نابولي ينتزع الفوز في الدقيقة 95 على عشرة لاعبين من سامبدوريا

Sat Jan 7, 2017 11:34pm GMT
 

ميلانو (رويترز) - أحرز نابولي هدفا في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع لينتزع الفوز 2-1 على سامبدوريا الذي طرد منه لاعب بقرار مثير للجدل مع استئناف دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم بصورة مثيرة يوم السبت.

ووضع لورينتسو تونيلي الكرة في الشباك في اخر لعبة بالمباراة تقريبا ليبقي على نابولي خلف يوفنتوس وروما ثنائي المقدمة.

ومنح هدف سجله السيد هيساي لاعب نابولي بالخطأ في مرماه التقدم لسامبدوريا قبل أن يعادل مانولو جابياديني النتيجة بينما لم يكن المهاجم الآخر دريس ميرتنز - الذي سجل ثمانية أهداف في مبارياته الثلاث السابقة بالدوري - في يومه.

ورفع نابولي صاحب المركز الثالث رصيده إلى 38 نقطة بالتساوي مع روما وبفارق أربع نقاط خلف يوفنتوس المتصدر. ويحل روما ضيفا على جنوة يوم الأحد بينما يلتقي يوفنتوس بملعبه مع بولونيا.

وتقدم سامبدوريا في الدقيقة 31 عندما حاول هيساي قطع تمريرة باتريك شيك العرضية لكن مدافع منتخب البانيا نجح فقط في تحويل الكرة إلى شباك فريقه.

وكان بوسع ميرتنز ادراك التعادل مع بداية الشوط الثاني لكنه بدلا من ذلك سدد فوق العارضة بطريقة غريبة قبل أن يشير إلى قطعة من عشب أرض الملعب مع شعوره بوضوح أن اللوم يقع عليها.

وحصل ماتياس سيلفستري لاعب سامبدوريا على إنذار بسبب اعاقة ميرتنز ثم طرد بعدها بقليل بطريقة قاسية بسبب مخالفة أخرى على حارس نابولي بيبي رينا رغم أنه بالكاد لمس الحارس الاسباني.

وأهدر ميرتنز فرصة أخرى سهلة بعد أن هيأ له خوسيه كايخون الكرة لكن نابولي تعادل في الدقيقة 77 عن طريق البديل جابياديني من مدى قريب.

وترجم نابولي ضغطه الشديد أخيرا عندما هز تونيلي الشباك بعد تمريرة للوراء من ايفان سترينيتش من على خط المرمى.   يتبع

 
لورينتسو تونيلي لاعب نابولي بعد احرازه هدف في مرمى سامبدوريا خلال مباراة جمعت بين الفريقين في نابولي يوم السبت. تصوير: سيرو دي لوكا - رويترز