19 شباط فبراير 2017 / 14:09 / بعد 6 أشهر

نابولي وروما يحافظان على آمالهما في ملاحقة يوفنتوس

المصري محمد صلاح (إلى اليمين) يحرز هدفا لفريقه روما في شباك تورينو بدوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: توني جنتيل - رويترز.

روما (رويترز) - حقق روما فوزا ساحقا 4-1 بملعبه على تورينو وتغلب نابولي بسهولة 3-1 على مضيفه كييفو يوم الأحد ليحافظ الفريقان على آمالهما في المنافسة على لقب دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم.

وفي بولونيا شارك جابرييل باربوسا - المهاجم البرازيلي المعروف باسم "جابيجول" - كبديل ليسجل هدفه الأول في الدوري ويقود انترناسيونالي لانتزاع فوز متأخر 1-صفر واستعادة المركز الرابع.

وحافظ روما بانتصاره على موقعه في المركز الثاني برصيد 56 نقطة بفارق سبع نقاط خلف يوفنتوس ومتقدما بنقطتين على نابولي الذي تعافى من هزيمته في دوري أبطال اوروبا أمام ريال مدريد ليزيد مسيرته الخالية من الهزائم في الدوري إلى 14 مباراة بتغلبه على كييفو.

وبعد فوز يوفنتوس 4-1 على باليرمو يوم الجمعة كان روما ونابولي بحاجة للنقاط الثلاث من أجل مواصلة الضغط على حامل اللقب.

وقام الفريقان بما ينبغي وتقدم روما 2-صفر في أول 20 دقيقة بفضل هجومه الذي لا يقاوم بعدما سجل ايدن جيكو في الدقيقة العاشرة قبل أن يضيف محمد صلاح هدفا رائعا في الدقيقة 17.

وكان بوسع جيكو المتألق أن يحرز هدفه 12 في الدوري في آخر ثماني مباريات في الدقيقة 51 لكنه سدد خارج المرمى بعد تمريرة من ايمرسون قبل أن يهز لياندرو باريديس الشباك بتسديدة بعيدة في الدقيقة 63.

وسجل ماكسي لوبيز هدفا لتورينو قبل ست دقائق على النهاية قبل أن يطلق راديا ناينجولان قذيفة سكنت الشباك في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع.

وقال باريديس لشبكة سكاي ايطاليا التلفزيونية "يجب أن نملك ردا على نابولي ويوفنتوس. فاز الفريقان في هذه الجولة ولم يكن من الممكن ارتكاب أي خطأ ولذلك فمن الجيد الحصول على النقاط الثلاث."

اللاعب جابرييل باربوسا في مؤتمر صحفي في البرازيل يوم 28 يوليو تموز 2016 - رويترز.

وفي كييفو افتتح لورينزو إنسيني التسجيل في الدقيقة 31 لصالح نابولي عندما انطلق لداخل الملعب من اليسار قبل أن يسدد بقدمه اليمنى في الزاوية البعيدة.

وسجل ماريك هامشيك بعد ذلك من مدى قريب بعد تردد دفاع كييفو في الدقيقة 38 وأضاف بيوتر جيلينسكي هدفا ثالثا في الدقيقة 58 عندما وضع الكرة بهدوء في الشباك من عند حافة منطقة الجزاء.

وقلص ريكاردو ميجيوريني الفارق لأصحاب الأرض لكن ذلك لم يمنع نابولي من زيادة رصيده إلى 54 نقطة في المركز الثالث.

وفي بولونيا تساوى انترناسيونالي مع أتلانتا ولكل منهما 48 نقطة وتقدم على لاتسيو بعدما حسم جابيجول مواجهة باهتة بتسجيل هدف الفوز في الدقيقة 81.

وحل المهاجم البرازيلي البالغ عمره 20 هاما بديلا لأنطونيو كاندريفا في الدقيقة 74 واحتاج سبع دقائق فقط لينهي غيابه عن التهديف بعد تلقيه تمريرة عرضية من دانيلو دامبروسيو.

وقبل هدف المهاجم الشاب كان انترناسيونالي يفتقر للإبداع والحيوية التي تميز بها الأداء تحت قيادة مدربه ستيفانو بيولي وبدا أنه سيتحسر على فرصة خطيرة أهدرها رودريجو بالاسيو في الدقيقة 12 عندما أطاح بالكرة بعيدا عن المرمى من مدى قريب.

وأصبح رصيد ميلانو صاحب المركز السابع 44 نقطة بعدما فاز 2-1 على فيورنتينا ثامن الترتيب بفضل هدفي يوراي كوتشكا وجيرار ديلوفو.

وفي مباراة أخرى جنى بيسكارا متذيل الترتيب على الفور ثمار قراره باعادة تعيين زدينيك زيمان مدربا له لفترة ثانية فوضع حدا لمسيرة من 22 مباراة بلا أي انتصار وحقق فوزه الثاني هذا الموسم عندما سحق جنوة 5-صفر.

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below