5 آذار مارس 2017 / 15:40 / بعد 9 أشهر

كين المتألق يقود توتنهام لتقليص الفارق مع تشيلسي المتصدر

(رويترز) - واصل هاري كين هز شباك المنافسين وأحرز هدفين ونجا توتنهام هوتسبير من انتفاضة متأخرة ليفوز 3-2 على إيفرتون ويقلص الفارق إلى سبع نقاط مع تشيلسي متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم في ملعب وايت هارت لين يوم الأحد.

هاري كين لاعب توتنهام يحرز هدفا لفريقه في شباك إيفرتون خلال مباراة الفريقين بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: بول تشايلدز - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط.

ورفع كين رصيده إلى 19 هدفا في صدارة هدافي المسابقة مستفيدا من هدف في كل شوط ويتقدم بهدف واحد على روميلو لوكاكو مهاجم إيفرتون الذي سجل هدفا بالدقيقة 80 وأعاد فريقه لأجواء اللقاء.

وأصبح رصيد توتنهام صاحب المركز الثاني - الذي حقق فوزه التاسع على التوالي على أرضه - 56 نقطة من 27 مباراة. ويملك تشيلسي 63 نقطة وسيلعب في ضيافة وست هام يونايتد يوم الاثنين.

وقال كين الذي سجل 14 هدفا في كل المسابقات منذ انطلاق 2017 ”كنت أريد تسجيل الهدف الثالث وسنحت لي الفرص وكان يجب أن أستغلها. كنت سأحتفظ بكرة أخرى لكني أشعر بسعادة بسبب تحقيق الفوز.“

وأضاف ”كانت النهاية متوترة. حققنا فوزا مهما وكان ينبغي أن نفوز بنتيجة أكبر لكننا قطعنا خطوة أخرى نحو الاقتراب من قمة الدوري. نريد وست هام أن يفوز على تشيلسي غدا.“

ورغم تألق كين احتاج توتنهام إلى هدف من ديلي آلي لحسم النقاط في الوقت بدل الضائع وقبل أن يسجل إينر فالنسيا الهدف الثاني لإيفرتون الذي خسر لأول مرة في الدوري بعد تسع مباريات بلا هزيمة.

وقال رونالد كومان مدرب إيفرتون ”كانت مباراة حماسية حتى النهاية. بدأنا اللقاء بشكل رائع وجعلنا الأمور صعبة على توتنهام في خلق مساحات بين الخطوط. لكننا عوقبنا على أخطائنا.“

وأضاف ”من الصعب اللعب أمام أسلوب المنافس.“

وقبل هذه المباراة كان توتنهام قد حصد 35 من أصل 39 نقطة متاحة على أرضه ليمنح ثقة كبيرة للمشجعين في الملعب لكن في أول 20 دقيقة لم تحدث الكثير من الأمور وجاء الإيقاع هادئا بسبب حذر إيفرتون.

وبعد ذلك سجل كين الهدف الأول لتوتنهام إذ استحوذ على الكرة في منتصف ملعب إيفرتون وأطلق تسديدة قوية من 25 مترا في مرمى الحارس جويل روبلز.

وكاد كين أن يسجل بعد دقيقة واحدة أخرى بعدما اجتاز ليتون بينز لكن الحارس روبلز أنقذ الفرصة قبل أن يطيح كريستيان إريكسن بالكرة بعيدا.

وأضاع إريكسن فرصة أخرى قبل أن يسدد زميله فيكتور وانياما في القائم وسط هجوم مستمر من أصحاب الأرض.

وأضاف كين الهدف الثاني لتوتنهام في الدقيقة 56 بعدما أضاع مورجان شنايدرلين لاعب وسط إيفرتون الكرة ووصلت إلى آلي الذي مرر إلى كين ومنه إلى داخل المرمى بنجاح.

وبدا أن كين سيسجل مجددا ثلاثة أهداف في مباراة واحدة بعدما تلقى تمريرة من كايل ووكر لكن روبلز أنقذ الموقف وإن كان الحكم المساعد قد أشار إلى تسلل.

وكان توتنهام يسيطر بشكل تام قبل أن يظهر لوكاكو مدى خطورته ويعيد إيفرتون إلى أجواء اللقاء.

واستغل لوكاكو خطأ من يان فرتونن مدافع توتنهام وسدد كرة قوية في مرمى الحارس هوجو لوريس ليرفع رصيده إلى 18 هدفا بالدوري هذا الموسم.

وانتهى توتر توتنهام عندما سجل آلي الهدف الثالث قبل أن يتسبب خطأ من إيريك داير في نجاح فالنسيا في إضافة الهدف الثاني لإيفرتون.

إعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below