ركلات الحظ تحبط ثنائي قطر في دوري أبطال آسيا

Tue Feb 7, 2017 8:40pm GMT
 

(رويترز) - كان الفاصل الزمني دقائق معدودة بين خسارة الجيش والسد القطريين بركلات الترجيح لينتهي مشوارهما سويا بدوري أبطال اسيا لكرة القدم يوم الثلاثاء قبل بلوغ دور المجموعات.

ففي الدور التمهيدي الأخير خسر السد بركلات الترجيح أمام مضيفه الاستقلال الإيراني وذلك بعد دقائق قليلة من خروج الجيش أمام ضيفه بونيودكور الأوزبكي بنفس الطريقة.

وستكتفي قطر بذلك بالمنافسة بفريقين فقط في دوري الأبطال هما لخويا والريان.

وصمد السد بطل اسيا 1989 و2011 في طهران ليتعادل بدون أهداف بعد وقت إضافي لكن الحظ عانده في ركلات الترجيح ليخسر 4-3.

وسدد ابراهيم ماجد الكرة بعيدا عن إطار المرمى بينما تصدى حارس الاستقلال لركلة محمد كاسولا فيما نفذ حسن الهيدوس وتشابي وبغداد بونجاح ثلاث ركلات بنجاح.

وقال سعد الشيب حارس السد الذي تصدى لإحدى ركلات الاستقلال "أشكر اللاعبين على الجهد الكبير المبذول لكن ركلات الترجيح حالت دون تأهلنا."

وعمقت الهزيمة جراح السد الذي تعادل في آخر مبارياته بدوري نجوم قطر 1-1 مع الشحانية المتعثر وطرد ثلاثة من لاعبيه ليتسع الفارق مع المتصدر لخويا إلى خمس نقاط.

وأضاف الشيب "سنطوي صفحة الهزيمة اليوم لنركز في الدوري."

وأهدر الجيش ثلاث ركلات ترجيح بعدما سدد البرازيلي رومارينيو في القائم وتصدى حارس الفريق الأوزبكي لركلتي ساردور رشيدوف ومجدي صديق بينما سجل محمد مثناني هدفا وحيدا لينتصر بونيودكور بنتيجة 3-1.   يتبع