29 آذار مارس 2017 / 04:49 / بعد 5 أشهر

صعود بليسكوفا ووزنياكي إلى قبل نهائي ميامي

الدنمركية كارولين وزنياكي تحيي مشجعيها بعد فوزها على التشيكية لوسي سفاروفا في مباراتهما في قبل نهائي منافسات فردي السيدات لبطولة ميامي للتنس يوم الثلاثاء. صورة لرويترز من يو.إس.إيه.توداي سبورتس.

(رويترز) - ثأرت التشيكية كارولينا بليسكوفا المصنفة الثانية لخسارتها أمام الكرواتية ميريانا لوتشيتش-باروني المصنفة 26 في دور الثمانية لاستراليا المفتوحة لتفوز 6-3 و6-4 وتبلغ قبل نهائي بطولة ميامي المفتوحة للتنس يوم الثلاثاء.

وبعد أن حجزت بليسكوفا مكانها في الدور قبل النهائي ضربت الدنمركية كارولين وزنياكي المصنفة 12 موعدا مع اللاعبة التشيكية البالغ عمرها 25 عاما بفوزها 6-4 و6-3 على لاعبة تشيكية أخرى هي لوسي سفاروفا لتتأهل.

ونجحت لوتشيتش-باروني في السيطرة على ضربات الإرسال القوية لبليسكوفا في بداية المباراة لكنها لم تتمكن من دعم ذلك عندما كان الدور عليها لتحافظ على إرسالها.

وارتكبت لوتشيتش-باروني (35 عاما) تسعة أخطاء مزدوجة في المجموعة الافتتاحية بينها نقطة حسم المجموعة وفقدت إرسالها أربع مرات لتتأخر خلال 28 دقيقة.

واستعادت لوتشيتش-باروني أخيرا ضربات إرسالها القوية وتقدمت 4-2 في المجموعة الثانية لكن بليسكوفا اعتمدت بشدة على ضرباتها الأمامية وتحركاتها في الملعب لتتجاوز المتاعب وتفوز بأربعة أشواط متتالية لتحسم المباراة.

الكرواتية ميريانا لوتشيتش باروني تصد أرسال من منافستها التشيكية كارولينا بليسكوفا في مباراتهما في قبل نهائي منافسات فردي السيدات لبطولة ميامي للتنس يوم الثلاثاء. صورة لرويترز من يو.إس.إيه.توداي سبورتس.

وأبلغت بليسكوفا الصحفيين "لعبت هنا أفضل كثيرا مما كنت أفعل (في ملبورن). الظروف أيضا كانت مختلفة هنا.. وكانت هي تلعب بشكل أفضل هناك لأنها كانت أسرع. الظروف كانت ملائمة أكثر لها في استراليا."

وأضافت "لذا بالتأكيد كنت أشعر بثقة أكبر في هذه المباراة. كانت لدي خطة مختلفة اليوم."

وأقرت لوتشيتش-باروني بأن ضعف مستواها في مباراة يوم الثلاثاء كان حاسما في الهزيمة.

وقالت "بدأت بشكل رائع لكني لم أنجح في تسديد ضربات الإرسال جيدا. كلما ارتكبت المزيد من الأخطاء كنت ألعب بشكل أسوأ.

"نجحت في الهدوء وأصلحت الأمور في المجموعة الثانية لكن واجهني سوء حظ كبير والنتيجة 4-2. لكنها لعبت بشكل رائع.. كان أداؤها مثاليا. كانت الأمور متقاربة رغم ذلك لكنها لم تكن في صالحي."

وكانت وزنياكي، التي بلغت مباراتين نهائيتين بالفعل هذا العام، متماسكة كالمعتاد ضد سفاروفا وركضت وراء كل كرة لتتأهل لمواجهة بليسكوفا التي انتصرت في مجموعتين متتاليتين في اخر مواجهة بين اللاعبتين في نهائي الدوحة الشهر الماضي.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below