4 نيسان أبريل 2017 / 21:39 / بعد 6 أشهر

إبراهيموفيتش ينقذ يونايتد ومتاعب سندرلاند تتواصل

زلاتان إبراهيموفيتش لاعب مانشستر يونايتد خلال مباراة فريقه أمام إيفرتون بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الثلاثاء. تصوير: اندرو يتس - رويترز. (هذه الصورة للأغراض التحريرية فقط. ليست للبيع ولا يسمح باستخدامها في حملات تسويقية أو إعلانية).

(رويترز) - عاد زلاتان إبراهيموفيتش من الإيقاف لينقذ فريقه مانشستر يونايتد ويقوده للتعادل 1-1 مع إيفرتون على ملعب أولد ترافورد بفضل ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع يوم الثلاثاء.

وسجل إبراهيموفيتش بهدوء في الدقيقة 93 بعد طرد آشلي وليامز نتيجة تعمد لمس الكرة في منطقة الجزاء ليرفع رصيده إلى 16 هدفا في الدوري بموسمه الأول مع الفريق.

وتلقت آمال يونايتد في المنافسة على دخول المربع الذهبي لضربة بهذا التعادل ويحتل المركز الخامس برصيد 54 نقطة وبفارق أربع نقاط عن جاره مانشستر سيتي رابع الترتيب.

ويسعى يونايتد لإنهاء الموسم بين الأربعة الأوائل لكنه مني بانتكاسة أخرى على ملعبه حيث سجل فيل جاجيلكا هدفا نادرا ليضع إيفرتون في المقدمة في الشوط الأول.

وبدا فريق المدرب جوزيه مورينيو، الذي أثارت عروضه على أرضه الكثير من علامات الاستفهام مؤخرا، في طريقه للتعرض لأول هزيمة بعد 19 مباراة متتالية لم يخسر فيها في الدوري الممتاز حيث تخلى الحظ عنه في المراحل الأولى من المباراة.

وأظهر جاجيلكا قلب دفاع انجلترا كل مهارات الهداف الكبير بعدما استفاد من رأسية وليامز من ركلة ركنية في الدقيقة 22 وظهره إلى المرمى ليخدع ماركوس روخو ويضعها من بين ساقي ديفيد دي خيا.

وبدا أن إيفرتون سابع الترتيب سيجتاز يونايتد في الجدول بفارق الأهداف بعد هدف جاجيلكا الأول هذا الموسم لكنه دفع يونايتد للرد وارتطمت تسديدة أندير هيريرا بالعارضة.

وقال مورينيو ”هل حصلنا على فرص؟ نعم. هل نضع الكرة في القائم باستمرار. نعم. هل يلعب الحارس المنافس بشكل رائع دائما أمامنا؟ نعم. هل كانت القرارات ضدنا؟ نعم.“

كما سدد بول بوجبا ضربة رأس ايضا في العارضة في الشوط الثاني قبل إلغاء هدف لإبراهيموفيتش بداعي التسلل في الدقيقة 71.

وقال مورينيو لمحطة بي.تي سبورت البرتغالية ”بالنسبة لي لم يكن في موقف تسلل. يعاني البعض من الافتقار للثقة إلى حد ما.“

وفي نهاية مثيرة للقاء سجل لوك شو كرة أبعدها المدافع وليامز بيده ليتلقى بطاقة حمراء مباشرة وقبل أن ينفذ ركلة الجزاء بنجاح في الدقيقة الرابع من الوقت بدل الضائع.

* معاناة سندرلاند

واقترب سندرلاند من الهبوط إلى الدرجة الثانية بخسارته 2-صفر أمام ليستر سيتي حامل اللقب الذي حقق مع مدربه الجديد كريج شيكسبير انتصاره الخامس على التوالي في المسابقة ومنذ رحيل كلاوديو رانييري.

وهذا الفوز السادس على التوالي لفريق ليستر مع شيكسبير في كل المسابقات وبفضل هدفين في الشوط الثاني بواسطة إسلام سليماني وجيمي فاردي لتستمر معاناة سندرلاند مع المدرب ديفيد مويز.

وفي وقت سابق اليوم الثلاثاء أعلن سندرلاند دعمه لمويز لكنه أكد أن إهانته لمراسلة صحفية أمر ”غير مقبول تماما.“

وتعرض مويز لانتقادات شديدة بعدما قال لمراسلة إنها ”قد تستحق صفعة رغم كونها امرأة“ بعدما وجهت له سؤالا في مؤتمر صحفي بعد التعادل مع بيرنلي بدون أهداف الشهر الماضي.

ويتذيل سندرلاند الدوري وبفارق ثماني نقاط عن منطقة الأمان.

وفاز واتفورد للمرة الثانية على التوالي بالتفوق 2-صفر على وست بروميتش ألبيون بعدما أصبح تروي ديني أول لاعب يسجل في أربع مباريات متتالية في ملعب الفريق.

وخفف بيرنلي الضغوط على نفسه وأنهى سلسلة من سبع مباريات بلا انتصار وتفوق 1-صفر على ستوك سيتي بهدف جورج بويد.

اعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below