28 كانون الثاني يناير 2017 / 15:39 / منذ 8 أشهر

ولفرهامبتون يترك ليفربول مترنحا وتوتنهام ينجو في الكأس

ثيو والكوت لاعب أرسنال يحيي المشجعين في نهاية المباراة أمام ساوثامبتون في مباراتهما في الدور الرابع لكأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم يوم السبت. تصوير فجون سيبلي - رويترز. (هذه الصورة للأغراض التحريرية فقط. ليست للبيع ولا يسمح باستخدامها في حملات تسويقية أو إعلانية).

لندن (رويترز) - واصل ليفربول سقوطه في فترة منتصف الموسم عندما حقق ولفرهامبتون واندرارز فوزا مستحقا 2-1 باستاد أنفيلد في الدور الرابع لكأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم مع استمرار البطولة في الوفاء بعهدها في المفاجآت يوم السبت.

وكان هدفان من ريتشارد ستيرمان واندرياس فايمان كافيين لينزل ولفرهامبتون الذي يحتل المركز 18 في الدرجة الثانية الهزيمة الثالثة على التوالي في أسبوع واحد بليفربول على ملعبه ليكتفي فريق المدرب يورجن كلوب المترنح بانتصار واحد في ثماني مباريات في يناير كانون الثاني.

وكان ويكومب واندرارز المنافس في الدرجة الرابعة على بعد دقائق فقط من اللحاق بولفرهامبتون وتحقيق مفاجأة كبيرة خارج ملعبه أمام توتنهام هوتسبير الساعي لاحراز لقب الدوري الممتاز لكنه خسر 4-3.

ومنح هدفان من بول هيز أحدهما من ركلة جزاء التقدم 2-صفر لويكومب في الشوط الأول باستاد وايت هارت لين وأشعل جاري طومسون حماس جماهير الفريق الزائر عندما وضعه في المقدمة مرة أخرى قبل سبع دقائق من النهاية بعدما أدرك توتنهام التعادل.

واضطر توتنهام للعب بعشرة لاعبين بعد خروج كيران تريبيير للإصابة بعد إجراء التغييرات الثلاثة لكن ديلي آلي تعادل للفريق اللندني في الدقيقة 89 قبل أن يضمن سون هيونج مين الفوز لأصحاب الأرض في الدقيقة السابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع بهدفه الثاني في المباراة.

وقال ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام بعد الفوز التاسع على التوالي لفريقه بملعبه بجميع المسابقات ”هذه هي روعة كأس الاتحاد. هذا سحر. هذا مختلف تماما عما يحدث في اسبانيا أو فرنسا.“

وواصل لينكولن سيتي - وهو واحد من فريقين فقط ما زالا في البطولة من خارج بطولات دوري المحترفين - مشواره الخيالي بالفوز 3-1 بملعبه على برايتون آند هوف البيون متصدر الدرجة الثانية ليتأهل للدور الخامس للمرة الأولى في العصر الحديث.

وسبق له التقدم إلى هذا الدور في 1887 عندما كانت البطولة تقام بمشاركة عدد أقل من الأندية.

كما سقط نيوكاسل يونايتد بقيادة مدربه رفائيل بنيتز - وهو أقرب منافسي برايتون على الترقي للدوري الممتاز - أمام فريق من درجة أدنى بهزيمته 3-صفر أمام أوكسفورد يونايتد المنتمي للدرجة الثالثة.

ولم يتأثر أرسنال بإيقاف مدربه ارسين فينجر وسجل له ثيو والكوت ثلاثة أهداف كما أضاف داني ويلبيك هدفين لينتصر 5-صفر على ساوثامبتون المتأهل لنهائي كأس رابطة الأندية باستاد سانت ماريز بينما تغلب مانشستر سيتي 3-صفر على كريستال بالاس بملعب سيلهورست بارك في المواجهة الأخرى يوم السبت بين فريقين من الدوري الممتاز.

جون دادي لاعب ولفرهامبتون واندرارز يمنع لوكاس لييفا لاعب ليفربول من تسديد هدف في مباراتهما في الدور الرابع لكأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم يوم السبت. تصوير فيل نوبل - رويترز. (هذه الصورة للأغراض التحريرية فقط. ليست للبيع ولا يسمح باستخدامها في حملات تسويقية أو إعلانية).

* تأهل تشيلسي

وفاز تشيلسي متصدر الدوري الممتاز 4-صفر على برنتفورد وتغلب ميدلسبره 1-صفر على أكرينجتون ستانلي وبيرنلي 2-صفر على بريستول سيتي.

وتغلب بلاكبيرن روفرز 2-صفر على بلاكبول في مباراة شهدت احتجاجات من مشجعي كل فريق على ملاك الناديين. وبلغ هادرسفيلد الدور الخامس بفوز كبير 4-صفر على روتشديل.

وكانت البداية سيئة لليفربول الذي ما زال يترنح جراء هزيمته على ملعبه أمام سوانزي سيتي التي أبعدته بعشر نقاط عن صدارة الدوري الممتاز والخسارة أمام ساوثامبتون في قبل نهائي كأس رابطة الأندية.

كونور كودي لاعب ولفرهامبتون واندرارز يحتفل بعد نهاية المباراة مع ليفربول في الدور الرابع لكأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم يوم السبت. تصوير فيل نوبل - رويترز. (هذه الصورة للأغراض التحريرية فقط. ليست للبيع ولا يسمح باستخدامها في حملات تسويقية أو إعلانية).

وتقدم ولفرهامبتون عبر ستيرمان غير المراقب بعد 53 ثانية بضربة رأس بعد ركلة حرة نفذها هيلدر كوستا وجعل فايمان النتيجة 2-صفر قبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول بعد عمل رائع من كوستا.

وأحرز ديفوك أوريجي هدفا قرب النهاية لكن الوقت كان تأخر للغاية على ليفربول.

وقال كلوب ”يمكنني البحث عن أعذار لكني لا أريد.. ربما يجب أن نستغل هذا الوقت لنشعر بخيبة الأمل والإحباط والغضب من أنفسنا. كل ما أستطيع قوله: اسف.“

وأدخل لينكولن متصدر الدرجة الخامسة - الذي أخرج إبسويتش تاون المنتمي للدرجة الثانية من الدور الثالث - السعادة على جماهيره باستاد سينسيل بنك بتفوقه على تشكيلة من الصف الثاني لبرايتون.

ومنح ريتشي تاول التقدم لبرايتون لكن آلان باور أدرك التعادل لصاحب الأرض من ركلة جزاء ثم اقتنص التقدم بهدف سجله فيكايو توموري بالخطأ في شباك فريقه. وأكد ثيو روبنسون انتصار لينكولن بالهدف الثالث.

وأجرى أنطونيو كونتي تسعة تغييرات على تشكيلة تشيلسي لكن فريقه كان فريقه نحو الانتصار بعد 21 دقيقة بهدفي بيدرو وويليان. وهز برانيسلاف إيفانوفيتش وميشي باتشواي الشباك أيضا.

ويلتقي مانشستر يونايتد حامل اللقب مع ويجان اثليتيك يوم الأحد.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below