11 حزيران يونيو 2017 / 21:20 / بعد 6 أشهر

سيلفا ودييجو كوستا يهزان الشباك في فوز اسبانيا على مقدونيا

(رويترز) - خاضت اسبانيا اختبارا صعبا أمام مضيفها منتخب مقدونيا الجريء في المجموعة السابعة بتصفيات كأس العالم لكرة القدم يوم الأحد ولكن ورغم هدف رائع من ستيفان ريستوفسكي فإن الفريق الضيف فاز 2-1 بفضل هدفي ديفيد سيلفا ودييجو كوستا.

لاعبون بمنتخب اسبانيا لكرة القدم يحتفلون باحراز هدف في شباك مقدونيا خلال مباراة المنتخبين بتصفيات كأس العالم يوم الاحد. تصوير: اوجنن تيوفيلوفسكي - رويترز.

وسريعا ما فكت اسبانيا شفرات دفاع مقدونيا في الدقيقة 15 عندما لعب اندريس انيستا تمريرة إلى جوردي البا الذي لعب الكرة إلى سيلفا ليفتتح التسجيل.

وضاعف دييجو كوستا النتيجة في الدقيقة 27 مستغلا عرضية إيسكو ليسكنها الشباك ولكن ريستوفسكي قلص الفارق بعد انطلاقة طويلة وتسديدة قوية في الدقيقة 66 لينعش آمال الجمهور.

وكرست مقدونيا جهودها لادراك التعادل ولكن دون أن تفلح في ذلك. وبهذه النتيجة تظل اسبانيا بصدارة المجموعة بفارق الأهداف أمام ايطاليا التي فازت 5-صفر على ليختنشتاين في اوديني.

وأبلغ المدافع سيرجيو راموس محطة تي.في.ئي الاسبانية ”كنا نعرف أنها ستكون مباراة صعبة“.

وأضاف ”كنا نسعى لحصد النقاط الثلاث وكنا نعرف أنها ستكون مباراة صعبة“.

ولم تترجم اسبانيا سيطرتها الكبيرة على الكرة إلى أهداف وبدا دفاع مقدونيا بحالة جيدة في الشوط الأول رغم أنه تأخر في النتيجة.

وفي الفرص القليلة التي فقد فيها الكرة كان المنتخب الاسباني سريعا ما يستعيدها ليضغط على دفاع مقدونيا ولكنه افتقد اللمسة الأخيرة.

وفي ظل العمق الدفاعي الكبير خلال أغلب فترات المباراة نفذ منتخب مقدونيا هجمات مرتدة قليلة ولكنه نادرا ما شكل خطورة على ديفيد دي خيا حارس مرمى منتخب اسبانيا حتى أطلق ريستوفسكي تسديدته الصاروخية التي هزت الشباك.

وستستضيف اسبانيا في المباراة المقبلة بالتصفيات منتخب ايطاليا بينما ستحل مقدونيا، التي تحتل المركز الخامس وقبل الأخير برصيد ثلاث نقاط، ضيفة على اسرائيل ثالثة الترتيب والتي خسرت 3-صفر أمام البانيا.

وبالنسبة لراموس وايسكو زميله في ريال مدريد فإنها نهاية مثالية للموسم بعدما فازا بالدوري المحلي ودوري أبطال أوروبا.

وأبلغ إيسكو محطة تيليديبورتي التلفزيونية قبل أن يشكر المدرب يولن لوبتيجي على اعتماده عليه أمام مقدونيا ”لقد أنهيت الموسم على نحو رائع للغاية. الثقة هي كلمة السر لأي لاعب“.

وقال ”أي لاعب هنا يمكنه اللعب أساسيا ولكن الأهم هو الفريق وهذا الفوز“.

وأضاف ”مواجهة ايطاليا ستكون مهمة. نلعب على أرضنا على استاد سانتياجو برنابيو والذي يحدوني الأمل في أن يكون حصنا لنا“.

إعداد طه محمد للنشرة العربية - تحرير اشرف حامد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below