1 نيسان أبريل 2017 / 19:19 / منذ 5 أشهر

جيكو يكتب تاريخا مع روما.. ولاتسيو يكافح ليهزم ساسولو

إيدن جيكو لاعب فريق روما يحتفل مع زملائه في الفريق بهدف أحرزه في مرمى إمبولي خلال المباراة التي جمعت بين الفريقين في الاستاد الأولمبي في روما يوم السبت. تصوير: ألبيرتو لينجريا - رويترز. (تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط. ويحظر إعادة بيع الصورة أو الاحتفاظ بها في الأرشيف.)

(رويترز) - تصدر إيدن جيكو قائمة هدافي الدوري الإيطالي وسجل رقما قياسيا في عدد الأهداف بموسم واحد مع روما بعدما أحرز هدفي الفوز 2-صفر على إمبولي يوم السبت ليقلص الفارق مع يوفنتوس متصدر دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم إلى خمس نقاط.

وسجل جيكو الهدف الأولى مستفيدا من ركلة ركنية بالدقيقة 12 وتابع تمريرة محمد صلاح ليضيف الهدف الثاني ويرفع رصيده إلى 23 هدفا بالدوري هذا الموسم ويجتاز أندريا بيلوتي مهاجم تورينو.

ورفع جيكو رصيده إلى 33 هدفا في كل المسابقات بالموسم الجاري ليجتاز الرقم السابق في روما والمسجل باسم القائد المخضرم فرانشيسكو توتي برصيد 32 هدفا بموسم 2006-2007.

واستبدل جيكو بزميله توتي يوم السبت وحظي بتحية حارة من المشجعين في الاستاد الأولمبي بالعاصمة الإيطالية.

ولعب روما بدون لاعبي الوسط كيفن ستروتمان ودانييلي دي روسي بسبب الإيقاف والإصابة على الترتيب وبدا في البداية أنه يفتقر للسيطرة أمام إمبولي الذي يتقدم بمركز واحد على منطقة الهبوط وخسر مبارياته الست الأخيرة.

وحُرم المهاجم السنغالي ميامي تيام، المعار لإمبولي من يوفنتوس، من ركلة جزاء في البداية بعد أن أعاقه الحارس فويتشيخ شتينسني لكن الحكم اعتبره متسللا في قرار قاس.

وتعين بعد ذلك على الحارس البولندي الدولي شتينسني التصدي بشكل رائع لتسديدة جيدو ماريلونجو وابعادها لركلة ركنية ليحافظ على تقدم روما مع بداية الشوط الثاني.

ويحتل روما المركز الثاني برصيد 68 نقطة وبات على بعد خمس نقاط من يوفنتوس المتصدر الذي يلعب في ضيافة نابولي صاحب المركز الثالث يوم الأحد في أول مباراة للمهاجم جونزالو هيجوين في استاد سان باولو منذ رحيله المثير للجدل الصيف الماضي.

وأبلغ لوتشيانو سباليتي مدرب روما الصحفيين "واجهنا بعض المشاكل في الشوط الأول لكننا كنا أفضل كثيرا في الثاني واستحققنا الفوز تماما."

لاعبون من فريق لاتسيو يحيون جمهورهم بعد مباراة لهم في صورة من أرشيف رويترز.

وأضاف "أهم شيء هو اللعب جيدا والفوز بالمباراة لأننا في بعض الأوقات نولي اهتماما زائدا للمباريات الأخرى وننسى مباراتنا.. لكن اليوم حصلنا على النقاط."

ويوم السبت أيضا حافظ لاتسيو على آماله في احتلال المركز الثالث بالدوري بعدما سجل المدافع فرانشيسكو أتشيربي هدفا بالخطأ في مرماه ليمنحه الفوز 2-1 على ساسولو.

ومنح دومينيكو بيراردي التقدم لأصحاب الأرض من ركلة جزاء في الدقيقة 26 قبل أن يدرك الايطالي الدولي تشيرو ايموبيلي التعادل للاتسيو قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول وهو الهدف 18 له في الدوري هذا الموسم.

وكان لاتسيو أكثر قوة في الشوط الثاني واستخدم المدرب سيموني إنزاجي تغييراته الثلاثة بحثا عن الفوز.

وأثمر تغييره الأخير عن هدف الفوز عندما لعب كريستيانو لومباردي تمريرة عرضية منخفضة حولها أتشيربي إلى شباك فريقه.

وحصل ساسولو على فرصتين لإدراك التعادل قرب النهاية حيث ردت العارضة ضربة رأس من الجناح لورينزو بليجريني قبل أن يسدد بيراردي بعيدا عن المرمى من داخل منطقة الجزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع.

ويحتل لاتسيو المركز الرابع برصيد 60 نقطة متأخرا بثلاث نقاط عن نابولي.

وأبلغ إنزاجي الصحفيين "أقول للاعبين دوما أن من يلعب لمدة 20 دقيقة له نفس أهمية من يلعب 90 دقيقة. اليوم البدلاء منحونا الفوز."

كما وبخ إنزاجي لاعبه فيليب أندرسون على خروجه إلى غرفة الملابس مباشرة عقب استبداله وانتقد فيسلي هوت بسبب القاء قميصه أرضا في غضب بعد خروجه أيضا.

وأضاف المدرب "عندما يشاهدون أنفسهم مجددا في الكاميرا.. سيفهمون أنهم كانوا على خطأ."

إعداد أسامة خيري وأحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below