29 كانون الثاني يناير 2017 / 18:43 / بعد 7 أشهر

هيجوين يسجل مجددا ليوفنتوس وروما يخسر ونابولي يتعادل

هيجوين يحتفل باحراز هدف لفريقه يوفنتوس في شباك ساسولو خلال مباراة الفريقين بدوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: اليساندرو جاروفالو - رويترز.

ميلانو (رويترز) - هز جونزالو هيجوين الشباك للمرة الثامنة في آخر ست مباريات في الدوري ليقود يوفنتوس متصدر دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم للفوز 2-صفر في ساسولو يوم الأحد.

وسقط روما صاحب المركز الثاني 3-2 أمام سامبدوريا بينما تعادل نابولي 1-1 مع باليرمو المتعثر الذي خاض مباراته الأولى تحت قيادة مدربه الرابع هذا الموسم دييجو لوبيز.

ويملك يوفنتوس الساعي للقبه السادس على التوالي 51 نقطة من 21 مباراة مقابل 47 نقطة لروما من 22 مباراة. ويأتي نابولي ثالثا برصيد 45 نقطة. ويتبقى مباراة مؤجلة ليوفنتوس.

ووضع هيجوين يوفنتوس في طريق فوز مريح بعدما تفوق على رقيبه ليحول تمريرة اليكس ساندرو العرضية بضربة رأس داخل الشباك بعد تسع دقائق ويرفع رصيده إلى 15 هدفا هذا الموسم.

وصنع المهاجم الارجنتيني هدف يوفنتوس الثاني عندما تفوق على باولو كانافارو ليرسل تمريرة عرضية منخفضة حولها سامي خضيرة إلى الشباك في الدقيقة 25.

وبدا أن هدف ايدن جيكو في الدقيقة 66 وضع روما على طريق الفوز حيث تقدم 2-1 على مضيفه سامبدوريا لكن باتريك شيك أدرك التعادل بعد خمس دقائق لاحقة من أول لمسة له في اللقاء بعدما شارك كبديل قبل ما يزيد بقليل على دقيقة واحدة.

وكانت هناك المزيد من الإثارة بعد دقيقتين عندما أحرز لويس موريل هدف الفوز من ركلة حرة أبدلت اتجاهها.

وأبعد الحارس كريستيان بوجيوني تسديدة فرانشيسكو توتي من ركلة حرة وطالب روما باحتساب ركلة جزاء مع انطلاق فريق العاصمة للهجوم بحثا عن التعادل.

ومنح برونو بيريز التقدم لروما في الدقيقة الخامسة لكن دينيس برات أدرك التعادل لسامبدوريا قبل نهاية الشوط الأول.

وفي لقاء آخر سجل إيليا نستوروفسكي هدفا مفاجئا لباليرمو بعد ضربة رأس عقب ركلة ركنية في الدقيقة السادسة.

وقضى نابولي باقي فترات المباراة عند منطقة جزاء باليرمو لكن الحارس يوسيب بوسافيتش تصدى لأكثر من محاولة خطيرة.

لكن بعد ذلك أخفق بوسافيتش في التعامل مع تسديدة دريس مرتينز ليدرك التعادل لنابولي في الدقيقة 66.

وعوض الحارس الكرواتي البالغ عمره 20 عاما هذه الخطأ وأنقذ عدة فرص خطيرة وخاض باليرمو سبع مباريات من الوقت الضائع بعشرة لاعبين بعد طرد إدواردو جولدانيجا بسبب خطأ عنيف.

وهز جيوفاني سيميوني الشباك مرتين - وجاء ثاني أهدافه من ركلة جزاء قرب النهاية - ليحول جنوة تأخره 2-صفر ثم 3-2 أمام مضيفه فيورنتينا إلى تعادل 3-3.

ووضع يوسيب إيليتشيتش وفيدريكو كييزا فيورنتينا في المقدمة لكن جنوة رد بهدفين في ثلاث دقائق قبل مرور ساعة عبر سيميوني وأوسكار هيليمارك.

وأعاد نيكولا كالينيتش التقدم لفيورنتينا على الفور لكن الفريق الزائر أهدر تفوقه حين لمس فيدريكو برنارديسكي بيده على خط المرمى ليطرده الحكم قبل أن يسجل سيميوني من ركلة الجزاء.

وسجل دييجو فالتشينلي ثلاثة أهداف ليمنح كروتوني المهدد بالهبوط بصيصا من الأمل بالفوز 4-1 على إمبولي.

وبقي كروتوني في منطقة الهبوط لكنه قلص الفارق مع إمبولي الذي يسبقه مباشرة في الترتيب إلى ثماني نقاط.

ومنح رودريجو دي بول أودينيزي فوزا مثيرا للجدل 2-1 على ميلانو بعدما أحرز هدف الفوز عقب نجاته من الطرد إثر مخالفة خطيرة ضد ماتيا دي شيليو قبلها بلحظات.

وكان دي شيليو لا يزال يتلقى العلاج عندما انطلق دي بول من الناحية اليمنى قبل أن يسدد في شباك الحارس جيانلويجي دوناروما من زاوية صعبة.

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below