25 نيسان أبريل 2017 / 21:27 / بعد 4 أشهر

تشيلسي يهدئ الأعصاب ويعزز صدارته بالفوز على ساوثامبتون

لاعبو تشيلسي يحتفلون باحراز هدف في مرمى ساوثامبتون بالدوري الانجليزي يوم الثلاثاء. تصوير: جون سيبلي - رويترز

لندن (رويترز) - عزز تشيلسي المنتشي صدارته للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم وهدأ الأعصاب باستاد ستامفورد بريدج بفوزه 4-2 على ساوثامبتون يوم الثلاثاء ليوسع الفارق إلى سبع نقاط مع ملاحقه توتنهام هوتسبير.

وبأهداف ايدن هازارد والقائد جاري كاهيل إضافة لهدفين من دييجو كوستا بقي تشيلسي في طريقه لثنائية محلية بعدما هزم توتنهام بالنتيجة ذاتها في قبل نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي باستاد ويمبلي يوم السبت.

ورفع الفوز رصيد تشيلسي إلى 78 نقطة من 33 مباراة ووضع المزيد من الضغط على توتنهام صاحب المركز الثاني الذي يجب عليه الان الفوز في مواجهة صعبة خارج ملعبه ضد منافسه اللندني كريستال بالاس ليعيد الفارق لأربع نقاط.

وقال المدرب أنطونيو كونتي "تعرضنا لاختبار نفسي حقيقي واجابتنا كانت جيدة. تأهلنا لنهائي كأس الاتحاد الإنجليزي لكن المنافسة في المسابقة الأخرى مفتوحة تماما. لكننا قاتلنا للنهاية."

وأجرى كونتي تغييرات مرة أخرى على فريقه في مباراة الثلاثاء فأشرك كوستا وهازارد في التشكيلة الأساسية، بعد أن شاركا كبديلين ضد توتنهام، وجنى ثمار خططه.

واحتاج تشيلسي أقل من خمس دقائق ليفتتح التسجيل عندما سيطر كوستا على تمريرة من سيسك فابريجاس وانطلق للأمام قبل أن يعيد الكرة للوراء إلى هازارد المنطلق الذي سدد في شباك الحارس فريزر فورستر.

وكافح ساوثامبتون فريق المدرب كلود بويل واحتفظ بالكرة في وسط الملعب وشن هجمات عن طريق الثلاثي الخطير سفيان بوفال ورايان برتراند ومانولو جابياديني.

وجنى ساوثامبتون ثمار عمله في الدقيقة 24 عندما وضع أوريل روميو لاعب تشيلسي السابق الكرة في الشباك من مدى قريب بعد أن ارتدت تسديدة جابياديني من قدم تيبو كورتوا إلى طريقه.

وتقلص الفارق الذي يفصل تشيلسي المتصدر عن ملاحقه توتنهام في الأسابيع الأخيرة لكن انتصار السبت في الكأس منح فريق كونتي دفعة معنوية واضحة.

وتقدم مرة أخرى قبل نهاية الشوط الأول عندما أبعد الدفاع ركلة ركنية نفذها فابريجاس لكن الكرة وصلت إلى نجولو كانتي على بعد 30 مترا من المرمى. وأعاد لاعب وسط منتخب فرنسا الكرة إلى منطقة الجزاء ليضعها كاهيل برأسه في الشباك.

واستغل كوستا، الذي غاب عن التهديف مؤخرا، فرصته في الدقيقة 53 وسدد برأسه في الشباك بعد ركلة ركنية وتبادل للكرة بين فابريجاس وهازارد ليحرز هدفه 50 في الدوري الإنجليزي.

وأضاف المهاجم الاسباني هدفا ثانيا بطريقة جيدة في الدقيقة 89 بعد أن تبادل الكرة مع هازارد.

وقال كونتي عن كوستا "الان يجب عليه الاستمرار بهذا المستوى. هذا مهم للغاية من أجل ثقته ولنا.. وأيضا لأنه سجل هدفين في غاية الأهمية بالنسبة لنا بعد عمل أظهر التعاون الجيد مع زملائه."

وسجل ساوثامبتون هدفا ثانيا في الوقت المحتسب بدل الضائع عن طريق برتراند وهو أيضا لاعب سابق في تشيلسي.

وشعر مشجعو تشيلسي بالسعادة بعد أن أشرك كونتي القائد جون تيري، الذي أعلن الأسبوع الماضي أنه سيترك تشيلسي في نهاية الموسم بعد أكثر من 18 عاما في النادي، في الدقائق الخمس الأخيرة من المباراة.

ونادرا ما استخدم كونتي، مدرب يوفنتوس ومنتخب إيطاليا السابق، تيري قائد انجلترا السابق (36 عاما) منذ قدومه لاستاد ستامفورد بريدج في يوليو تموز العام الماضي.

ويسعى كونتي للسير على خطى مواطنه الايطالي كارلو أنشيلوتي الذي أحرز ثنائية الدوري والكأس في عامه الأول مع تشيلسي.

اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below