نابولي يستشيط غضبا بعد فوز يوفنتوس 3-1 بفضل ركلتي جزاء

Tue Feb 28, 2017 11:30pm GMT
 

ميلانو (رويترز) - استشاط نابولي غضبا بعدما حصل يوفنتوس على ركلتي جزاء في بداية الشوط الثاني ليفوز 3-1 في ذهاب قبل نهائي كأس إيطاليا لكرة القدم يوم الثلاثاء.

وما ضاعف من غضب نابولي أنه طالب باحتساب ركلة جزاء لصالحه لكن الحكم رفض قبل أن يمنح يوفنتوس الركلة الثانية.

ونفذ باولو ديبالا الركلتين بنجاح ليوفنتوس وبينهما أضاف زميله جونزالو هيجوين هدفا بينما تقدم خوسيه كايخون بهدف للفريق الزائر قبل نهاية الشوط الأول.

وهذا الهدف الثاني لهيجوين في مباراتين أمام نابولي منذ انتقاله إلى يوفنتوس في يوليو تموز الماضي عقب تحقيق رقم قياسي وهز الشباك 36 مرة في الدوري الإيطالي الموسم الماضي.

وكان هيجوين يرتبط بعقد لعامين آخرين مع نابولي - الذي لم يكن يرغب في بيعه - لكنه دفع الشرط الجزائي البالغ 90 مليون يورو (98.83 مليون دولار) من أجل الرحيل.

وقال كريستيانو جينتولي مدير نابولي "هذه الليلة تعرضنا للخسارة بسبب قرارات لم تكن محل شك لكنها مشينة ومؤذية لكرة القدم الإيطالية بأكملها."

لكن رغم ذلك قال ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس إن قرار احتساب ركلتي جزاء لفريقه كان صحيحا بالفعل.

وأضاف المدرب المتصدر للدوري الإيطالي "في كافة الأحوال لا يمكن اختصار مستوانا في قصتي ركلتي الجزاء."

وخاض البولندي أركاديوش ميليك مباراته الأولى في التشكيلة الأساسية مع نابولي منذ تعرضه لإصابة بقطع في الرباط الصليبي للركبة في أكتوبر تشرين الأول الماضي وشارك في هجمة الهدف الأول الذي جاء بعد تسديدة من كايخون من زاوية ضيقة في الدقيقة 36.   يتبع

 
باولو ديبالا لاعب يوفنتوس يحتفل في نهاية المباراة بين فريقه وفريق بالميرو في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم 17 فبراير شباط 2017. تصوير جورجيو بيروتينو - رويترز.