19 نيسان أبريل 2017 / 20:57 / بعد 4 أشهر

مبابي وفالكاو يرسلان موناكو لقبل نهائي دوري الأبطال

فاليري جيرمان لاعب موناكو يحتفل بتسجيل هدف أمام بروسيا دورتموند بدوري أبطال أوروبا في موناكو يوم الأربعاء. تصوير: جان بول بليسييه - رويترز.

موناكو (رويترز) - سجل كيليان مبابي ورادامل فالكاو هدفين مبكرين ليقودا موناكو لقبل نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بالفوز 3-1 على ضيفه بروسيا دورتموند والانتصار 6-3 في مجموع المباراتين يوم الاربعاء.

وهز الفرنسي مبابي والكولومبي فالكاو الشباك في الدقيقتين الثالثة و17 على الترتيب قبل أن يمنح ماركو ريوس الفريق الألماني بعض الأمل بهدفه في الدقيقة 48.

لكن البديل فاليري جيرمان سجل الهدف الثالث لموناكو قبل تسع دقائق من النهاية.

وانضم موناكو في قبل النهائي الى ريال مدريد وأتليتيكو مدريد ويوفنتوس الذي تأهل اليوم بفوزه 3-صفر على برشلونة في مجموع المباراتين. وأصبح موناكو أول فريق فرنسي يبلغ المربع الذهبي لأرفع مسابقة للاندية في قارة أوروبا منذ فعلها أولمبيك ليون في 2010.

وقال فالكاو "نحن سعداء بالتأهل الى الدور قبل النهائي. انه أمر مهم لكرة القدم الفرنسية".

من جهته قال توماس توخيل مدرب دورتموند إن المواجهة كانت صعبة منذ البداية بعد تعرض حافلة الفريق لهجوم قبل مباراة الذهاب الأسبوع الماضي.

وأوضح "عندما خضنا مباراتي دور الثمانية كان الشعور السائد ان الأمور تسير في الاتجاه الخطأ وأن الظروف ضدنا."

وكان موعد انطلاق لقاء الاياب بين موناكو وبروسيا دورتموند تأخر يوم الاربعاء بسبب وصول الفريق الالماني متأخرا لاستاد لويس الثاني.

وتأجلت مباراة الذهاب الاسبوع الماضي لمدة 24 ساعة بسبب انفجارات استهدفت حافلة الفريق الألماني وهي في طريقها للاستاد.

واعلن الاتحاد الاوروبي للعبة ان التأخير الذي حدث يوم الأربعاء جاء بسبب الزحام المروري بينما قال دورتموند عبر تويتر إن الشرطة أوقفت حافلة الفريق في فندق إقامته لنحو 20 دقيقة دون إبداء أي أسباب.

وتأخر انطلاق المباراة لخمس دقائق عن موعدها المقرر لتبدأ 2050 بالتوقيت المحلي (1850 بتوقيت جرينتش).

وفاز موناكو 3-2 في مباراة الذهاب في دورتموند.

ورفعت جماهير موناكو لافتة كتب عليها "لن تسير وحدك أبدا" وعزف النشيد الخاص بالفريق والذي يتشابه مع نشيد ليفربول وسيلتيك قبل انطلاق المباراة.

وبدأ موناكو، الذي سجل الان ثلاثة أهداف في كل مباراة من اخر خمس مواجهات خاضها في دوري الأبطال، اللقاء بقوة.

وسدد بنيامين ميندي تسديدة هائلة من 25 مترا تصدى لها رومان بوركي لتصل في طريق مبابي الذي أودعها الشباك بهدوء.

وكاد دورتموند أن يدرك التعادل بعدما سدد نوري شاهين ركلة حرة اصطدمت بالقائم الأيسر لمرمى الحارس دانييل سوباسيتش.

وضاعف موناكو الغلة بعدها بثلاث دقائق بضربة رأس متقنة من فالكاو من تمريرة عرضية لزميله توماس ليمار من جهة اليسار.

وزاد هذا الهدف من صعوبة موقف دورتموند الذي بات مطالبا بتسجيل ثلاثة أهداف لدفع المباراة لوقت اضافي. واستبدل المدرب توخيل لاعب الوسط ايريك دورم ودفع بالمهاجم عثمان ديمبلي.

وظهر الفريق الالماني بشكل مختلف تماما في الشوط الثاني وقلص ريوس الفارق سريعا مستفيدا من تمريرة ديمبلي بعد مجهود رائع من اللاعب الفرنسي.

واهتز موناكو بفعل تألق ديمبلي (19 عاما).

ولاحت لموناكو فرصة ذهبية لحسم التأهل بعد مرور ساعة لكن محاولة فالكاو مرت فوق العارضة.

وحل جيرمان بدلا من مبابي وأحدث تغييرا فوريا بعدما استفاد من تمريرة ليمار العرضية ليسجل بعد ثوان من نزوله أرض الملعب.

اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below