11 نيسان أبريل 2017 / 20:44 / منذ 4 أشهر

ديبالا يخطف الأضواء من ميسي في فوز ساحق ليوفنتوس على برشلونة

لاعبو يوفنتوس يحتفلون باحراز هدف في مرمى برشلونة بدوري أبطال أوروبا في تورينو يوم الثلاثاء. تصوير: جيورجيو بيروتينو - رويترز

تورينو (ايطاليا) (رويترز) - خطف الأرجنتيني باولو ديبالا الأضواء من مواطنه ليونيل ميسي وسجل هدفين رائعين في فوز كبير ليوفنتوس 3-صفر على ضيفه برشلونة الذي ظهر بشكل باهت في ذهاب دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء.

وأصبح الفريق الاسباني مضطرا للانتفاضة مجددا في لقاء الإياب بعدما عوض تأخره في الدور السابق 4-صفر أمام باريس سان جيرمان في فرنسا إلى فوز تاريخي 6-1 في كامب نو.

وضع ديبالا أصحاب الضيافة في المقدمة بعد سبع دقائق ثم أضاف هدفا آخر قبل مرور نصف ساعة من عمر اللقاء بينما سجل المدافع جيورجيو كيليني الهدف الثالث من ضربة رأس في وقت مبكر بالشوط الثاني.

وكادت الأوضاع تسوء على برشلونة بعدما أتيحت للمهاجم جونزالو هيجوين فرصتان خطيرتان لكنه لم يحسن استغلالهما.

واستحوذ برشلونة على الكرة بنسبة 65 بالمئة لكنه لم يحكم قبضته على خط الوسط وواجه دفاعه صعوبات في التعامل مع سرعة وقوة ماريو مانزوكيتش وخوان كوادرادو على الجانبين.

وشهد اللقاء أول مواجهة بين كيليني ولويس سواريز مهاجم برشلونة منذ صدامهما الشهير في كأس العالم 2014 عندما عض لاعب أوروجواي المدافع الإيطالي.

واندفع يوفنتوس، الذي لم يخسر بملعبه في مواجهة أوروبية منذ أربع سنوات، نحو الهجوم منذ البداية وأهدر هيجوين أول فرصة بعد ثلاث دقائق بضربة رأس من مسافة قريبة بعد تمريرة ميرالم بيانيتش العرضية.

واحتاج يوفنتوس إلى أربع دقائق أخرى ليفتتح التسجيل عبر ديبالا الذي حول بشكل رائع تمريرة كوادرادو إلى شباك الحارس أندريه تير شتيجن.

وعاد ديبالا، الملقب بالجوهرة والذي ينظر إليه كخليفة مستقبلي لميسي، لزيارة الشباك بعد ربع ساعة عندما أحسن التعامل مع تمريرة مانزوكيتش العرضية ليسدد الكرة مباشرة إلى داخل مرمى تير شتيجن.

وجاء هذا الهدف بعدما تألق جيانلويجي بوفون حارس يوفنتوس في التصدي لفرصة خطيرة من أندريس إنيستا في أول فرصة حقيقية لبرشلونة.

كانت بداية الشوط الثاني أكثر من مبشرة لبرشلونة ومرر ميسي إلى إنيستا الذي سدد بجوار القائم.

لكن يوفنتوس كان بجعبته المزيد وبعدما تأخر هيجوين في التسديد أمام المرمى تفوق كيليني على خافيير ماسكيرانو ليسدد برأسه كرة نحو القائم البعيد مضيفا الهدف الثالث في الدقيقة 55.

وواصل أصحاب الضيافة الهجوم وكان بإمكان داني ألفيس اللاعب السابق لبرشلونة إضافة هدف رابع لكنه لم يحسن التصرف أمام المرمى.

إعداد أحمد مصطفى للنشرة العربية - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below