2 كانون الثاني يناير 2017 / 17:51 / بعد عام واحد

التعادل مع سندرلاند يترك كلوب مدرب ليفربول حائرا

(رويترز) - لم يجد يورجن كلوب مدرب ليفربول الكلمات المناسبة لتفسير انهيار فريقه في الدقائق الأخيرة في تعادله 2-2 مع مضيفه سندرلاند في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاثنين بعدما عادل صاحب الضيافة النتيجة مرتين لينتزع نقطة بفضل ركلتي جزاء سجلهما جيرمين ديفو.

جيرمين ديفو لاعب سندرلاند يحتفل بتسجيل هدف أمام ليفربول خلال مباراة الفريقين بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاثنين. تصوير: روسيل تشيني - رويترز. (صورة لرويترز تستخدم في الأغراض التحريرية فقط).

وبهذه النتيجة يرتفع رصيد ليفربول إلى 44 نقطة من 20 مباراة بفارق خمس نقاط خلف تشيلسي المتصدر الذي يواجه توتنهام هوتسبير يوم الأربعاء بينما يتقدم بنقطتين على مانشستر سيتي.

وألغى ديفو تقدم ليفربول المبكر عن طريق دانييل ستوريدج بضربة رأس وسجل هدفا ثانيا من ركلة جزاء أخرى بعدما أعاد ساديو ماني التقدم لليفربول من مدى قريب.

وكلفت الأخطاء الفردية ليفربول الكثير إذ لمس ماني الكرة بيده بعد ركلة حرة في ركلة الجزاء الثانية بعدما تسبب راجنار كلافان في الأولى إثر مخالفة متهورة.

وأبلغ كلوب هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ”لا أستطيع تفسير ما حدث لأنني لا أعرف تحديدا ما رأيت.. كان فريقي يقاتل لكني لم أكن واثقا من قدرتهم على إتمام المهمة.“

وأضاف ”يمكننا أن نلعب بصورة أفضل لكني لست واثقا إذا كان بامكاننا اللعب بهذا الفاصل الزمني“ في اشارة إلى جدول المباريات المزدحم في فترة العطلات الشتوية إذ خاض فريقه مباراتين في ثلاثة أيام بعد فوزه 1-صفر على مانشستر سيتي يوم السبت.

وتابع “لا أعرف كيف تشعر عندما تكون مضطرا لفعل الأمور التي كان علينا القيام بها يوم اليوم.

”أبلغت اللاعبين بأنه إذا لم يرغب أحد في اللعب فلن أتحدث بهذا الخصوص ولن أخبر أحدا.. لكن لم يتقدم أي منهم وكان هذا أمرا جيدا. بشأن المستوى الذي قدمناه.. حقيقة ليس لدي أدنى فكرة عن كيفية التحدث عنه.“

وهيمن ليفربول على المباراة لكن حظوظ سندرلاند ظلت قائمة بفضل تصدي الحارس فيتو مانوني لعدة فرص خطيرة بينها تسديدة من ستوريدج قبل هدفه بضربة رأس في الدقيقة 19 وتسديدة أخرى بعد ذلك.

وبفضل الدفاع الهزيل تمكن ليفربول من التقدم مجددا في الدقيقة 72 - بعدما تعادل ديفو للمرة الأولى - بهدف سهل سجله ماني الذي ارتكب بعد ذلك خطأ فادحا كلف فريقه نقطتين.

واصطدمت كرة من ركلة حرة عند حافة منطقة الجزاء بيد ماني لتحتسب ركلة جزاء في الدقيقة 84 وكان ديفو حاسما مرة أخرى ليزيل بعض الضغوط من على المدرب ديفيد مويز بعد الخسارة الثقيلة 4-1 أمام بيرنلي يوم السبت.

وقال مدرب سندرلاند بقي فريقه في منطقة الهبوط إذ يحتل المركز 18 برصيد 15 نقطة من 20 مباراة بفارق نقطة واحدة خلف كريستال بالاس ”أنا سعيد للغاية بعد المباريات التي خضناها خلال الأيام القليلة الماضية.“

وأضاف ”أعتقد أننا لعبنا بصورة جيدة للغاية.. تمكنا من مجاراة نشاط ليفربول لفترات طويلة من المباراة ونستحق التعادل. سنحت لنا فرص خطيرة أيضا. لم أعتقد على الاطلاق أننا سنخرج بنقطة من المباراة.. المهم هو أننا لم نتلق هدفا ثالثا.“

إعداد طه محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below