13 شباط فبراير 2017 / 12:26 / بعد 9 أشهر

توني نادال يفترق عن ابن أخيه بنهاية الموسم الجاري

مدريد (رويترز) - أبلغ المدرب توني نادال مجلة إيطالية متخصصة في التنس أنه سيفترق عن ابن أخيه رفائيل نادال بنهاية الموسم الحالي لأنه بات يشعر بتراجع دوره وسط كتيبة الأسماء اللامعة التي تتعاون مع النجم الإسباني.

صورة من أرشيف رويترز لرفائيل نادال مع مدربه توني نادال خلال مران في لندن.

ويعمل المدرب البالغ من العمر 55 عاما مع نادال الحائز على 14 لقبا في البطولات الأربع الكبرى منذ فترة طويلة وقبل أن يلمع اسمه في سماء التنس بالفوز بلقب فرنسا المفتوحة شابا يافعا في 2005.

وقال توني نادال لموقع مجلة تنس ايطاليانو على الإنترنت بعد أسبوعين من مشاهدة ابن أخيه يخسر في نهائي استراليا المفتوحة أمام روجر فيدرر في مباراة من خمس مجموعات إنه سيركز بعد انتهاء الموسم الحالي على تدريب المواهب الواعدة في اللعبة.

وقال في إشارة الى أكاديمية رفائيل نادال التي افتتحت في أكتوبر تشرين الأول الماضي في مايوركا ”اعتبارا من الموسم المقبل لن أدرب رفائيل وسأركز جهودي تماما للأكاديمية.“

وتابع ”علاقتي بان أخي كانت ممتازة دوما. لم تشهد علاقتنا أي أزمة على مدار كل هذه السنوات.“ مضيفا أنه شعر بتهميش دوره منذ أصبح كارلوس كوستا مديرا لأعمال نادال.

وقال ”في الحقيقة تراجع دوري خلال السنوات الأخيرة لدرجة أني لم أعد صاحب القرار.“

وانضم كارلوس مويا المصنف الأول عالميا سابقا إلى الجهاز التدريبي لنادال هذا الموسم في محاولة لإنعاش مسيرة اللاعب بعد عامين

عانى خلالهما من الإصابات.

ولم يفز نادال بأي لقب في البطولات الأربع الكبرى منذ فوزه بفرنسا المفتوحة للمرة التاسعة في 2014 وانسحب من نسخة العام الماضي وغاب عن ويمبلدون بسبب إصابة في المعصم.

اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below