1 آذار مارس 2017 / 11:05 / منذ 9 أشهر

بودابست تسحب عرضها لاستضافة اولمبياد 2024

بودابست (رويترز) - أنهت بودابست مساعيها لاستضافة اولمبياد 2024 يوم الأربعاء بداعي الافتقار للوحدة بعد أن جمعت حركة سياسية أكثر من ربع مليون توقيع من أجل اجراء استفتاء على المسألة.

الشعار الأولمبي لأولمبياد 2024 في بودابست ومن خلفه يظهر مبنى البرلمان المجري في العاصمة بودابست يوم 31 يناير كانون الثاني 2017. تصوير: لاسلو بالوج - رويترز

وكان ينظر لبودابست باعتبارها صاحبة أقل حظوظ في السباق على استضافة الألعاب الاولمبية مع لوس انجليس وباريس وكانت تضع آمالها على مبادرة أجندة 2020 التي أطلقتها اللجنة الاولمبية الدولية وتهدف إلى الترويج لاقامة أحداث أقل بذخا.

لكن العرض تحول إلى مسألة سياسية قبل عام على اجراء الانتخابات البرلمانية في البلاد.

وأظهرت استطلاعات أن عددا متزايدا من المجريين يعارضون استضافة الاولمبياد وبدأت مجموعة من الشباب والطلاب حملة لاجراء استفتاء.

واعتبرت حركة ”مومنتوم“ تقديم عرض لاستضافة الألعاب الاولمبية بمثابة تفاخر ليس في المتناول وسيمثل فرصة لزيادة الفساد وهي مشكلة كبيرة بالفعل في الدولة الواقعة في وسط اوروبا.

وصوت مجلس مدينة بودابست رسميا يوم الأربعاء لسحب العرض وطلب من اللجنة الاولمبية المجرية ابلاغ اللجنة الاولمبية الدولية بالانسحاب.

ولم يتسن على الفور الاتصال برئيس اللجنة الاولمبية المجرية جوت بوركاي - وهو نائب سابق لرئيس حزب فيدس الحاكم - ليقول متى من المتوقع القيام بهذه الخطوة. وقالت الحكومة وإشتفان تارلوش رئيس بلدية بودابست إنهما يرغبان في تجاوز هذه المسألة بأسرع وقت ممكن.

ورفض رئيس بلدية بودابست دعوات لاجراء استفتاء على المسألة في 2015 قائلا إن الناس ليس لديها معلومات كافية حول العرض رغم أن دراسة جدوى أعدتها برايس ووتر هاوس كوبرز مكونة من 1372 صفحة كانت متاحة علنا في ذلك الوقت.

وجمعت حركة مومنتوم توقيعات كافية لاجراء استفتاء على المسألة لكن مجلس مدينة بودابست واللجنة الاولمبية المجرية والحكومة تحركوا سريعا لانهاء العرض بأنفسهم.

وأبلغ تارلوش مجلس المدينة ”لم تكن فكرتنا أن نستضيف الألعاب الاولمبية في بودابست. الأمر بدأ بناء على طلب اللجنة الاولمبية المجرية.“

وأضاف ”لكن ما فعلته (المعارضة) حول الاولمبياد هو فشل كامل. صنعوا هذا السيرك لتسجيل نقاط سياسية.“

وسعت المعارضة الاشتراكية دون أن تنجح في اللحظات الأخيرة لفرض اجراء استفتاء في نهاية الأمر.

وقال الاشتراكي ارجيبت نيميت عضو المجلس ”كان من العدل أن يرفض مجلس المدينة هذا التحرك ويترك القرار بشأن استضافة الاولمبياد للناخبين.“

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below