21 كانون الثاني يناير 2017 / 20:19 / بعد 10 أشهر

توتنهام يستفيد من مساندة الحظ ويتعادل مع مانشستر سيتي

(رويترز) - استفاد توتنهام هوتسبير من مساندة الحظ وتعافى من تأخره بهدفين لينتزع التعادل 2-2 مع مانشستر سيتي يوم السبت في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بعد أن ارتكب الحارس هوجو لوريس خطأين تسببا في اهتزاز شباكه.

ديلي آلي لاعب توتنهام هوتسبير يحرز هدفا بضربة رأس في شباك مانشستر سيتي خلال مباراة الفريقين بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت. تصوير: جيسون كايرندوف - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط.

وتسبب الحارس الفرنسي في خطأين ساذجين منحا سيتي التقدم عبر ليروي ساني وكيفن دي بروين في تتويج لسيطرة صاحب الأرض على اللعب في الشوط الأول.

وبعد أن أعاد لاعب الوسط ديلي آلي توتنهام إلى المباراة بهدفه الثامن في اخر ست مباريات حظى الفريق الزائر بمساندة الحظ عندما لم يشاهد الحكم اندريه مارينر دفعة من كايل ووكر لرحيم سترلينج مهاجم سيتي الذي كان في طريقه للتسديد من داخل منطقة الجزاء.

وكان بيب جوارديولا مدرب سيتي ساخطا وتحدث مع الحكم الرابع وكان يمكن تفهم غضبه حيث لم يمنع ذلك فريقه من الحصول على ركلة جزاء فقط بل أنه كان بالامكان طرد ووكر.

وبعد ثوان من غضب جوارديولا أدرك توتنهام التعادل بعدما مرر هاري كين الكرة بشكل رائع إلى سون هيونج مين الذي سدد داخل مرمى الحارس كلاوديو برافو في الدقيقة 77.

وشارك جابرييل جيسوس في أول مباراة مع سيتي كبديل وهز الشباك لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل.

وقلص توتنهام الفارق إلى ست نقاط مع تشيلسي المتصدر الذي يستضيف هال سيتي يوم الأحد. وبقي سيتي في المركز الخامس متأخرا بفارق تسع نقاط عن الصدارة.

وحاول جوارديولا عدم الحديث عن واقعة ركلة الجزاء وفضل التحسر على افتقار فريقه للمسة الحاسمة أمام المرمى.

وقال ”لعبنا بشكل جيد للغاية وأهدرنا العديد من الفرص. صنعنا العديد من الفرص لكننا لم نحصل على شيء. إذا سجلت من الفرص التي تتاح لك فلا يهم الحديث عن الحكم.“

وأضاف ”بالتأكيد أنا حزين لأن اللاعبين لم يستحقوا ذلك لكن ربما هذه الأشياء ستجعلنا أكثر قوة في المستقبل.“

ودخل توتنهام المباراة بسلسلة تشمل ستة انتصارات متتالية في الدوري بينما كان يعاني سيتي من هزيمة مذلة 4-صفر أمام ايفرتون أبعدته عن التواجد ضمن المراكز الأربعة الأولى.

وتفوق سيتي على منافسه في الشوط الأول وأنقذ لوريس مرماه من تسديدة رائعة من ديفيد سيلفا بينما اقترب سيرجيو اجويرو وبابلو زاباليتا من هز شباك المنافس.

ونجح فريق المدرب ماوريسيو بوكيتينو بطريقة ما في الخروج بالتعادل بدون أهداف في الشوط الأول.

واخطأ الفرنسي لوريس للمرة الأولى عندما خرج لإبعاد تمريرة من دي بروين في الدقيقة 49 لكنها اصطدمت بساني الذي أسكن الكرة الشباك.

وبعد ذلك بدقائق أرسل سترلينج تمريرة عرضية فشل لوريس في الإمساك بالكرة لتصل إلى دي بروين الذي أسكنها الشباك.

وقلص آلي الفارق بضربة رأس بعد تمريرة عرضية من ووكر لكن سيتي كان لا يزال الطرف الأفضل.

لكن المباراة شهدت واقعة غيرت مسارها لتمنح توتنهام ما وصفه بوكيتينو بنقطة ”هائلة“.

وقال مدرب توتنهام “هذا صحيح المنافس كان الأفضل في الشوط الأول وربما استحق المزيد. ساندنا الحظ بالخروج بالتعادل السلبي لكن الشوط الثاني كان متوازنا.

”اهتزت شباكنا مرتين وكان من الصعب العودة لكن اللاعبين لم يفقدوا الأمل وهذا مهم.“

وتابع ”هذه نقطة هائلة لنا. سيتي كان الأفضل لكن النتائج في كرة القدم ترتبط بايمانك بقدراتك في بعض الاحيان.“

إعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير احمد عبد اللطيف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below