7 كانون الثاني يناير 2017 / 18:29 / منذ 8 أشهر

ديوكوفيتش يهزم موراي في لقاء مثير ويحرز بطولة قطر للتنس

الصربي نوفاك ديوكوفيتش يهلل بعد فوزه على البريطاني آندي موراي ويحرز لقب بطولة قطر المفتوحة للتنس يوم السبت. تصوير نسيم محمد بني حثيل - رويترز.

(رويترز) - أوضح الصربي نوفاك ديوكوفيتش رغبته في العودة إلى صدارة التصنيف العالمي للتنس للرجال عندما فاز على غريمه آندي موراي في لقاء مثير بنتيجة 6-3 و5-7 و6-4 لينال لقب بطولة قطر المفتوحة يوم السبت.

وبدا اللاعب الصربي قريبا من أفضل مستوياته لكنه أهدر ثلاث فرص لحسم اللقاء قبل أن ينجو من انتفاضة موراي ويوقف سلسلة من 28 انتصارا متتاليا للمصنف الأول عالميا توج فيها بخمسة ألقاب.

وفي أول مواجهة بين العملاقين منذ فوز موراي بلقب البطولة الختامية لموسم تنس الرجال اصطدم اللاعب البريطاني بديوكوفيتش العائد لمستواه والذي فاز في المباراة 36 بينهما رغم معاناته من مشكلات في مضربه وتحذيره مرتين بواسطة الحكم.

وحقق المصنف الثاني عالميا بداية رائعة للعام الجديد قبل أن يحاول الدفاع عن لقب بطولة أستراليا المفتوحة في وقت لاحق من الشهر الحالي بينما يعيد موراي تفكيره بعد الهزيمة 25 أمام غريمه الصربي.

وأبلغ ديوكوفيتش شبكة يوروسبورت ”كانت المباراة متكافئة.. كانت معركة تتطلب جهدا بدنيا كبيرا. حتى الضربة الأخيرة.. آندي قادر على تحقيق المفاجآت. ليس غريبا بالنسبة لنا أن نلعب ثلاث مجموعات في ثلاث ساعات.“

وقال ”هذا الفوز يعني الكثير. خلال آخر ثلاثة أشهر في 2016.. لم أشعر بثقة تامة في الملعب ولم أتمكن من الحفاظ على مستواي. ولكن بداية مثالية للعام بالنسبة لي بالفوز على المصنف الأول عالميا وأكبر المنافسين لذا يحدوني الأمل في استغلال هذا الوضع.“

وبدا ديوكوفيتش بعيدا عن مستواه عندما عانى أمام الاسباني فرناندو فرداسكو في الدور قبل النهائي للبطولة يوم الجمعة الماضي وكان مستواه متذبذبا في بداية المباراة وطلب تدخل الطبيب بعدما نزف إبهامه في الشوط الثالث.

البريطاني آندي موراي يضرب الكرة في مباراته أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش في بطولة قطر المفتوحة للتنس يوم السبت. تصوير نسيم محمد بني حثيل - رويترز.

وبدأ ديوكوفيتش يلعب بقوة كما لم يفعل طوال البطولة وأصيب بإحباط شديد بعدما خسر تبادلا امتد إلى 29 ضربة ليحصل على إنذار لإلقاء الكرة تجاه المكان المخصص لفريق عمله.

ورغم ذلك واصل الضغط على موراي ونجح في كسر إرساله في الشوط الثامن عندما ارتكب البريطاني خطأ بالضربة الأمامية.

وعندما استغل ديوكوفيتش تراجع أداء موراي في شوط إرسال ارتكب فيه خطأين مزدوجين على الإرسال ليتقدم 4-3 بدا أنه لا يمكن إيقاف اللاعب الصربي الذي مضى في طريقه لحسم المجموعة.

وبدا أن ديوكوفيتش سيحسم المباراة عندما كان يرسل ويتقدم 5-4 في المجموعة الثانية ولكنه ارتكب خطأين بالضربة الخلفية ولعب موراي بشراسة هجومية لتضيع على اللاعب الصربي ثلاث فرص لحسم المباراة.

وتمكن موراي بذلك من كسر إرسال اللاعب الذي يواجهه للمباراة 112 على التوالي.

وعوقب ديوكوفيتش بإضافة نقطة لرصيد موراي بعد أن حطم مضربه ليمنح البريطاني الشوط 11 ومضى لكسر الإرسال مرة أخرى والفوز بالمجموعة الثانية.

وعندما بدا أن موراي تولى زمام الأمور على المستوى البدني تمكن ديوكوفيتش من كسر إرسال منافسه دون أن يفوز البريطاني بأي نقطة في هذا الشوط ليمضي بعدها لحسم المباراة.

إعداد طه محمد للنشرة العربية - تحرير أسامة خيري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below