27 أيار مايو 2017 / 20:33 / بعد 3 أشهر

دورتموند يضع حدا لنحسه في كأس ألمانيا في رابع محاولة

سقراطيس باباستاثوبولوس لاعب بروسيا دورتموند يقبل كأس ألمانيا ولاعبو الفريق يحتفلون بإحراز اللقب بعد مباراة النهائي أمام اينتراخت فرانكفورت يوم السبت. تصوير هانيبال هنشيكه - رويترز.

برلين (رويترز) - وضع بروسيا دورتموند حدا لنحسه في كأس ألمانيا لكرة القدم بعد فوزه 2-1 على اينتراخت فرانكفورت يوم السبت في برلين ليحرز باللقب بعد هزيمته في النهائي في السنوات الثلاث الماضية.

وسجل عثمان ديمبلي وبيير-ايمريك أوباميانج هداف الدوري هدفين وبينهما أحرز أنتي ريبيتش هدف التعادل ليفوز دورتموند صاحب المركز الثالث في الدوري باللقب للمرة الأولى منذ 2012 عندما حصد الثنائية.

وأكمل الفوز تحولا رائعا لدورتموند الذي بدا موسمه في مهب الريح بعد هجوم بقنبلة على حافلة الفريق في أبريل نيسان تسبب في إصابة مارك بارترا وترك اللاعبين في صدمة.

لكن المدرب توماس توخيل نجح في تحفيز لاعبيه حتى النهاية.

وقال توخيل الذي لم يتحدد مستقبله مع دورتموند بعد خلاف مع مسؤولي النادي "أنا مرهق. مرهق تماما. كان عملا صعبا. لم تكن أفضل مباراة لنا لكننا نجحنا".

وأضاف مشيرا إلى أنه يود البقاء مع دورتموند "بعد ما حدث (الهجوم على الحافلة) كان علينا تجاوز المشاكل بشكل مستمر ثم جئنا إلى هنا وفزنا بشيء استثنائي. نعم بالتأكيد أود البقاء هنا".

وهذا أول لقب لتوخيل الذي تولى المسؤولية في 2015 والجناح ماركو ريوس الذي يعد من أبرز المواهب في جيله لكنه خسر أربع مباريات نهائية منذ انضمامه في 2012 بما في ذلك نهائي دوري أبطال اوروبا 2013.

وفوز دورتموند منح فرايبورج صاحب المركز السابع في الدوري فرصة المشاركة في الأدوار التمهيدية للدوري الأوروبي.

وبدأ دورتموند المباراة بقوة وتلقى ديمبلي تمريرة من أوكاش بيشتشك وراوغ أحد مدافعي فرانكفورت قبل أن يسدد في الزاوية البعيدة للمرمى.

وسجل اللاعب الفرنسي البالغ عمره 20 عاما، الذي قدم أداء مذهلا في أول موسم له في ألمانيا، هدفا مشابها في مرمى بايرن ميونيخ في الدور قبل النهائي.

واحتاج فرانكفورت إلى بعض الوقت للتعافي ونجح من أول فرصة تتاح له في اللقاء في إدراك التعادل عبر ريبيتش الذي انفرد بالحارس رومان بيركي بعد تمريرة ميات جاتشينوفيتش.

وكاد فرانكفورت أن يهز الشباك مرة أخرى في الدقيقة 39 لكن تسديدة حارس سيفيروفيتش المنخفضة ارتطمت بالقائم وسط تراجع دورتموند الذي كان ينتظر نهاية الشوط الأول.

وقال نيكو كوفاتش مدرب فرانكفورت "قدمنا أداء جيدا على مدار 90 دقيقة. المنافس كان أفضل في الشوط الثاني. التفاصيل هي التي تحسم المباريات النهائية. سددنا كرة في القائم ثم حصل المنافس على ركلة جزاء. هذا هو الأمر. يجب أن نتقبل هزيمتنا".

واستعاد دورتموند تماسكه في الشوط الثاني رغم خروج ريوس بسبب إصابة في الركبة.

وكاد أوباميانج أن يضع دورتموند في المقدمة بتسديدة خلفية لكن ماركو فابيان أبعد الكرة من على خط المرمى ثم ارتطمت بالعارضة.

وحصل دورتموند على ركلة جزاء في الدقيقة 67 نفذها أوباميانج بنجاح ليتوج موسما جيدا ثم سدد أيضا في العارضة قبل خمس دقائق على النهاية.

إعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير أحمد ماهر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below