31 كانون الأول ديسمبر 2016 / 19:09 / بعد عام واحد

ليفربول يتفوق على مانشستر سيتي.. وتشيلسي يعادل رقما قياسيا في الانتصارات

لندن (رويترز) - أنهى ليفربول عام 2016 في المركز الثاني بجدول الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد فوزه 1-صفر على مانشستر سيتي صاحب المركز الثالث يوم السبت ليؤكد أنه المرشح الأوفر حظا لمنافسة تشيلسي المتصدر على اللقب.

ويليان لاعب تشيلسي يسجل الهدف الثالث لفريقه في مرمى ستوك سيتي في مباراة الفريقين في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت. تصوير رويترز. (هذه الصورة للأغراض التحريرية فقط. ليست للبيع ولا يسمح باستخدامها في حملات تسويقية أو إعلانية).

وحافظ هدف جورجينيو فينالدم المبكر لليفربول على فارق النقاط الست الذي يفصله عن تشيلسي صاحب الصدارة الذي فاز 4-2 على ستوك سيتي باستاد ستامفورد بريدج.

وسدد فينالدم بضربة رأس قوية في الشباك مستغلا كرة عرضية من آدم لالانا بعد ثماني دقائق واستحق ليفربول التقدم بنهاية الشوط الأول في أول مباراة في انجلترا بين يورجن كلوب وبيب جوارديولا الغريمين السابقين في دوري الدرجة الأولى الالماني.

وتحسن أداء سيتي في الشوط الثاني لكنه لم يتمكن من ادراك التعادل في مباراة شهدت القليل من فرص التسجيل.

وقال كلوب ”لم نستحوذ على الكرة بصورة جيدة طيلة المباراة لكنهم لم يتمكنوا من صناعة فرص حقيقية لأننا دافعنا على نحو جيد للغاية.“

وواجه تشيلسي اختبارا صعبا أمام ستوك الذي عوض تأخره مرتين ليدرك التعادل.

وبعد أن سجل المدافع جاري كاهيل بضربة رأس من ركلة ركنية أدرك المدافع الهولندي الدولي برونو مارتنز إندي التعادل لستوك. وسجل بعدها ويليان مرتين في ثماني دقائق بالشوط الثاني وجاء بينهما هدف لبيتر كراوتش هو الأول له مع ستوك منذ مايو ايار 2015.

ولم يطمئن تشيلسي حتى أحرز دييجو كوستا - العائد من الإيقاف - الهدف الرابع للفريق اللندني و14 له هذا الموسم.

وقال كونتي - الذي ترك انطباعا رائعا في موسمه الأول - إن معادلة الرقم القياسي “انجاز كبير”. وأضاف ولكن الأرقام ليست مهمة إذا لم تفز باللقب“.

ولم يخسر تشيلسي في الدوري منذ هزيمته أمام ليفربول وارسنال في سبتمبر أيلول.

وتأخر مانشستر يونايتد صاحب المركز السادس بملعبه أمام ميدلسبره قبل أن يسجل أنطوني مارسيال وبول بوجبا في اخر خمس دقائق ليفوز 2-1.

وكان ايتور كارانكا مدرب ميدلسبره ندا لمعلمه جوزيه مورينيو بعدما عمل مساعدا له في ريال مدريد وسجل جرانت ليدبيتر هدف التقدم لميدلسبره في منتصف الشوط الثاني.

وشعر زلاتان إبراهيموفيتش - الذي سجل 11 هدفا في مبارياته العشر السابقة - بالغضب من الغاء هدف سجله في الشوط الأول بسبب رفع قدمه عاليا.

وأدرك مارسيال - الذي سدد قبلها في القائم - التعادل قبل خمس دقائق على النهاية وبعد دقيقة واحدة سجل بوجبا هدف الفوز ليقود يونايتد للانتصار الخامس على التوالي في الدوري.

وقال اللاعب الفرنسي الدولي ”إنه شعور رائع.. لهذا نحب كرة القدم.“

دييجو كوستا لاعب تشيلسي يحتفب بتسجيل الهدف الرابع لفريقه في مرمى ستوك سيتي في مباراة الفريقين في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت. تصوير رويترز. (هذه الصورة للأغراض التحريرية فقط. ليست للبيع ولا يسمح باستخدامها في حملات تسويقية أو إعلانية).

* مورينيو السعيد

وكان مورينيو سعيدا بفريقه - الذي سدد 32 كرة باتجاه المرمى - وكذلك الجماهير.

وقال ”في اخر 15 دقيقة كنا 70000 في الملعب أمام 11 لاعبا.“

وتجاوز وست بروميتش البيون مضيفه ساوثامبتون إلى المركز الثامن بعدما عوض تأخره ليفوز 2-1.

وتقدم ساوثامبتون قبل نهاية الشوط الأول عندما سجل شين لونج مهاجم ايرلندا في شباك فريقه السابق لكن وست بروميتش أدرك التعادل في غضون دقيقتين عن طريق مات فيليبس.

الفرنسي بول بوجبا لاعب مانشستر يونايتد يحتفل في نهاية المباراة أمام ميدلسبره في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت. تصوير رويترز. (هذه الصورة للأغراض التحريرية فقط. ليست للبيع ولا يسمح باستخدامها في حملات تسويقية أو إعلانية).

وبعد مرور أربع دقائق فقط على بداية الشوط الثاني أحرز هال روبسون-كانو هدف الفوز في أول مشاركة له كأساسي هذا الموسم.

وبعد أن خسر في الدقائق الأخيرة خارج ملعبه أمام تشيلسي وارسنال حافظ فريق المدرب توني بوليس على تقدمه هذه المرة بينما حصل فيرجيل فان ديك مدافع ساوثامبتون على بطاقة حمراء.

وفاز ليستر سيتي - الذي قدم أسوأ انطلاقة لبطل في موسم في أكثر من نصف قرن - على ضيفه وست هام يونايتد 1-صفر في مباراة ممتعة.

وفي ظل إيقاف جيمي فاردي مهاجم انجلترا سجل الجزائري إسلام سليماني الهدف الوحيد ليوقف مسيرة النادي اللندني عند ثلاثة انتصارات متتالية.

وخسر سوانزي سيتي الذي أقال مدربه بوب برادلي الأسبوع الماضي 3-صفر بملعبه أمام بورنموث ليقبع في المركز الأخير بالجدول بعد وصول الموسم لنقطة المنتصف.

وسجل ثلاثية بورنموث بينيك أفوبي ورايان فريزر وجوشوا كينج ليعود إلى وسط الجدول.

واستمر سندرلاند في منطقة الهبوط بعدما خسر 4-1 أمام بيرنلي الذي واصل عروضه الرائعة على ملعبه ليعوض المستوى الهزيل الذي يقدمه خارج أرضه حيث حصد نقطة واحدة طيلة الموسم.

وسجل اندريه جراي ثلاثية في 22 دقيقة وأضاف آشلي بارنز هدفا رابعا من ركلة جزاء قبل أن يقلص جيرمين ديفو الفارق بهدف متأخر.

وتجمد رصيد سندرلاند عند 14 نقطة بفارق نقطتين عن سوانزي ونقطة واحدة عن هال سيتي الذي غادر مؤخرة الترتيب بتعادله 2-2 مع ايفرتون يوم الجمعة.

وفي بقية مباريات الجولة يوم الأحد يلعب ارسنال صاحب المركز الرابع ضد كريستال بالاس بينما يحل توتنهام هوتسبير الخامس ضيفا على واتفورد.

إعداد طه محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below