2 نيسان أبريل 2017 / 15:15 / منذ 6 أشهر

أرسنال يتعادل 2-2 مع مانشستر سيتي ومتاعب فينجر مستمرة

أرسين فينجر مدرب أرسنال خلال مباراة الفريق أمام مانشستر سيتي باستاد الإمارات في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد. تصوير: جون سيبلي - رويترز. تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط.

(رويترز) - تعافى أرسنال من تأخره مرتين ليتعادل 2-2 مع مانشستر سيتي باستاد الإمارات يوم الأحد ليبقى بعيدا بفارق سبع نقاط عن المربع الذهبي للدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

ووضع ليروي ساني وسيرجيو اجويرو سيتي في المقدمة مرتين في الشوط الأول قبل أن يدرك ارسنال التعادل عبر ثيو والكوت ثم بضربة رأس من شكودران مصطفي في الشوط الثاني.

وفي ظل أجواء من عدم الرضا عن المدرب أرسين فينجر والأداء السيء لأرسنال بدا الفريق متوترا منذ البداية.

واهتزت شباكه في الدقيقة الخامسة عندما راوغ ليروي ساني الحارس ديفيد أوسبينا ووضع الكرة داخل الشباك بعد تمريرة رائعة من كيفن دي بروين الذي صنع الهدف 13 هذا الموسم.

وتراجع سيتي بعد الهدف وأدرك ثيو والكوت التعادل من مدى قريب في الدقيقة 40 بعدما فشل جايل كليشي المدافع السابق لارسنال في نصب مصيدة تسلل وحاول جاهدا إبعاد الكرة بعد تمريرة من مصطفي.

وقال بيب جوارديولا لشبكة سكاي سبورتس التلفزيونية “لم نلعب في الشوط الأول وبعد الهدف نسينا كيف نلعب. الرغبة لم تكن موجودة.

”لعبنا بشكل أفضل في الشوط الثاني. عانينا كثيرا في الشوط الأول لأن التمريرات لم تكن جيدة.“

وبينما ظهرت المعاناة الدفاعية المعتادة للفريقين فإنهما أظهرا القوة الهجومية على فترات.

ولا يعد الموسم الأول لجوارديولا في انجلترا حتى الآن ناجحا لكنه منح سيتي واحدا من أقوى الخطوط الهجومية في الدوري الممتاز وأعاد التعادل أمام ارسنال الحياة للفريق الزائر.

ووضع اجويرو سيتي في المقدمة مرة أخرى بعد دقيقتين من هدف والكوت بعد تمريرة من ديفيد سيلفا ليسدد بقوة داخل المرمى.

فيكتور فالديز حارس مرمى ميدلسبره يتصدى لتسديدة خلال مباراة امام سوانزي سيتي بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: اندرو بويرز - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط.

وتعادل شكودران مصطفي لأرسنال بعد ثماني دقائق من بداية الشوط الثاني عندما قفز أعلى من نيكولاس أوتامندي ليحول الكرة بضربة رأس الى داخل مرمى الحارس ويلي كاباييرو بعد ركلة ركنية نفذها مسعود أوزيل.

وقال فينجر لشبكة سكاي سبورتس ”كان اختبارا ذهنيا. كان علينا العودة في الشوط الثاني وحصلنا على نقطة واحدة بعد وقت عصيب علينا.“

ورفع التعادل رصيد سيتي، الذي يحل ضيفا على تشيلسي يوم الأربعاء المقبل، إلى 58 نقطة متقدما بخمس نقاط على مانشستر يونايتد صاحب المركز الخامس والذي يملك مباراة مؤجلة. ويتأخر سيتي بنقطة واحدة عن ليفربول الذي لعب مباراة واحدة أكثر من فريق المدرب جوارديولا.

ويأتي أرسنال في المركز السادس برصيد 51 نقطة ويعاني من تهديد عدم الوجود في المربع الذهبي للمرة الأولى منذ 1996.

ويسعى أرسنال لوضع حد لعدم انتصاره في ثلاث مباريات في الدوري عندما يستضيف وست هام يونايتد يوم الأربعاء.

وفي وقت سابق أهدر سوانزي سيتي فرصة الابتعاد أكثر عن منطقة الهبوط واكتفى بالتعادل بدون أهداف مع ضيفه ميدلسبره.

واهتزت شباك سوانزي 63 مرة قبل زيارة منافسه في صراع النجاة من الهبوط لكن الضعف الدفاعي لصاحب الأرض لم يكن له أي تأثير أمام الهجوم المتواضع لميدلسبره الذي تعادل ست مرات هذا الموسم بدون أهداف وهو الرقم الأعلى في المسابقة هذا الموسم.

وبدا أن جيلفي سيجوردسون سيكون صاحب الخطورة الأكبر على المرمى لكن تسديدته من خارج منطقة الجزاء أنقذها فيكتور فالديس بثبات في الدقيقة 64 بينما مرت الكرة بعد ركلة حرة سددها اللاعب الايسلندي خارج المرمى قبل أربع دقائق من النهاية.

ورفع سوانزي رصيده إلى 28 نقطة في المركز 17 متقدما بنقطة واحدة على منطقة الهبوط قبل أن يستضيف توتنهام هوتسبير يوم الأربعاء بينما أصبح رصيده ميدلسبره 23 نقطة في المركز 19.

ويحل ميدلسبره، الذي لم ينتصر في آخر 12 مباراة في الدوري، ضيفا على هال سيتي يوم الأربعاء.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير احمد عبد اللطيف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below