25 كانون الثاني يناير 2017 / 15:08 / منذ 8 أشهر

بولت يفقد ذهبية التتابع في 2008 عقب سقوط زميله كارتر في اختبار منشطات

الجامايكي يوسين بولت خلال مشاركته في اولمبياد في ريو دي جانيرو في البرازيل يوم 20 سبتمبر أيلول 2016. تصوير: اليساندر بيانكي - رويترز. (صورة لرويترز تستخدم في الأغراض التحريرية فقط ويحظر استخدامها في حملات التسويق أو الدعاية)

لندن (رويترز) - فقد يوسين بولت واحدة من تسع ميداليات ذهبية أولمبية فاز بها وذلك بعدما سقط نيستا كارتر زميله في الفريق الجاميكي في اختبار للمنشطات في أولمبياد بكين 2008.

وذكرت اللجنة الأولمبية الدولية يوم الأربعاء انه ثبت أن كارتر تعاطى مادة محظورة رياضيا محفزة للأداء ما يعني أنه على الفريق الجاميكي تسليم ميدالياته.

ويعتبر بولت (30 عاما) أعظم العدائين في سباقات السرعة على مر العصور بعدما فاز بذهبيات سباقات السرعة 100 متر و200 متر وأربعة في 100 متر تتابع في ثلاث دورات أولمبية متتالية وهو انجاز لا سابق له.

كما ينظر إليه باعتباره من عوامل الجذب المهمة لهذه الرياضة في الوقت الذي تأثرت فيه بفضائح منشطات تسببت في تراجع شعبيتها.

وكان بولت يخلد إلى الراحة بعد حصة تدريبية ولم يتسن الحصول على تعليق منه يوم الأربعاء ولكن رده كان فلسفيا في يونيو حزيران الماضي عندما أبلغت مصادر رويترز أن كارتر سقط في اختبار منشطات.

وقال ”(النتائج الايجابية لاختبارات المنشطات) أمر يفطر القلب لأنك عملت على مر السنين بجهد لحصد الميداليات الذهبية وعملت بجد لتصبح بطلا... ولكنها واحدة من تلك الأمور.“

وأضاف ”هناك أمور تحدث في الحياة.. لذا عندما يتأكد الأمر أو أيا كان.. إذا كان علي اعادة الميدالية الذهبية فسأفعل.. ليس هناك مشكلة بالنسبة لي.“

وكان بولت قد أسدل الستار على مسيرته الأولمبية في أغسطس آب الماضي بفوزه بثلاثة ألقاب لسباقات العدو وقال إنه سيعتزل الرياضة عقب بطولة العالم لألعاب القوى في لندن في الفترة من 5 وحتى 13 اغسطس اب المقبل.

وستحصل ترينيداد وتوباجو على الميدالية الذهبية بينما ستكون الفضية من نصيب اليابان وستحصل البرازيل على البرونزية.

كما جردت اللجنة الأولمبية الدولية الروسية تاتيانا ليبديفا من فضيتين فازت بهما في منافسات الوثب الطويل والوثب الثلاثي في أولمبياد بكين بعد سقوطها في اختبار للمنشطات.

*اعادة توزيع الميداليات

وعملية اعادة توزيع الميداليات عرضة لتغييرات أخرى بناء على نتائج برنامج اعادة فحص العينات المحفوظة التابع للجنة الأولمبية الدولية. والاتحاد الدولي لألعاب القوى هو المنوط به تغيير نتائج السباقات ومعاقبة الرياضيين.

وقال الاتحاد الدولي لألعاب القوى في بيان ”فور الانتهاء من نظر الطعون على تجريد نيستا كارتر من ذهبية اولمبياد بكين 2008 بسبب مخالفة لوائح المنشطات سينقل الاتحاد الدولي لالعاب القوى القضية الى الاتحاد الجاميكي للرياضة لتحديد عقوبات كارتر الاخرى.“

وتابع ”سيعيد الاتحاد الدولي لألعاب القوى فحص أي عينات لديه لهذا الرياضي في مسابقات اخرى.“

وطلبت اللجنة الأولمبية الدولية من نظيرتها في جاميكا أيضا جمع الميداليات من الرياضيين وارسالها الى المؤسسة الدولية.

وكان كارتر عنصرا بارزا في هيمنة الفريق الجاميكي إذ أنه ساعد بلاده في الفوز بذهبيتين في أولمبياد 2008 و2012 وكذلك في بطولة العالم أعوام 2011 و2013 و2015.

وأكمل اسافا باول - الذي أوقف ستة أشهر بسبب المنشطات - ومايكل فراتر الفريق الجاميكي الذي نافس في سباق السرعة بأولمبياد 2008. ولم يتسن الحصول على تعليق من نيستا على اعلان اللجنة الأولمبية الدولية بينما رفض باول وفراتر التعليق.

وذكرت اللجنة الأولمبية الدولية ”تم تجريد الفريق الجاميكي من نتائجه في سباق أربعة في 100 متر تتابع للرجال. والميداليات التي فاز بها وينبغي عليه اعادتها.“

وتعيد اللجنة الأولمبية الدولية فحص عينات الرياضيين باستخدام التقنيات الحديثة للعثور على عينات منشطات لم يتم اكتشافها في أولمبياد 2008 و2012.

وسقط أكثر من 100 رياضي حتى الان في اعادة اختبار العينات لرياضيين في أولمبياد بكين ولندن.

إعداد طه محمد للنشرة العربية - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below