7 شباط فبراير 2017 / 23:29 / منذ 8 أشهر

سواريز يسجل ويطرد في تأهل برشلونة لنهائي كأس الملك

ليونيل ميسي لاعب برشلونة يحاول السيطرة على الكرة من فيليب لويس لاعب أتليتكو مدريد في مباراة الفريقين للتأهل لنهائي كأس الملك يوم الثلاثاء. تصوبر ألبرت جي - رويترز.

برشلونة (رويترز) - أحرز لويس سواريز هدفا ثم طرد ليتأهل برشلونة حامل اللقب إلى نهائي كأس ملك اسبانيا لكرة القدم للمرة الرابعة على التوالي بعد تعادله 1-1 مع اتليتيكو مدريد العنيد في إياب الدور قبل النهائي المليء بالأحداث يوم الثلاثاء.

وكان سواريز واحدا من ثلاثة لاعبين طردوا وسيغيب الآن عن النهائي بعد تفوق برشلونة 3-2 في النتيجة الإجمالية.

وسجل مهاجم أوروجواي من مدى قريب في الدقيقة 43 بعد انطلاقة رائعة وتسديدة من ليونيل ميسي ليوجه ضربة قوية لاتليتيكو الذي سيطر على الشوط الأول باستاد نو كامب لكنه فشل في الاستفادة من الفرص التي أتيحت له.

وسدد كيفن جاميرو من ركلة جزاء فوق العارضة قبل عشر دقائق على النهاية لكن المهاجم الفرنسي عوض ذلك عندما حول تمريرة أنطوان جريزمان العرضية إلى الشباك بعد لحظات لاحقة.

كما سيغيب سيرجي روبرتو مدافع برشلونة عن النهائي بعد طرده لحصوله على الإنذار الثاني في الشوط الثاني وطرد أيضا يانيك كاراسكو جناح اتليتيكو بسبب البطاقة الصفراء الثانية.

وأشهر الحكم بعدها بطاقة حمراء لسواريز في الدقيقة 90 بسبب اعتداء بالمرفق على لويس هرنانديز مدافع اتليتيكو.

وكان أمام اتليتيكو خمس دقائق كوقت بدل ضائع لانتزاع الفوز في المباراة واللجوء لوقت إضافي لكن برشلونة صمد أمام الضغط.

وسيلتقي برشلونة الفائز باللقب 28 مرة مع الافيس أو سيلتا فيجو في النهائي في مايو ايار حيث سيسعى للتتويج للمرة الثالثة على التوالي تحت قيادة المدرب لويس انريكي.

وقال مدرب برشلونة ”واجهنا صعوبات.. وجماهيرنا أيضا وربما لم نستحق التأهل بهذا الأداء لكن بالنظر لما قدمناه في الكأس أعتقد أننا صعدنا على نحو مستحق للنهائي.“

ولم يفز اتليتيكو باستاد نو كامب بجميع المسابقات منذ 2006 وتعين عليه أخذ المبادرة حتى يكون له أي فرصة في التأهل. وبدأ لقاء الإياب مثلما أنهى مباراة الذهاب واضعا برشلونة تحت ضغط شديد.

وبعد عدة هجمات لم تسفر عن شيء على منطقة جزاء برشلونة انطلق الجناح كاراسكو إلى داخل الملعب وأطلق تسديدة قوية أبعدها الحارس الهولندي يسبر سيليسن بقبضته قبل أن ينقذ محاولة أخرى من ضربة رأس للمدافع دييجو جودين.

وعانى برشلونة من أجل الاحتفاظ بالكرة وكانت فرصته الخطيرة الوحيدة عندما سدد سواريز في الشباك من الخارج حتى انطلق ميسي في هجمة مرتدة.

وتفوق ميسي على أربعة لاعبين وسدد باتجاه الحارس ميجل أنخيل مويا قبل أن يتابع سواريز الكرة المرتدة إلى الشباك.

وبدا الاحباط على اتليتيكو في بداية الشوط الثاني لكنه أظهر عزيمة وتصميما على العودة للمباراة حتى بعد قرار خاطئ من الحكم بالغاء هدف سجله جريزمان بسبب التسلل وطرد كاراسكو.

وقال دييجو سيميوني مدرب اتليتيكو للصحفيين ”برشلونة كان أفضل منا فقط في عدد الأهداف التي سجلها.. رغم أن هذا هو ما يهم في كرة القدم.“

وتابع ”سأرحل عن هنا وأنا فخور. لعبنا المباراة بشغف وهذا ما ينبغي أن نفعله دائما.“

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below