14 كانون الثاني يناير 2017 / 11:29 / منذ 9 أشهر

البطل ديوكوفيتش يدرك خطورة الإفراط في الثقة بالنفس في ملبورن

ملبورن (رويترز) - هيمن نوفاك ديوكوفيتش كثيرا على الملاعب الزرقاء الصلبة في ملبورن بارك خلال العقد الحالي لكن حامل لقب بطولة استراليا المفتوحة للتنس لا يزال يخشى من تأثير الثقة الزائدة بالنفس على مسيرته في أولى البطولات الأربع الكبرى للموسم.

نوفاك ديوكوفيتش يشارك في حدث ترويجي قبل انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة للتنس في صورة التقطت يوم السبت. تصوير: ادجار سو - رويترز.

ومع انطلاق البطولة يوم الاثنين المقبل سيسعى النجم الصربي للفوز باللقب للمرة السابعة وتحقيق الثلاثية الثانية من ألقاب البطولة بعد ثلاثيته الأولى ما بين 2011 و2013 وهو يبدو في طريقه لتحقيق هذا الانجاز بالنظر لأدائه ونتائجه.

لكنه وصل إلى استراليا هذه المرة في موقف أكثير تواضعا بعد أن فقد المركز الأول في قائمة التصنيف العالمي لصالح البريطاني آندي موراي ليخوض البطولة وهو غير مصنف أول لأول مرة في ثلاث سنوات.

وقال ديوكوفيتش للصحفيين في ملبورن يوم السبت ”لم أكن مطلقا اللاعب الذي لا يقهر رغم أنني أشكركم على هذه المجاملة.“

وأضاف اللاعب الصربي ”لا أحد لا يقهر. لم أعتبر نفسي قط لاعبا خارقا على أرض الملعب رغم أنني كنت واثقا من نفسي كثيرا في بعض الأحيان عندما كنت أفوز بالكثير من المباريات.“

وأوضح ديوكوفيتش ”لكن كما تعلمون ما يحدث على أرض الملعب عندما يفرط اللاعب في ثقته بنفسه. ولهذا أحرص على عدم الوصول لهذه الحالة.“

وأردف ديوكوفيتش ”أحب دائما أن أضع نفسي في موقف يتساوى مع اللاعبين الآخرين وأقاتل من أجل الفوز بالألقاب مثل الجميع حتى وإن كنت حاملا للقب.“

وبعد فوزه بجميع ألقاب البطولات الأربع الكبرى في فرنسا المفتوحة في العام الماضي تراجع مستوى ديوكوفيتش لينتزع البريطاني آندي موراي المركز الأول عالميا منه في البطولة الختامية لموسم تنس الرجال لكن اهتمام اللاعب الصربي لا ينصب ”بصورة أساسية“ على استعادة صدارة قائمة التصنيف الدولي.

وقال ديوكوفيتش أيضا ”وبناء على نتائج المباريات فإن أصبحت المصنف الأول عالميا فهذا عظيم. هذا ما أريده. ما أريده فعلا هو التعامل مع كل بطولة على حدة والسعي للفوز بأكبر عدد من المباريات وبعد ذلك إذا أصبحت المصنف الأول فسأكون في قمة السعادة.“

وكونه المصنف الثاني فإن ديوكوفيتش يواجه مهمة صعبة في الدور الأول في ملبورن بارك إذ سيوجه الاسباني المخضرم فرناندو فرداسكو الذي هزم مواطنه الشهير رفائيل نادال في الدور الأول في نسخة العام الماضي وكاد أن يهزم النجم الصربي نفسه في بطولة قطر المفتوحة مؤخرا أيضا.

كما تشير التوقعات لمواجهة محتملة في الدور الرابع (دور 16) مع البلغاري المتألق جريجور ديميتروف الذي فاز بلقب بطولة برزبين الدولية الأحد الماضي بعد تغلبه على الياباني كي نيشيكوري وعلى الكندي ميلوش راونيتش.

لكن ديوكوفيتش يدخل البطولة الكبرى وكله ثقة وسعادة بعد فوزه على موراي في نهائي بطولة قطر في الأسبوع الماضي.

وعلق اللاعب الصربي على ذلك قائلا ”هذه هي أفضل بداية ممكنة للموسم ومن ثم فلا أعتبرها قرعة مخيفة بل أرى أنها مهمة كبيرة وكلي أمل في انجازها.“

إعداد وتحرير فتحي عبد العزيز للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below