11 تموز يوليو 2017 / 16:20 / بعد 5 أشهر

فينوس تنهي مسيرة اوستابنكو في بطولة ويمبلدون للتنس

لندن (رويترز) - لقنت فينوس وليامز درسا آخر لاحدى النجمات الصاعدات في بطولة ويمبلدون للتنس عندما تغلبت على ايلينا اوستابنكو 6-3 و7-5 يوم الثلاثاء لتصبح أكبر لاعبة تبلغ قبل نهائي فردي السيدات خلال 23 عاما.

فينوس وليامز خلال مباراتها ببطولة ويمبلدون المفتوحة في لندن يوم الثلاثاء. تصوير: توني اوبراين - رويترز

واستطاعت بطلة ويمبلدون خمس مرات، التي اكملت 37 عاما الشهر الماضي، ترويض لاعبة لاتفيا صاحبة الضربات القوية بواسطة أداء قوي في الملعب الرئيسي الذي تم اغلاق سقفه لتفوز باللقاء في النهاية وستواجه البريطانية جوهانا كونتا في الدور قبل النهائي.

ولم تظهر فينوس، التي اطاحت بالفعل بلاعبة تبلغ من العمر 21 عاما اضافة للاعبتين شابتين اخرتين في طريقها نحو دور الثمانية لاحدى البطولات الاربع الكبرى للمرة 38 في تاريخها، أي قدر من التراجع امام بطلة فرنسا المفتوحة البالغة من العمر 20 عاما.

وكان يبدو ان الجمع بين لقبي فرنسا المفتوحة وويمبلدون ، وهو حدث نادر، سيصبح في متناول اوستابنكو التي سددت 121 ضربة حاسمة في طريقها لدور الثمانية.

لكن المخضرمة فينوس استطاعت انهاء مسيرة لاعبة لاتفيا التي تشمل 11 انتصارا متتاليا في البطولات الكبرى.

وقالت فينوس، التي خاضت اول بطولة لها في ويمبلدون عام 1997 بعد اسابيع قليلة من ولادة اوستابنكو، للصحفيين “تقدمت لتسديد الكثير من الضربات. كانت تنافس بشكل جيد حقا. ابقت نفسها في اطار المباراة بسبب اسلوبها.

”اعتقد انها قامت بالكثير من الامور بشكل جيد حقا وابقت المنافسة متقاربة“.

واضافت فينوس ”لم العب امامها على الاطلاق. ولم اكن اعرف ما يجب علي توقعه. انا سعيدة بالانتصار“.

* بداية بطيئة

وقالت اوستابنكو، التي كشفت عن موهبتها قبل ثلاث سنوات بالفوز بلقب ويمبلدون للناشئات، ان بدايتها كانت بطيئة وهو ما سمح لسيرينا بالتقدم 3-صفر.

واضافت اوستابنكو التي خسرت للمرة الاولى في 12 مباراة بالبطولات الاربع الكبرى “كنت افتقد لادائي بعض الشيء. لم اكن العب بشكل سيء لكنني لم اؤدي بالطريقة التي اردت اللعب بها اليوم.

”لم اكن ارسل بشكل جيد“.

وكسرت اللاعبة الامريكية، التي حصدت سابع واخر ألقابها على صعيد البطولات الكبرى في ويمبلدون عام 2008، ارسال اوستابنكو في ثاني شوط بالمباراة ولم تعاني من اي مشكلات لنيل المجموعة الاولى في 29 دقيقة.

وضمنت فينوس الفوز بعد ان اعادت المصنفة 13 الكرة الى خارج الملعب اثناء تسديدها لضربة امامية.

وضمنت فينوس كسرا مبكرا للارسال في المجموعة الثانية بعد حالة من التراجع من قبل اوستابنكو. الا ان لاعبة لاتفيا تلقت مساعدة من منافستها بعد خطأ مزدوج ارتكبته فينوس على ارسالها.

وبدا ان هذا اشعل حماس اوستابنكو لتبدأ في تهديد منافستها وتتقدم 4-3 في ظل اجواء غائمة على الملعب الرئيسي.

وكان لزاما على فينوس ان ترسل للبقاء في المجموعة الثانية وهي متراجعة 4-5 قبل ان تتمكن من معادلة النتيجة.

وشعرت اوستابنكو بحجم الضغط في الشوط التالي بعد ان سددت ضربة امامية في الشبكة لتمنح فينوس كسرا للارسال ولم تكن الاخيرة بحاجة لاكثر من ذلك لتنال الفوز باللقاء.

ومنذ فوزها في ويمبلدون عام 2008 بلغت فينوس النهائي في البطولة المقامة على ملاعب عموم انجلترا مرة واحدة بعدها وذلك في عام 2009 وخسرت امام شقيقتها سيرينا.

وعن مواجهتها لكونتا التي ستحظى بمساندة 15 الف متفرج محلي قالت فينوس “أنا واثقة من انها في غاية التصميم والاصرار. إنها تتعامل مع نوعية مختلفة من الضغوط بلعبها على ارضها.

”لكن يبدو انها تتعامل معه بشكل جيد“.

اعداد وتحرير احمد عبد اللطيف للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below