29 آذار مارس 2017 / 06:55 / بعد 8 أشهر

أمريكا تحافظ على آمالها في كأس العالم والمكسيك تفرض سيطرتها

(رويترز) - بقيت الولايات المتحدة في سباق المنافسة على التأهل لكأس العالم لكرة القدم العام المقبل بعد أن كافح فريق المدرب بروس أرينا ليتعادل 1-1 خارج ملعبه مع بنما في تصفيات امريكا الشمالية والوسطى والكاريبي يوم الثلاثاء.

لاعبون من المنتخب الأمريكي يحتفلون بعد إحرازهم هدفا في مباراة لهم في سباق المنافسة على التأهل لكأس العالم لكرة القدم يوم 24 مارس آذار 2017. صورة لرويترز من يو.إس.أيه توداي الرياضية.

وكانت الهزيمة ستجعل المنتخب الامريكي في قاع مجموعة التصفيات التي تضم ستة فرق لكن التعادل جعله يتنفس الصعداء بعدما بقي في المنافسة على انتزاع إحدى بطاقات التأهل الثلاث لنهائيات روسيا 2018.

وعززت المكسيك صدارتها للترتيب ووسعت الفارق إلى ثلاث نقاط مع أقرب منافسيها بفوزها 1-صفر خارج ملعبها على ترينيداد وتوباجو. وقادها هدف سجله دييجو رييس في الشوط الثاني في بورت أوف سبين للانتصار الذي رفع رصيدها إلى عشر نقاط من أربع مباريات.

وتحتل كوستاريكا المركز الثاني بسبع نقاط بعد تعادلها 1-1 خارج أرضها مع هندوراس تليها بنما بخمس نقاط ثم الولايات المتحدة وهندوراس ولكل منهما أربع مقابل ثلاث لترينيداد وتوباجو.

وفي بنما سيتي هيأ الشاب كريستيان بوليسيتش الكرة للمهاجم كلينت ديمبسي ليسجل هدفه الدولي 56 ليتقدم المنتخب الامريكي في الدقيقة 39.

لكن بنما أدركت التعادل بعد أربع دقائق لاحقة عندما فشل الدفاع الامريكي في التعامل مع رمية جانبية طويلة لتصل الكرة إلى جابرييل جوميز ليسجل من مدى قريب.

وبعد المباراة اعتبر تيم هاوارد حارس الولايات المتحدة أن فريقه حصل على نقطة ولم يفقد نقطتين.

وقال ”لم نتعادل.. لقد فزنا في معركة. الأمر صعب بعيدا عن ملعبنا في التصفيات. كان علينا الحصول على نقطة.“

وبالنسبة للطبيعة البدنية للمواجهة لم يتراجع هاوارد عن رأيه.

وأضاف “إذا شاهدت المباراة ستهز رأسك. هذا ما نتوقعه خارج ملعبنا في ظل كل هذه العناصر. نسبح دائما عكس التيار.

”إنه فريق بدني. إنه الفريق الأقوى بدنيا في التصفيات تقريبا لذا من الصعب مجاراته لكني أعتقد أننا أبلينا بلاء حسنا.“

وأبدى أرينا، الذي تولى مسؤولية المنتخب الامريكي بعد هزيمته في أول مباراتين في التصفيات تحت قيادة يورجن كلينسمان، سعادته بالنتيجة لكن ليس بالتحكيم.

وقال المدرب ”الحكم لم يطلق صفارته كثيرا“ معترفا بأن المكسيك ستفوز على الأرجح بصدارة الترتيب.

ووقف الحظ بجانب المكسيك ضد ترينيداد التي ستشعر بالظلم من الغاء هدف سجله جوفين جونز في الشوط الأول بسبب التسلل رغم أن الاعادة التلفزيونية بدت وأنها تظهر أنه كان في موقف سليم.

وتفوق المنتخب المكسيكي في الشوط الثاني وسدد هيكتور هيريرا في القائم من 20 مترا قبل أن يسجل المدافع رييس بضربة رأس من ركلة ركنية في الدقيقة 58.

وقال المدافع هيكتور مورينو ”كنا نعرف أن الأمور ستكون صعبة... لكن في الشوط الثاني وجدنا مساحات وأعتقد أننا كنا نستحق الفوز في النهاية.“

وفي سان بيدرو سولا تعافت هندوراس من هزيمتها 6-صفر أمام المنتخب الامريكي الأسبوع الماضي بتقاسم النقاط مع كوستاريكا.

ووضع أنطوني لوزانو الكرة في الشباك ليمنح هندوراس التقدم في الشوط الأول قبل أن تتعادل كوستاريكا بضربة رأس من كيندال واطسون في الشوط الثاني.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below