يونايتد يتعادل مع بورنموث بعد إهدار إبراهيموفيتش ركلة جزاء

Sat Mar 4, 2017 3:41pm GMT
 

لندن (رويترز) - أخفق مانشستر يونايتد في التقدم للمربع الذهبي بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعدما أهدر زلاتان إبراهيموفيتش ركلة جزاء ليتعادل 1-1 مع بورنموث الذي أنهى المباراة بعشرة لاعبين يوم السبت.

وتركت النتيجة يونايتد في المركز السادس برصيد 49 نقطة بينما بقي بورنموث الذي طرد لاعبه أندرو سورمان في نهاية الشوط الأول لحصوله على إنذارين في المركز 14 برصيد 27 نقطة.

ولم يقدم جوزيه مورينيو مدرب يونايتد أي عذر بعد الأداء السيء من فريقه بعد الفوز بلقب كأس الرابطة الانجليزية بعد الانتصار 3-2 على ساوثامبتون يوم الأحد الماضي.

وقال المدرب البرتغالي لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "ما حدث هو أننا قدمنا أداء مذهلا في الشوط الأول وكان يجب التقدم 3-صفر أو 4-صفر ثم انتهى الشوط بالتعادل 1-1."

وأضاف "على من ألقي اللوم؟ على أنفسنا. وليس شيئا آخر. أهدرنا العديد من الفرص الخطيرة. شعرنا بالضغط مع مرور الوقت وافتقرنا للعب بطريقتنا الهجومية."

وقدم إبراهيموفيتش - الذي سجل هدفين في الفوز على ساوثامبتون - أداء سيئا وكان محظوظا لعدم طرده بعد مشاجرة ثلاثية ضمت تايرون مينجز وسورمان ثنائي بورنموث.

وكان مينجز محظوظا أيضا لعدم طرد بعدما دهس رأس إبراهيموفيتش لكن المهاجم السويدي فارع الطول انتقم بعد ذلك بثوان عندما ضرب مدافع بورنموث بالمرفق قبل أن يسقطه سورمان أرضا.

ومنح الحكم كيفن فريند الإنذار الثاني لسورمان في نهاية الشوط الأول الذي سيطرت عليه التدخلات العنيفة.

وأنقذ أرتور بوروتش حارس بورنموث العديد من الفرص وفيما بينها سجل ماركوس روخو هدفه الأول في الدوري ليتقدم يونايتد.   يتبع

 
زلاتان إبراهيموفيتش لاعب مانشستر يونايتد  في مباراة فريقه ضد بورنموث بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت. تصوير: جاسون كاريندف - رويترز. صورة تستخدم للأغراض التحريرية فقط.