30 نيسان أبريل 2017 / 13:40 / منذ 7 أشهر

مانشستر يونايتد يتعثر على ملعبه بالتعادل 1-1 مع سوانزي

(رويترز) - تلقت آمال مانشستر يونايتد في إنهاء الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بين المراكز الأربعة الأولى ضربة قوية عندما أدرك سوانزي سيتي الذي يصارع للنجاة من الهبوط التعادل 1-1 في أولد ترافورد يوم الأحد.

جيلفي سيجوردسون لاعب سوانزي سيتي (في منتصف الصورة) يحتفل وزملاؤه بهدف سجله في شباك مانشستر يونايتد اثناء لقاء الفريقين يوم الأحد - رويترز صورة تستخدم في الأغراض التحريرية فقط

وتركت النتيجة يونايتد بالمركز الخامس خلف مانشستر سيتي بفارق الأهداف حيث يحتل سيتي آخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا ويمكنه التفوق على ليفربول ثالث الترتيب في حال فوزه على ميدلسبره في وقت لاحق يوم الأحد.

وهذا التعادل العاشر ليونايتد على ملعبه، وهو أعلى رقم في الدوري الممتاز هذا الموسم، واستمرت معاناته مع الإصابات عقب خروج المدافعين لوك شوك وإيريك بيلي الملعب خلال المباراة.

وقال جوزيه مورينيو مدرب يونايتد “فقدنا لاعبين ونقاطا لذلك اليوم كان سيئا. نعاني من التعب والارهاق. لا يمكن أن نعزل الأداء بعيدا عن سياق هذه المشاكل.

”هذه تاسع مباراة نخوضها في ابريل وهذا أمر يفوق طاقة البشر. نملك تشكيلة تضم 22 لاعبا تقلصت إلى 13 أو 14 لاعبا. اللاعبون مرهقون للغاية“.

ويأمل يونايتد في التأهل لدوري الأبطال الموسم المقبل عبر الفوز بلقب الدوري الأوروبي. ويخوض الفريق مباراته الأولى في قبل نهائي البطولة على ملعب سيلتا فيجو الاسباني يوم الخميس المقبل.

وتبدو هذه النقطة ثمينة للغاية لسوانزي حيث يسعى للابتعاد عن المراكز الثلاثة الأخيرة لكنه ظل متأخرا بنقطتين عن هال سيتي صاحب المركز 17 قبل ثلاث مباريات متبقية للفريقين.

ووضع وين روني يونايتد في المقدمة من ركلة جزاء قبيل نهاية الشوط الأول عقب عرقلة أوكاش فابيانسكي حارس الضيوف لماركوس راشفورد.

واعترض لاعبو سوانزي على القرار حيث بدا أن الدولي الإنجليزي البالغ عمره 19 عاما ادعى السقوط داخل المنطقة لكن روني احتفظ بهدوء اعصابه وسجل هدف التقدم.

ومنح روني الضيوف ركلة حرة عند حافة منطقة الجزاء سجل منها جيلفي سيجوردسون هدفا رائعا في الدقيقة 79.

وسيثير قرار ابتعاد اندير هيريرا عن الحائط البشري وعودته للوقوف على خط المرمى ومن ثم رجوعه للحائط بعد تغيير مكانه الكثير من الأسئلة حيث مرت الكرة من المكان الذي كان متمركزا فيه.

وتضم قائمة المصابين في يونايتد زلاتان إبراهيموفيتش وبول بوجبا صاحب أغلى صفقة انضمام للنادي وماركوس روخو والمدافعين فيل جونز وكريس سمولينج ما يجعل قلق مورينيو مبررا.

وقال المدرب البرتغالي ”لا أدري شيئا عن الإصابات. أعتقد أن إصابة لوك شو تبدو كبيرة لأنه عندما تغادر الملعب بعد عشر دقائق فقط يجب أن تكون إصابتك كبيرة“.

وأضاف مورينيو ساخرا ”حاليا يمكن ان يصاب اي لاعب عندما ينتقل من السرير إلى دورة المياه بسكر في الساق“.

إعداد أحمد الخشاب للنشرة العربية - تحرير احمد عبد اللطيف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below