24 حزيران يونيو 2017 / 15:48 / بعد شهرين

لوبيز المتألق يواجه شيليتش في نهائي بطولة كوينز للتنس

الاسباني المخضرم فليسيانو لوبيز يحتفل بفوزه على البلغاري جريجور ديميتروف في مباراتهما في قبل نهائي بطولة كوينز للتنس للرجال يوم السبت. تصوير توني أوبريان - رويترز.

لندن (رويترز) - محا الاسباني المخضرم فليسيانو لوبيز ذكريات واحدة من أكثر هزائمه المؤلمة عندما فاز على جريجور ديميتروف ليواجه مارين شيليتش في نهائي بطولة كوينز للتنس للرجال.

وبعد ثلاث سنوات من فشل اللاعب الاسباني البالغ عمره 35 عاما من الفوز بنقطة المباراة أمام اللاعب البلغاري في كوينز ثأر اللاعب الاعسر لنفسه وفاز 7-5 و3-6 و6-2.

وإذا أراد لوبيز ألا يخسر اللقب الثاني على التوالي فسيكون عليه تقديم أداء قوي للفوز على المتألق شيليتش الذي فاز على جيل مولر لاعب لوكسمبورج.

وخسر شيليتش المصنف الرابع الذي يسعى للقبه الثاني بعد 2012 إرساله للمرة الأولى في البطولة لكنه تعافى سريعا ليفوز 6-3 و5-7 و6-4.

واستفاد لوبيز من سلسلة من أخطاء ديميتروف عند التعادل 5-5 في المجموعة الأولى ليكسر إرسال منافسه ثم يحافظ على إرساله بسهولة.

وأدى توقف المباراة بسبب الأمطار في كسر إيقاع لوبيز في المجموعة الثانية واستفاد ديميتروف المصنف السادس من هذه الفرصة ليدرك التعادل.

وكان لوبيز الأفضل في المجموعة الحاسمة ليتقدم إلى النهائي.

وقال لوبيز للصحفيين "الوصول إلى النهائي مرة أخرى هو هدية. اعتقد أن ما قدمته في المجموعة الأولى كان هو الأفضل لي في البطولة.

لاعب التنس الكرواتي مارين شيليتش يحتفل بعد فوزه على جيل مولر لاعب لوكسمبورج وصعوده إلى نهائي بطولة كوينز للتنس للرجال يوم السبت. تصوير توني أوبريان - رويترز.

"يمكنكم أن تتخيلوا مدى أهمية أن أصل للنهائي في كوينز في هذا الوقت من مسيرتي. هذه واحدة من البطولات التي احبها وكنت أحلم باللعب فيها".

وتابع "عندما كنت صغيرا كنت أشاهد البطولة طيلة الوقت وهذه واحدة من البطولات التي تريد اللعب فيها".

ولم يفقد لوبيز وشيليتش ومولر إرسالهم في طريقهم لقبل النهائي لذلك كان الأمر مفاجئا عندما كسر شيليتش ارسال مولر اللاعب الأعسر في الشوط الخامس قبل أن ينهي المجموعة الأولى لصالحه سريعا.

وفشل شيليتش في استغلال الفرص التي سنحت له في المجموعة الثانية وفقد تركيزه عندما كانت النتيجة 5-6 ليسمح لمولر باقتناص المجموعة.

ولم يكن الأمر أكثر من مجرد عقبة في طريق الكرواتي شيليتش حيث كسر ارسال منافسه في الشوط السابع بالمجموعة الفاصلة وشق طريقه نحو الانتصار عبر ضربة ارسال ساحقة ثانية في النقطة الحاسمة للمباراة.

وسيحصل شيليتش الذي سيتقدم للمركز السادس في التصنيف العالمي على فرصة للفوز باللقب بطريقة أفضل من 2012 عندما اصيب منافسه الارجنتيني ديفيد نالبانديان في ساقه عندما كان يحاول التعبير عن غضبه.

وقال شيليتش مازحا "اللقب هو اللقب. ما زالوا يقولون 17 لقبا وليس 16 ونصف. لكن من الرائع العودة إلى النهائي للمرة الثالثة وتقديم أداء رائع".

لكن المقلق للاعب الكرواتي هو أن مباراته في الدور قبل النهائي لمنافسات الزوجي مع زميله مارسين ماتكوفسكي ضد جيمي موراي وبرونو سواريس توقفت بسبب الأمطار وهو ما يعني أنه سيواجه جدولا مزدحما يوم الأحد.

اعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير احمد عبد اللطيف

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below