8 حزيران يونيو 2017 / 16:10 / منذ 3 أشهر

اوستابنكو تجتاز عقبة باشينسكي وتبلغ نهائي فرنسا المفتوحة للتنس

اللاتفية ايلينا اوستابنكو خلال مبابارة أمام السويسرية تيميا باشينسكي في الدور قبل النهائي بمنافسات فردي السيدات ببطولة فرنسا المفتوحة للتنس يوم الخميس. تصوير: كريستيان هارتمان - رويترز.

باريس (رويترز) - واصلت ايلينا اوستابنكو من لاتفيا مسيرتها المبهرة في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس بتأهلها للنهائي يوم الخميس عقب تغلبها على السويسرية تيميا باشينسكي 7-6 و3-6 و6-3 في معركة بين لاعبتين تحتفلان بعيدي ميلاديهما.

وفي اليوم الذي أكملت فيه عامها 20 سددت اللاعبة المصنفة 47 عالميا وابلا من الضربات الحاسمة لتصبح أول لاعبة غير مصنفة تصل لنهائي منافسات فردي السيدات ببطولة فرنسا المفتوحة منذ أن خسرت ميما ياوسوفيتش أمام كريس ايفرت في 1983.

لكن ايفرت، بطلة فرنسا المفتوحة سبع مرات التي تعلق على البطولة من باريس لصالح محطة يوروسبورت، لم تكن لتدرك نوعية الأداء الذي تقدمه اوستابنكو.

وإلى جانب الضربات الحاسمة، التي فاقت سرعتها أي ضربة لعبها البريطاني اندي موراي المصنف الأول عالميا في بطولة فرنسا المفتوحة، فقد ارتكبت اوستابنكو 45 خطأ سهلا كان بعضها فجا للغاية.

وفي بعض الحالات تخلت اوستابنكو عن حذرها. لكن فوزها بأكبر مباراة في مسيرتها لم يكن ضربة حظ.

وأبلغت اوستابنكو، التي كان والدها يفجنيس لاعب كرة قدم محترف، الصحفيين ”لم أكن أعتقد أنني سأصل للنهائي ولكن مستواي تحسن مع مرور الوقت“.

وقالت ”في المجموعة الثالثة أردت أن أواصل تقديم أداء هجومي. إنها طريقة رائعة للاحتفال بعيد ميلادي“.

وأضافت اوستابنكو للجماهير التي تمنت لها عيد ميلاد سعيدا ”أنا سعيدة للغاية.. أحب الوجود هنا“.

وخلال مباراة شهدت كسر الإرسال 16 مرة بدا واضحا في بعض الاحيان طغيان طيش الشباب على اوستابنكو إذ كانت على وشك أن تنفجر غضبا في استاد فيليب شاترييه في يوم مشمس حار خاصة عندما خسرت أربعة أشواط متتالية لتخسر المجموعة الثانية.

وبدت باشينسكي، المصنفة 30 في البطولة والتي احتاجت لوضع ضمادة على فخذها الأيمن خلال المجموعة الأولى، الأقرب للفوز في هذه المرحلة إذ كانت تأمل في الاحتفال بعيد ميلادها 28 بتخطي الدور قبل النهائي الذي كانت قد بلغته في 2015.

وكان من المفترض أن تحسم طريقة تعامل باشينسكي مع المباراة بعد خسارة الشوط الفاصل في المجموعة الأولى 7-4 اللقاء لصالح اللاعبة السويسرية المخضرمة.

لكن اوستابنكو لعبت دون خوف في المجموعة الفاصلة وسددت الضربة الحاسمة رقم 50 لتصبح أول لاعبة من لاتفيا تتأهل لنهائي بطولة كبرى.

وإذا فازت يوم السبت أمام الرومانية سيمونا هاليب المصنفة الرابعة في البطولة في المباراة النهائية فستكون اوستابنكو ثاني لاعبة غير مصنفة تفوز بمنافسات فردي السيدات ببطولة فرنسا المفتوحة بعد أن فعلتها البريطانية مارجريت سكريفن في 1933.

كما سيكون أول ألقابها في عالم الاحتراف على غرار ما حققه البرازيلي جوستافو كويرتن الذي أعلن عن نفسه بالفوز ببطولة فرنسا المفتوحة 1997.

إعداد طه محمد للنشرة العربية - تحرير احمد عبد اللطيف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below