21 شباط فبراير 2017 / 21:47 / منذ 10 أشهر

اتليتيكو يقترب من دور الثمانية بالفوز 4-2 على ليفركوزن

ليفركوزن (المانيا) (رويترز) - فاز أتليتيكو مدريد على مضيفه باير ليفركوزن 4-2 في مواجهة مثيرة يوم الثلاثاء ليحصل على أفضلية كبيرة قبل مباراة إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم في اسبانيا الشهر المقبل.

لاعبو اتليتيكو يحتفلون بتسجيل هدف في مرمى ليفركوزن بدوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء - رويترز

وسجل أتليتيكو وصيف بطل أوروبا في 2014 و2016 هدفين من هجمتين مرتدتين في أول 25 دقيقة عبر ساؤول نيجيز وانطوان جريزمان ليقترب من التأهل لدور الثمانية للمرة التاسعة.

وقال جريزمان ”كنا نعرف أنها ستكون مباراة صعبة. أردنا الفوز.. فعلنا ذلك ومباراة الإياب ستكون صعبة مثلما كان لقاء الليلة.“

وأضاف ”ضغطوا علينا لكن تغييرات المدرب ساعدتنا على الفوز بالمباراة الليلة. أمامنا مباراة كبيرة الان أمام جماهيرنا.“

وقلص ليفركوزن - الذي دفع ثمن أداء دفاعي كارثي - الفارق قبل أن يسجل كيفن جاميرو لاعب اتليتيكو من ركلة جزاء بينما أحرز هدف الفريق الالماني الثاني اللاعب ستيفان سافيتش في مرماه بطريق الخطأ.

وأنهى فرناندو توريس أي تكهنات بشأن مستقبله بهدفه في الدقيقة 87 ليتجرع الفريق الألماني أول هزيمة على أرضه في أوروبا بعد مسيرة من عشر مباريات دون هزيمة.

وقال روجر شميدت مدرب ليفركوزن ”من السهل رؤية كيف تمكن اتليتيكو من التأهل للنهائي مرتين في ثلاث سنوات. كنا نعرف قدراتهم في الهجمات المرتدة قبل المباراة لكن انتهى الأمر بهدفين في مرمانا في الشوط الأول.“

ويواجه ليفركوزن خطر الغياب عن دور الثمانية للمرة الخامسة إذ لم يسبق للفريق الالماني - وصيف البطل عام 2002 قبل ادخال دور الستة عشر - تجاوز هذه المرحلة في أربع محاولات سابقة.

وكان يفترض ان يكون ليفركوزن خطيرا في الهجمات المرتدة لكن أتليتيكو كان الأفضل وكاد أن يحرز هدفا مبكرا لكن الحارس بيرند لينو أوقف محاولة جريزمان.

ونجح ساؤول في محاولته في الدقيقة 17 عندما توغل جهة اليمين وسدد في مرمى الحارس لينو لتصطدم الكرة في الكسندر دراجوفيتش وتدخل الشباك.

وضاعف جريزمان تفوق الفريق الاسباني بعدما أخفق دراجوفيتش في إبعاد كرة لتصل إلى جاميرو الذي هيأها للاعب الفرنسي.

وكاد جريزمان أن يضيف هدفا آخر في الدقيقة 34 عندما أرسل له جاميرو تمريرة لكن لينو انقذها وقلص أصحاب الأرض الفارق بعد أربع دقائق من بداية الشوط الثاني عبر كريم بلعربي من داخل المنطقة.

لكن آمال الفريق الألماني في التعديل تبخرت سريعا عندما أنهى دراجوفيتش أداء كارثيا بالتسبب في ركلة جزاء بعدما أسقط جاميرو في المنطقة.

وأعاد هدف سافيتش بالخطأ في مرماه ليفركوزن الى المباراة لكن رغم الضغط المستمر أخفق الفريق الالماني في التعادل قبل أن يجهز البديل توريس نهائيا عليهم.

اعداد اشرف حامد وأحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below