20 حزيران يونيو 2017 / 16:56 / بعد 6 أشهر

سقوط موراي حامل اللقب في الدور الأول لبطولة كوينز

لندن (رويترز) - ودع البريطاني اندي موراي المصنف الأول عالميا والسويسري ستانيسلاس فافرينكا المصنف الثالث عالميا وميلوش راونيتش منافسات بطولة كوينز للتنس يوم الثلاثاء.

فافرينكا خلال المجموعة الاولى من مباراته أمام الاسباني فليسيانو لوبيز يوم الثلاثاء. تصوير: توني اوبرايان - رويترز.

وفي ظل درجات حرارة قاربت 38 داخل الملعب خسر بطل ويمبلدون مرتين 7-6 و6-2 أمام الاسترالي جوردان طومسون المصنف 90 عالميا في أول مبارياته على الملاعب العشبية بعد وصوله للدور قبل النهائي ببطولة فرنسا المفتوحة.

في البداية كان من المقرر أن يواجه مواطنه ألياش بيدين ولكنه انسحب بسبب اصابة في المعصم ليشارك طومسون (23 عاما) بدلا منه.

وخسر موراي مباراة واحدة على الملاعب العشبية منذ صيف 2014، أمام السويسري روجر فيدرر في قبل نهائي بطولة ويمبلدون 2015، ولكنه بدا غير مرتاح داخل الملعب وارتكب أخطاء متعددة خاصة باستخدام الضربات الأمامية.

وبعدما حسم طومسون، الذي تأهل لنهائي بطولة سوربيتون ضمن سلسلة بطولات التحدي الأسبوع الماضي، المجموعة الأولى مضى في طريقه للفوز بالمباراة أمام عشرة الاف متفرج.

وأبلغ طومسون هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ”اندي هو المصنف الأول عالميا.. انه فوزي الأكبر في مسيرتي على الاطلاق. كنت أتعامل مع المباراة نقطة تلو الأخرى. لم أتوقع الفوز في مجموعتين متتاليتين“.

وأضاف ”كنت آمل بالأمس في الحصول على مباراة. وها أنا ذا.. أشارك في القرعة الرئيسية وكنت محظوظا للغاية هنا. لا أعرف إذا ما كنت أستطيع الكشف عما يجول في خاطري“.

وبدا موراي أنه تقبل ”اللطمة الكبرى“ خلال استعدادته لبطولة ويمبلدون حيث سيدافع عن اللقب الذي فاز به العام الماضي للمرة الثانية.

وقال اللاعب البريطاني بعدما توقفت سلسلة انتصاراته المتتالية على الملاعب العشبية عند 14 ”حدث في الماضي أن لاعبين لم يقدموا أداء جيدا قبل بطولة ويمبلدون وأبلوا بلاء حسنا فيها“.

وأضاف ”هذا ليس ضمانة على أنني لن أقدم أداء جيدا في ويمبلدون.. ولكن لو لعبت عددا أكبر من المباريات لكان هذا أفضل“.

وتابع ”لعب بصورة أفضل. ولم أصنع فرصا عديدة“.

وخسر فافرينكا المصنف الثاني في البطولة، ووصيف بطل فرنسا المفتوحة قبل تسعة أيام، بنتيجة 7-6 و7-5 أمام الاسباني فليسيانو لوبيز.

وودع راونيتش، المصنف الثالث في البطولة الذي خسر نهائي ويمبلدون العام الماضي، البطولة بالهزيمة أمام الاسترالي الشاب تاناسي كوكيناكيس المشارك ببطاقة دعوة بمجموعتين متتاليتين بواقع 7-6 و7-6.

وأضاف فافرينكا الأمريكي بول أناكوني لطاقمه التدريبي في البطولات على الأراضي العشبية هذا الموسم عقب الخسارة أمام رفائيل نادال في نهائي باريس.

وسبق لأناكوني تدريب روجر فيدرر وبيت سامبراس وحقق هذا الثنائي لقب ويمبلدون 14 مرة.

ويأمل اللاعب السويسري في أن يعزز أناكوني آماله في ويمبلدون التي لم يتجاوز خلالها دور الثمانية من قبل.

ولم يقدم فافرينكا اليوم أفضل ما لديه في حين نجح لوبيز في تقديم بعض اللمسات المتقنة عزز بها ضربات ارساله القوية.

وأبلغ لوبيز بي.بي.سي ”حضرت إلى هنا بالكثير من الثقة واللعبة ترتبط بشكل كبير بالثقة“.

وقال راونيتش إنه سيقضي وقتا في التدريبات بالملعب وصالة الألعاب الرياضية عقب خسارته أمام كوكيناكيس.

وهذا أول فوز للاعب الاسترالي على لاعب من ضمن المصنفين العشرة الأوائل بعدما قطع رحلة طويلة إذ لعب مباراة واحدة في 2016. وتسببت سلسلة من الاصابات على مدار اخر عامين في تراجع مركزه بالتصنيف من 69 إلى 993.

وقال اللاعب البالغ عمره 21 عاما، والمصنف 698 عالميا ”ابتعدت عن المنافسات لفترة طويلة.. انه لأمر جلل بالنسبة لي“.

وأضاف ”أحاول المضي قدما وأتعامل مع الأمر أسبوعا تلو الاخر.. وأتطلع لخوض المباراة المقبلة“.

إعداد طه محمد للنشرة العربية- تحرير احمد عبد اللطيف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below