11 حزيران يونيو 2017 / 21:40 / منذ 4 أشهر

باكستان تحكم بإعدام رجل بتهمة التجديف على فيسبوك

لاهور (باكستان) (رويترز) - قال ممثل ادعاء إن محكمة باكستانية تنظر قضايا الإرهاب قضت بإعدام رجل بعد اتهامه بالتجديف على موقع فيسبوك في أول حكم إعدام بسبب التجديف على مواقع التواصل الاجتماعي.

شعار فيسبوك في بارس في صورة بتاريخ 17 يناير كانون الثاني 2017. تصوير: فيليب ووجازيه - رويترز.

جاءت إدانة تيمور رضا (30 عاما) في أعقاب حملة واسعة النطاق شنتها حكومة رئيس الوزراء نواز شريف لاستهداف التجديف على وسائل التواصل الاجتماعي.

والتجديف مسألة حساسة للغاية في باكستان إذ أن إهانة النبي محمد جريمة كبرى حُكم على عشرات الأشخاص بالإعدام بسببها. وحتى مجرد الاتهامات تكون كافية لإثارة ضجة جماهيرية وأعمال انتقامية.

وقال شفيق قرشي المدعي العام في بهولبور على بعد نحو 500 كيلومتر إلى الجنوب من لاهور عاصمة إقليم البنجاب إن رضا أدين بتهمة نشر عبارات مهينة للنبي محمد وزوجاته وصحابته.

وقال قرشي لرويترز ”قضت محكمة قضايا الإرهاب في بهولبور بإعدامه... هذا أول حكم إعدام على الإطلاق في قضية تشمل وسائل التواصل الاجتماعي“.

ومن النادر أن تنظر محكمة مكافحة الإرهاب قضايا التجديف لكن محاكمة رضا تندرج تحت هذه الفئة لأن لائحة الاتهام تشمل جرائم إرهابية مرتبطة بخطاب الكراهية.

وقال قرشي إن رضا اعتقل بعد أن قام بتشغيل مواد تنطوي على خطاب الكراهية على هاتفه المحمول بمحطة حافلات في بهولبور حيث اعتقله ضابط من شرطة مكافحة الإرهاب وصادر هاتفه. وأضاف أن المواد التي ضبطت على هاتف رضا أدت إلى إدانته.

وتابع قرشي ”المحاكمة جرت في سجن بهولبور وسط إجراءات أمنية مشددة“.

وأضاف أن رضا ينتمي للأقلية الشيعية واتهم في المحكمة بنشر ”خطاب الكراهية“ ضد طائفة سنية.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below