إنهاء عقد الشراكة بين اللجنة الأولمبية الدولية ومكدونالدز مبكرا

Fri Jun 16, 2017 7:44pm GMT
 

برلين (رويترز) - أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية يوم الجمعة أن شركة مكدونالدز الأمريكية للوجبات السريعة أنهت معها شراكة استمرت 41 عاما قبل ثلاث سنوات على نهاية العقد.

وكان عقد الشركة الأمريكية مع اللجنة الأولمبية يمتد حتى 2020 وأولمبياد طوكيو الصيفي لكن الشركة قالت العام الماضي إنها ستعيد تقييم علاقاتها بالاولمبياد.

وارتبطت الشركة بعقد شراكة مع اللجنة الاولمبية منذ 1976 وكانت جزءا من برنامج أبرز الرعاة الذي يساهم بأكثر من مليار دولار في كل دورة من أربع سنوات،

وقال تيمو لومي مدير خدمات التسويق والتلفزيون باللجنة الأولمبية الدولية في بيان "في ظل التطورات السريعة في مجال الأعمال الحالي.. فإننا نتفهم أن مكدونالدز تسعى للتركيز على أولويات مختلفة".

وأضاف "ولهذه الأسباب.. اتفقنا مع مكدونالدز على انهاء الشراكة".

ولم يتم الكشف عن البنود المالية لانهاء الشراكة.

وقالت سيلفيا لاجنادو المسؤولة عن التسويق العالمي في الشركة في البيان الصادر عن اللجنة الأولمبية الدولية "في اطار خطتنا للنمو على الصعيد العالمي.. نعيد النظر في كل جوانب العمل واتخذنا هذا القرار بالتعاون مع اللجنة الأولمبية الدولية للتركيز على أولويات أخرى".

وقال جون ليفسكي الذي يشرف على عقود الشراكة الاولمبية العالمية في مكدونالدز في تصريحات العام الماضي ان الشركة ستعيد تقييم علاقاتها الاولمبية عقب تغييرات طرأت على قاعدة أدت لانهاء حالة التعتيم التسويقي التي تفرض على الشركات التي ترعى الرياضيين بغض النظر عن الالعاب ذاتها.

ورغم انهاء الشراكة بأثر فوري فإن مكدونالدز ستظل راعية لأولمبياد بيونجتشانج الشتوي 2018 في كوريا الجنوبية بناء على حقوق التسويق المحلية.   يتبع

 
شعار شركة مكدونالدز - أرشيف رويترز