15 كانون الثاني يناير 2017 / 18:24 / بعد 10 أشهر

هدف متأخر لإبراهيموفيتش ينقذ يونايتد أمام ليفربول

(رويترز) - ‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬ سجل زلاتان إبراهيموفيتش أهم أهدافه مع مانشستر يونايتد حتى الآن ليمنحه نقطة التعادل 1-1 مع غريمه التقليدي ليفربول في استاد أولد ترافورد في قمة بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد وهو هدفه رقم 19 بجميع المسابقات هذا الموسم.

إبراهيموفيتش لاعب يونايتد (إلى اليمين) يحتفل بهدفه في مرمى ليفربول بدوري إنجلترا يوم الأحد. (تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط) - رويترز

وأسكت جيمس ميلنر جماهير يونايتد عندما وضع ليفربول في المقدمة من ركلة جزاء في الدقيقة 27 وبدا أن فريق المدرب يورجن كلوب في طريقه لفوز مهم قبل أن ينتزع النجم السويدي التعادل في الدقيقة 84.

وبهذا التعادل يحتل ليفربول المركز الثالث برصيد 45 نقطة وبفارق الأهداف عن توتنهام يونايتد ثاني الترتيب لكن تشيلسي يحلق في الصدارة بفارق سبع نقاط عنهما بعد 21 مباراة.

ويبقى يونايتد - الذي توقفت سلسلة انتصاراته عند تسع مباريات متتالية - في المركز السادس.

وبدا أن الليلة ستكون كارثية لأغلى لاعب في العالم بول بوجبا بعدما تسبب في ركلة الجزاء من لمسة يد متهورة كما أهدر فرصة خطيرة لوضع يونايتد في المقدمة ولم ينفذ واجبه الدفاعي كما ينبغي.

ودفع المدرب جوزيه مورينيو بالقائد وين روني كبديل في الشوط الثاني على أمل أن يسجل هدفا ليصبح الهداف التاريخي للنادي لكن الحارس سيمون مينيوليه تصدى للعديد من الكرات قبل أن يدرك ابراهيموفيتش التعادل.

وحرك ابراهيموفيتش - الذي سجل هدفه رقم 11 في 11 مباراة - رأسه للأسفل ليستقبل تمريرة أنطونيو فالنسيا العرضية ويضع الكرة ببراعة في الشباك.

وقال ابراهيموفيتش لمحطة سكاي سبورتس ”كنا نود الفوز بالطبع لتقليص الفارق لكننا تعادلنا ولم نخسر منذ 15 أو 16 مباراة.“

وأضاف ”توقفت سلسلة انتصاراتنا لكنهم لم يتمكنوا من ايقاف سلسلة مبارياتنا بدون هزيمة.“

ورغم ذلك يعتقد كلوب مدرب ليفربول أن فريقه كان يستحق النقاط الثلاث ”لكنه خرج بنقطة واحدة.“

* الغريم التقليدي

وفضل مورينيو - الذي بدا سعيدا بتلبية جمهور يونايتد لطلبه بعدما شجعوا الفريق بحماس أمام الغريم التقليدي - جلوس روني الذي يحتاج لهدف واحد لتخطي رقم بوبي تشارلتون (249 هدفا) على مقاعد البدلاء.

وترك كلوب صانع اللعب فيليبي كوتينيو على مقاعد البدلاء وغامر بمشاركة الظهير ترينت الكسندر أرنولد (18 عاما) لأول مرة بدلا من ناثانيل كلاين.

وراقب بوجبا مدافع ليفربول ديان لوفرين المميز في ضربات الرأس داخل منطقة الجزاء لكن اللاعب الأغلى في العالم تعامل بشكل سيء مع ركلة ركنية نفذها ميلنر ولمس الكرة بيده.

وقال مورينيو ”لوفرين جيد في ألعاب الهواء وبول عانى من صعوبات معه.“

وسجل ميلنر بذلك في شباك يونايتد مع أربعة فرق مختلفة حيث هز شباكه من قبل مع نيوكاسل يونايتد وأستون فيلا ومانشستر سيتي.

وتألق مينيوليه خلال القمة خاصة عندما تصدى لركلة حرة من ابراهيموفيتش ومنع هنريخ مخيتاريان من التسجيل بعدما انفرد به.

وشارك كوتينيو - العائد من إصابة طويلة - كبديل وصنع فرصة لمواطنه البرازيلي روبرتو فيرمينو لكن الحارس ديفيد دي خيا منعه من التسجيل كما صنع فرصة أخرى لآدم لالانا.

وكان ليفربول مستعدا للاحتفال بعودته للمركز الثاني قبل أن يحرز ابراهيموفيتش هدفه رقم 14 في أول 20 مباراة له بالدوري الانجليزي الممتاز.

وسدد البديل مروان فيلايني ضربة رأس ارتدت من العارضة وفي نفس الهجمة مرر فالنسيا إلى ابراهيموفيتش كرة الهدف التي ضمنت ليونايتد الخروج بنقطة.

إعداد أحمد مصطفى للنشرة العربية - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below