3 كانون الثاني يناير 2017 / 22:20 / بعد 9 أشهر

جيرو يمنح أرسنال نقطة بعد عودة مذهلة أمام بورنموث

أوليفييه جيرو لاعب أرسنال يحتفل بتسجيل الهدف الثالث وهدف التعادل مع مضيفه بورنموث في مباراتهما في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الثلاثاء. تصوير رويترز. (هذه الصورة للأغراض التحريرية فقط. ليست للبيع ولا يسمح باستخدامها في حملات تسويقية أو إعلانية).

(رويترز) - ‭‭‭ ‬‬‬سجل أوليفييه جيرو هدفا بالرأس في الوقت المحتسب بدل الضائع ليقود أرسنال للتعادل 3-3 مع مضيفه بورنموث يوم الثلاثاء في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعدما كان متأخرا 3-صفر بعد مرور 70 دقيقة.

وتلاعب بورنموث بضيفه تماما في الشوط الأول وتأخر أرسنال صاحب المركز الرابع بهدف رائع من تشارلي دانيلز بعد مرور 16 دقيقة قبل أن يضاعف كالوم ويلسون الغلة من ركلة جزاء بعدها مباشرة.

واستفاق أرسنال قليلا في بداية الشوط الثاني لكنه وجد نفسه متأخرا 3-صفر بعد عمل رائع من رايان فريزر.

وبدأت العودة المثيرة عندما سجل اليكسيس سانشيز بالرأس من مسافة قريبة قبل 20 دقيقة من النهاية وأضاف البديل لوكاس بيريز الثاني بتسديدة بالقدم اليسرى.

وزاد ارتباك بورنموث بعد طرد القائد سايمون فرانسيس بعد تدخل عنيف على ارون رامسي بعد 82 دقيقة.

واستفاد أرسنال من الأمر في الدقائق الأخيرة وبعد مرور دقيقتين من الوقت الاضافي هز جيرو الشباك بضربة رأس متقنة.

وخرج أرسنال بنقطة أبقته في المركز الرابع برصيد 41 نقطة متأخرا بفارق ثماني نقاط عن تشيلسي المتصدر والذي يحل ضيفا على توتنهام هوتسبير يوم الأربعاء.

وقال جيرو الذي سجل هدفا مذهلا في الفوز على كريستال بالاس يوم الأحد لشبكة سكاي سبورتس التلفزيونية ”أنا سعيد بمساعدة الفريق بتسجيل هدف التعادل لكني ما زلت أشعر بخيبة أمل.“

وأضاف ”كانت عودة رائعة لكن ما قدمناه في النهاية جعلني أفكر أنه كان علينا تقديم الأفضل. على الأقل نجحنا في العودة وأظهرنا قوة ذهنية كبيرة وأنا راض عن ذلك.“

ولو كان بدأ أرسنال المباراة كما أنهاها لربما كانت النتيجة مختلفة واستطاع فريق المدرب أرسين فينجر البقاء في المركز الثالث لكنه عوقب بأداء قوي من فريق المدرب إيدي هاو.

واستفاد دانيلز من غياب رقابة مدافعي أرسنال ووضع الكرة داخل الشباك بعد تمريرة من جونيور ستانيسلاس.

ومن هجمة مرتدة حصل فريزر على ركلة جزاء بعد عرقلة من جرانيت تشاكا وسدد ويلسون الكرة داخل المرمى.

وبدا التسرع على لاعبي أرسنال في الشوط الثاني لكن الفريق تأخر 3-صفر بعد أن سدد فريزر كرة من بين ساقي الحارس بيتر تشك.

وهتفت جماهير بورنموث ”نريد الهدف الرابع“ لكن بعد نصف ساعة كان الجميع يريد مرور الوقت حيث كاد أرسنال أن يخطف الفوز.

وقال هاو الذي تولى تدريب بورنموث قبل ثماني سنوات عندما كان في الدرجة الرابعة ”اللحظة الحاسمة كانت عندما سجل المنافس الهدف الأول. المباراة تغيرت بعد ذلك.“

وأضاف ”كانت الأمور بأمان عندما تقدمنا 3-صفر لكن الطرد كان قاسيا.“

اعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below