12 شباط فبراير 2017 / 15:37 / منذ 7 أشهر

تشيلسي يعزز تصدره للدوري الإنجليزي وليستر يخسر مجددا

بيدرو لاعب تشيلسي يحرز هدف فريقه في شباك بيرنلي خلال مباراة الفريقين بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: جيسون كايرندوف - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط.

لندن (رويترز) - شعر تشيلسي المتصدر بالإحباط بعد التعادل 1-1 مع بيرنلي لكنه عزز تفوقه على أبرز منافسيه بفارق بعشر نقاط في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد.

لكن ليستر سيتي حامل اللقب تعرض لأزمة جديدة وخسر خارج أرضه 2-صفر أمام سوانزي سيتي ليصبح على بعد نقطة واحدة من منطقة الهبوط.

وأكد كلاوديو رانييري مدرب ليستر أن سوانزي - الذي تقدم عليه بثلاث نقاط - كان أكثر إصرارا وقال ”من غير الممكن الاستمرار بهذه الطريقة.“

ويبقى ليستر في خطر من أن يصبح أول بطل للدوري الإنجليزي يهبط للدرجة الثانية في العام التالي منذ فعلها مانشستر سيتي في 1938.

وأصبح رصيد تشيلسي 60 نقطة من 25 مباراة وبفارق عشر نقاط عن توتنهام هوتسبير وأرسنال و11 نقطة عن ليفربول ومانشستر سيتي.

وسيكون بوسع مانشستر سيتي بقيادة بيب جوارديولا تقليص الفارق مع تشيلسي إلى ثماني نقاط إذا فاز على بورنموث يوم الاثنين.

وفي لقاء مثير أقيم تحت تساقط الأمطار والثلوج تقدم بيدرو بهدف لتشيلسي بعد مرور سبع دقائق في بداية رائعة لفريق أنطونيو كونتي.

لكن بيرنلي صاحب الأرض أدرك التعادل من ركلة حرة رائعة في الدقيقة 24 عن طريق روبي برادي الذي خاض أول مباراة كاملة منذ انضمامه في فترة الانتقالات الشتوية نهاية الشهر الماضي.

وأهدر مات لوتون وأندريه جراي فرصتين سهلتين لبيرنلي لكن الفريق واصل تألقه على أرضه إذ حصد عليها 29 من أصل 30 نقطة خلال الموسم الجاري وتقدم إلى المركز 12.

ولم يمنح بيرنلي منافسه المتصدر الفرصة سوى التسديد مرتين فقط على مرماه منها تسديدة الهدف وهو ما جعل كونتي يقول إن فريقه كان بوسعه الظهور بشكل أفضل بعدما استحوذ على الكرة بنسبة 71 بالمئة.

وقال كونتي ”يجب أن نشعر ببعض الإحباط بسبب الحصول على نقطة واحدة. بدأنا بشكل رائع وأبقينا الوضع تحت السيطرة. كان بوسعنا حسم اللقاء لكن ذلك لم يحدث.“

وتابع ”الآن من المهم أن نبدأ من جديد.“

وبالنسبة لهدف برادي فقد ذكرت تقارير أنه أول هدف يدخل مرمى تشيلسي من ركلة حرة في حوالي أربع سنوات.

وقال برادلي صاحب هدف بيرنلي ”ظهر اللاعبون بشكل رائع وهذا يظهر إمكانياتهم الكبيرة.“

وأكد شون دايك مدرب بيرنلي أن النتيجة تعد مكافأة لشجاعة لاعبيه وقال ”العقلية أكثر شيء أسعدني.“

هدف بيدرو لاعب تشيلسي في شباك بيرنلي في مباراة الفريقين بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد. تصوير: جيسون كيرندوف - رويترز. تستخدم الصورة في الاغراض التحريرية فقط.

وأضاف ”كنا نريد أن نفعل ما فعلناه. لم يكن بوسعنا أداء ذلك في أول 20 دقيقة لكني أشعر برضا تام عن رد الفعل بعد هدف المنافس. كنا نواجه فريقا قويا وجعلناه يملك محاولتين فقط على المرمى.“

وبدأ تشيلسي هجمة مرتدة سريعة ومرر إيدن هازارد إلى فيكتور موزيس ناحية اليمين قبل أن ينطلق ويمرر إلى بيدرو الذي استقبل الكرة ثم سدد في مرمى الحارس توم هيتون من داخل منطقة الجزاء.

ونجح برادي - الذي انضم من نوريتش سيتي مقابل 13 مليون جنيه إسترليني (16.24 مليون دولار) - في إدراك التعادل من ركلة حرة رائعة في أعلى الزاوية اليمنى للحارس تيبو كورتوا من حوالي 20 مترا.

وكاد بيرنلي أن يتقدم بعدها بقليل لكن كورتوا أنقذ تسديدة قوية من المدافع لوتون من ناحية اليمين.

وجاء الشوط الثاني أقل إثارة وأهدر جراي فرصة سهلة عندما سدد كرة ضعيفة في مواجهة كورتوا.

وأخفق بيرنلي في تحقيق فوزه الأول على أرضه بالدوري أمام تشيلسي منذ 1983 لكن الفريق خرج سعيدا وكذلك الحال بالنسبة للمشجعين والجهاز الفني.

* معاناة ليستر

استمرت معاناة ليستر سيتي هذا الموسم إذ لم يحقق أي فوز في 15 مباراة خارج أرضه بالدوري منذ أبريل نيسان الماضي كما أخفق في هز شباك منافسيه في ست مباريات بالدوري خلال عام 2017.

وشاهد رانييري - الذي حصل على ثقة إدارة ليستر للبقاء في منصبه خلال بيان الأسبوع الماضي - تأخر فريقه بهدفين قبل نهاية الشوط الأول بواسطة ألفي ماوسون ومارتن أولسون.

وتطور أداء ليستر قليلا في الشوط الثاني بعد إجراء تبديلين لكن أوكاش فابيانسكي حارس سوانزي اضطر للتدخل من أجل إبعاد محاولة خطيرة من المهاجم الجزائري إسلام سليماني.

وسيلعب ليستر مع ميلوول في كأس الاتحاد الإنجليزي ثم يواجه أشبيلية الإسباني في دوري أبطال أوروبا قبل أن يستضيف ليفربول وهال سيتي في الدوري الممتاز.

وقال رانييري ”كنت أريد أن نبدأ موسما جديدا اليوم لكن حدثت نفس الأمور. هذا لا يصدق.“

وأضاف ”يجب أن نتحدث إلى بعضنا البعض لإيجاد الحلول. من غير الممكن الاستمرار بهذه الطريقة.. المنافس كان أكثر إصرارا منا وهذه هي الحقيقة.“

وفاز سوانزي ثلاث مرات في آخر أربع مباريات تحت قيادة مدربه الجديد بول كليمنت الذي سبق له العمل كمساعد مدرب في باريس سان جيرمان وريال مدريد وبايرن ميونيخ.

وقال كليمنت ”لقد عملنا بجدية في المران حتى نؤدي الأمور الأساسية بشكل صحيح. لا توجد أي أمور معقدة.“

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below