27 أيار مايو 2017 / 21:58 / بعد 6 أشهر

برشلونة يفوز مجددا بكأس الملك ويودع مدربه لويس إنريكي

مدريد (رويترز) - أظهر ليونيل ميسي ونيمار قدراتهما ليفوز برشلونة على ألافيس العنيد 3-1 في نهائي كأس ملك اسبانيا لكرة القدم يوم السبت ويحرز اللقب للمرة الثالثة على التوالي في وداع رائع لمدربه لويس إنريكي.

أندريس إنييستا لاعب برشلونة يرفع كأس الاتحاد الاسباني مع سيرجيو باسكيت في نهاية المبارأة أمام ألافيس يوم السبت. تصوير سيرجيو بيريز - رويترز.

وسجل ميسي الهدف الأول في الدقيقة 30 بتسديدة من خارج منطقة الجزاء عقب لعبة ذكية من نيمار بعد أن سدد ألافيس، الذي كان يخوض أول نهائي محلي في تاريخه، في القائم.

وتعادل الفريق القادم من إقليم الباسك بعد ثلاث دقائق أخرى عندما أطلق تيو هرنانديز تسديدة رائعة من ركلة حرة في الزاوية العليا للمرمى لكن نيمار أعاد المقدمة لبرشلونة قبل دقيقة واحدة على نهاية الشوط الأول حين حول تمريرة أندريه جوميز العرضية إلى الشباك من مدى قريب بعد أن بدأ التحرك بانطلاقة ممتازة في اليسار.

وعزز باكو ألكاسير تفوق الفريق القطالوني بعد دقيقتين ليبدد آمال ألافيس في إحراز أول لقب في تاريخه الممتد منذ 96 عاما ويمنح برشلونة لقبه 29 في الكأس والتاسع في ولاية لويس إنريكي التي استمرت ثلاث سنوات.

وقال جوسيب ماريا بارتوميو رئيس برشلونة ”ثالث لقب على التولي لكأس الملك من نصيبنا. شكرا لويس إنريكي على مساهماتك على مدار ثلاث سنوات“.

وكان برشلونة يبحث عن لقب في ختام موسم محبط بعدما ذهب لقب الدوري لغريمه ريال مدريد وخرج من دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا أمام يوفنتوس وافتقد لويس سواريز وسيرجي روبرتو بسبب الإيقاف.

وسيلعب بذلك برشلونة أمام غريمه ريال في كأس السوبر المحلية.

وتعرض برشلونة لضربة مبكرة عندما خرج خافيير ماسكيرانو محمولا على محفة بعدما اصطدمت رأسه برأس ماركوس يورينتي لاعب وسط ألافيس الذي اضطر لوضع ضمادة على رأسه حتى نهاية اللقاء.

وكان ألافيس يحلم بتكرار فوزه غير المتوقع على برشلونة في نوكامب في وقت سابق من الموسم الجاري رغم أن المنافس أشرك تشكيلة أساسية أكثر قوة هذه المرة.

وكاد ألافيس أن يتقدم عندما اقتنص إيباي جوميز الكرة من جيرار بيكي وسددها لتصطدم بالقائم.

ورغم نجاح ميسي في التسجيل لم ينهار ألافيس ونجح في التعادل بعد ثلاث دقائق بواسطة تيو المنضم على سبيل الإعارة من أتليتيكو مدريد والمرشح بقوة للانتقال إلى ريال هذا الصيف.

لكن برشلونة رد بفضل المتألقين ميسي ونيمار. ومرر ميسي إلى البديل جوميز الذي منح الكرة لنيمار ليأتي الهدف الثاني ثم توغل ميسي ببراعة وأهدى تمريرة لألكاسير الذي حسم اللقاء بالتسجيل.

اعداد أسامة خيري للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below