكر لليفربول على فارق النقاط الست الذي يفصله عن تشيلسي صاحب الصدارة الذي فاز 4-2 على ستوك سيتي باستاد ستامفورد بريدج.

وسدد فينالدم بضربة رأس قوية في الشباك مستغلا كرة عرضية من آدم لالانا بعد ثماني دقائق واستحق ليفربول التقدم بنهاية الشوط الأول في أول مباراة في انجلترا بين يورجن كلوب وبيب جوارديولا الغريمين السابقين في دوري الدرجة الأولى الالماني.

وتحسن أداء سيتي في الشوط الثاني لكنه لم يتمكن من ادراك التعادل في مباراة شهدت القليل من فرص التسجيل.

وقال كلوب "لم نستحوذ على الكرة بصورة جيدة طيلة المباراة لكنهم لم يتمكنوا من صناعة فرص حقيقية لأننا دافعنا على نحو جيد للغاية."

وواجه تشيلسي اختبارا صعبا أمام ستوك الذي عوض تأخره مرتين ليدرك التعادل.

وبعد أن سجل المدافع جاري كاهيل بضربة رأس من ركلة ركنية أدرك المدافع الهولندي الدولي برونو مارتنز إندي التعادل لستوك. وسجل بعدها ويليان مرتين في ثماني دقائق بالشوط الثاني وجاء بينهما هدف لبيتر كراوتش هو الأول له مع ستوك منذ مايو ايار 2015.

ولم يطمئن تشيلسي حتى أحرز دييجو كوستا - العائد من الإيقاف - الهدف الرابع للفريق اللندني و14 له هذا الموسم.   يتبع

 
ويليان لاعب تشيلسي يسجل الهدف الثالث لفريقه في مرمى ستوك سيتي في مباراة الفريقين في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت. تصوير رويترز.
(هذه الصورة للأغراض التحريرية فقط. ليست للبيع ولا يسمح باستخدامها في حملات تسويقية أو إعلانية).