30 نيسان أبريل 2017 / 15:35 / بعد 7 أشهر

تشيلسي يقطع خطوة نحو التتويج بلقب الدوري بفوزه على ايفرتون

(رويترز) - قطع تشيلسي خطوة كبيرة نحو الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفوزه المبهر 3-صفر على ايفرتون في استاد جوديسون بارك يوم الأحد.

لاعبون من تشيلسي يحتفلون بتسجيل هدف في شباك ايفرتون خلال مباراة الفريقين بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: فيل نوبل - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط.

وسدد بيدرو بطريقة رائعة في الدقيقة 66 وأضاف جاري كاهيل الهدف الثاني وضمن البديل ويليان الثلاث نقاط لفريق المدرب أنطونيو كونتي عندما سجل الهدف الثالث.

وابتعد تشيلسي في الصدارة بفارق أربع نقاط عن توتنهام صاحب المركز الثاني، الذي فاز على ارسنال 2-صفر في قمة لندن، قبل أربع جولات على النهاية.

وستكون الأربع مباريات المقبلة لتشيلسي أكثر سهولة حيث يستضيف ميدلسبره ويلعب على أرض وست بروميتش البيون ثم يستقبل واتفورد وسندرلاند الذي هبط للدرجة الثانية ما يعني أن الأندية الأربعة من غير المحتمل أن تمنع النادي اللندني من اقتناص لقبه الثاني في غضون ثلاثة مواسم.

وقال كاهيل لشبكة سكاي سبورتس التلفزيونية ”أشعر بسعادة بالغة. فعلنا ما نحتاجه وحققنا فوزا رائعا. كنا ندرك أن هذه المباراة مثل النهائي“.

ولا يوجد شك لدى رونالد كومان مدرب إيفرتون في أنه خسر أمام الفريق الذي سيتوج باللقب.

وقال المدرب الهولندي ”من الصعب حقا الفوز على تشيلسي. أظهروا اليوم قدرتهم وثقتهم في أنفسهم. سيتوجون باللقب“.

ولو كان هناك من يتوقع سقوط تشيلسي في نهاية الموسم لكان حدث ذلك خلال رحلته لملعب إيفرتون سابع الترتيب يوم الأحد. ولم يخسر ايفرتون على أرضه طوال الموسم وكان يمثل خطرا كبيرا على متصدر المسابقة.

لم يظهر على تشيلسي أي علامات لاهتزاز في المستوى حيث خاض الفريق هذا الاختبار بكثير من الهدوء.

وخاض إيفرتون المباراة بدون لاعب الوسط المؤثر مورجان شنديدرلين. وغاب اللاعب الدولي الفرنسي بسبب إصابة في الفخذ ما حرم الفريق من الصلابة التي اتسم بها أداؤه في المباريات الأخيرة.

ومع ذلك بدأ أصحاب الارض بشكل رائع حيث سدد دومينيك كالفرت-ليوين لاعب ايفرتون كرة في القائم في الدقيقة الثانية لكن فريق المدرب رونالد كومان واجه صعوبات في صناعة فرص حقيقية ليخطف تشيلسي الفوز في الشوط الثاني.

وعانى فريق المدرب كومان لصنع فرص التسجيل بينما هيمن تشيلسي على المباراة في الشوط الثاني.

وافتتح بيدرو التسجيل بطريقة رائعة إذ استغل مساحة خالية وأطلق تسديدة قوية بقدمه اليسرى من على بعد 25 مترا سكنت شباك الحارس مارتن ستكلنبرج.

وضاعف الضيوف النتيجة عندما تصدى ستكلنبرج لركلة حرة منخفضة سددها ايدن هازارد ولكن الكرة ارتدت لكاهيل الذي وضعها في المرمى.

وتعاون بديلا تشيلسي لتسجيل الهدف الثالث قبل أربع دقائق على النهاية عندما مرر سيسك فابريجاس الكرة لويليان الذي أحرز هدفا من مسافة قريبة.

وغادرت جماهير إيفرتون الملعب قبل النهاية لكنهم يثقون في أن هناك المزيد من الاحتفالات في الأسابيع القليلة المقبلة.

وقال كونتي ”كان فوزا مهما لكن يجب علينا التعامل مع باقي المباريات بشكل منفصل ويجب الفوز بها. كان أسبوعا مهما لنا وانهيناه بشكل ايجابي“.

إعداد أحمد الخشاب للنشرة العربية - تحرير احمد عبد اللطيف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below